الاتحاد

الاقتصادي

التباطؤ الاقتصادي لن يؤثر على أسعار الأغذية

استهلاك الغذاء لن يتأثر بالتباطؤ الاقتصادي العالمي

استهلاك الغذاء لن يتأثر بالتباطؤ الاقتصادي العالمي

قال رئيس منظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة (فاو) أمس الأول ان التباطؤ الاقتصادي والركود المحتمل في الولايات المتحدة ودول أخرى غنية لن يؤثرا على الاتجاه الصعودي لأسعار المواد الغذائية·
وأضاف جاك ضيوف المدير العام للفاو ان العوامل الأساسية التي دفعت أسعار الغذاء الى الارتفاع لمستويات قياسية في الأشهر الاخيرة -التغيرات المناخية والطلب في الدول الصاعدة والطلب على الوقود الحيوي والنمو السكاني- لاتزال كما هي، وقال ضيوف في مقابلة في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد بمنتجع دافوس في جبال الالب ''في المدى القصير أعتقد ان الاتجاه لأسعار الغذاء سيبقى كما هو لأنه يرجع لعوامل أساسية لم تتغير·· حتى اذا كان هناك تباطؤ في الاقتصاد ورأينا أناسا يقللون استهلاكهم فمن المؤكد انه لن يكون من الطعام ومن المؤكد انه سيتجه الى سلع أخرى قبل ان يصل الى الغذاء''·
وأردف قائلا انه بعيدا عن تراجع الطلب على الغذاء في الاسواق الصاعدة فان هناك تضخما في أسعار المواد الغذائية بهذه الدول، وأضاف انه من المفهوم ان بعض الدول تحد من صادرات المواد الغذائية عن طريق فرض رسوم أو قيود كمية وذلك في سعيها لتحقيق أمن غذائي ومنع حدوث مشكلات اجتماعية، وتابع قائلا ان اتخاذ مثل هذه الخطوات معا سيعقد المشكلة العالمية، وهذا يفسر لماذا قررت منظمة الأغذية والزراعة في يونيو العام الماضي الدعوة لمؤتمر تشارك فيه كل الدول الاعضاء بها وعددها 192 دولة لبحث المشكلة بشكل شامل وأخذ العوامل المسببة لها في الاعتبار كالتغيرات المناخية والطلب على الطاقة، وقال ان المؤتمر سيعقد بين الثالث والخامس من يونيو هذا العام·

اقرأ أيضا

19.3 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية في أسبوع