الاتحاد

عربي ودولي

الطقس السيئ يوقف حملة الجيش المصري ضد التكفيريين في سيناء

أدى الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التي تشهدها شبه جزيرة سيناء منذ 48 ساعة تقريبا إلى توقف الحملات العسكرية وهدنة إجبارية بين الجيش المصري والجماعات التكفيرية المسلحة في سيناء.
ولم تشهد شبه جزيرة سيناء مثل هذه الظاهرة من قبل في شهر مايو. وتوقفت الحملات والعمليات مساء الأربعاء وبشكل مفاجئ في قرى جنوب رفح والشيخ زويد والعريش كما توقفت أي عمليات أو هجمات على أي من الكمائن أو المقرات الأمنية أو زرع عبوات ناسفة.
وتسبب الطقس السيئ أيضا في توقف عمليات تدمير الأنفاق على الشريط الحدودي مع غزة عقب تدمير خمسة أنفاق مساء أمس الأول .
وأدت الأمطار الغزيرة والطقس السيئ إلى تشكيل غرف عمليات من محافظتي شمال وجنوب سيناء لمتابعة الأوضاع خشية حدوث سيول جارفة في سيناء وخلت شوارع ومدن شمال وجنوب سيناء من المارة نتيجة الطقس السيئ بينما واصل الجيش إغلاق الطرق والميادين الرئيسية بكمائن ثابتة ومتحركة وتفتيش السيارات المارة . (العريش - د ب ا)

اقرأ أيضا

تعيين خليفة ميركل "المحتملة" وزيرة للدفاع في ألمانيا