الاتحاد

الرئيسية

انتهاء حصار فندق كيسمايو.. وارتفاع حصيلة الضحايا إلى 82 قتيلاً وجريحاً

عناصر  من الجيش الصومالي

عناصر من الجيش الصومالي

أنهت قوات الأمن الصومالية، هجوماً شنه خلال الليل مقاتلون من حركة "الشباب" الإرهابية، على فندق بمدينة كيسمايو الساحلية، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم أجانب.

وقال رئيس منطقة جوبالاند، التي تتمتع بشبه استقلال، أحمد مادوبي في مؤتمر صحافي، اليوم السبت، إن "26 شخصاً قتلوا وأصيب 56 آخرين بجروح في الهجوم على فندق في كيسمايو".

وأضاف أن "هناك أجانب من بين القتلى، وهم، ثلاثة كينيين وكندي وبريطاني وأميركيان وثلاثة تنزانيين وجريحان صينيان".

وفي وقت سابق، قال رائد الشرطة محمد عبدي من كيسمايو "العملية انتهت، حتى الآن نعرف حصيلة القتلى وصلت إلى  15 شخصاً كما بلغت حصيلة المصابين 30 شخصاً، وتم إنقاذ كثيرين. والمهاجمون الأربعة قتلوا بالرصاص".

اقرأ أيضاً... الأمم المتحدة تدين الهجوم على فندق في الصومال

وكان أفراد من جماعة "الشباب" الإرهابية، قد اقتحموا الفندق بعد استهدافه بسيارة ملغومة، يوم الجمعة، في الوقت الذي كان فيه شيوخ قبائل ونواب مجتمعين لمناقشة الانتخابات المحلية المقبلة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: من أراد أن يخدم الوطن فليخدم الشعب