الاتحاد

الرئيسية

وفد من "النواب الليبي" يصل القاهرة لبحث حل الأزمة

عبد الفتاح السيسي وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي

عبد الفتاح السيسي وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي

وصل إلى القاهرة، اليوم السبت، وفد يضم عدداً من أعضاء مجلس النواب الليبي للمشاركة في اجتماع تشاوري برعاية مصرية لتقريب وجهات النظر وبحث سبل حل الأزمة الليبية الراهنة.

ويلتقي النواب الليبيون تحت رعاية اللجنة الوطنية المعنية بشأن ليبيا على مدار الأسبوع الجاري قيادات سياسية مصرية رفيعة المستوى لبحث كيفية الخروج من الأزمة الحالية وتحقيق الاستقرار في ليبيا.

واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بقصر الاتحادية، السيد عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، بحضور كلّ من الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب المصري، والسيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة، حيث شدد السيسي على أهمية عودة الاستقرار إلى ليبيا، ودعم الجيش الوطني الليبي في حملته للقضاء على العناصر والتنظيمات الإرهابية.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية على صفحته على "فيسبوك"، بأن السيسي رحب برئيس مجلس النواب الليبي، مشيراً إلى الأولوية القصوى التي توليها مصر لعودة الاستقرار إلى الشقيقة ليبيا، وتمكينها من استعادة دورها إقليمياً ودولياً.

اقرأ أيضاً... برلمانيون ليبيون لـ "الاتحاد": مخطط تركي - قطري لتقسيم ليبيا ونهب ثرواتها

وأكد السيسي، موقف مصر الثابت الذي لم ولن يتغير تجاه دعم الجيش الوطني الليبي في حملته للقضاء على العناصر والتنظيمات الإرهابية، واحترام السيادة الليبية، والحفاظ على وحدة أراضيها، وتعزيز تماسك مؤسساتها الوطنية، وحماية مقدرات الشعب الليبي الشقيق، ورفض كافة أشكال التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي.

وأكد الرئيس المصري تقدير مصر ودعمها لدور السيد عقيلة صالح ومجلس النواب باعتباره المصدر الرئيسي للشرعية الفعلية في ليبيا، مشدداً في هذا الصدد على أن إرادة الشعب الليبي هي الإرادة المقدرة، والتي يجب أن تحترم وتكون مفعّلة ونافذة،

وأعرب السيسي عن ثقته في قدرة الشعب الليبي الشقيق على التغلب على التحدي الكبير الذي يواجهه والمتمثل في إعادة بناء دولة حديثة قوية تتمكن من إرساء دعائم الأمن والاستقرار في كافة أنحاء ليبيا.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: من أراد أن يخدم الوطن فليخدم الشعب