الاتحاد

الاقتصادي

العراق يتوقع إنتاج 2,7 مليون برميل نفط يومياً

الشهرستاني

الشهرستاني

قال حسين الشهرستاني وزير النفط العراقي أمس إنه يتوقع ارتفاع انتاج بلاده من النفط بما يصل إلى 400 ألف برميل يوميا هذا العام ليعكس تحسن الوضع الامني بقطاع النفط، وقال الشهرستاني في المنتدى الاقتصادي العالمي بمنتجع دافوس إنه يتوقع ابرام عقود مع شركات نفط للمساعدة في تطوير حقول عملاقة منتجة بالفعل بنهاية العام الجاري·
وتنتظر شركات النفط الكبرى هذه الخطوة منذ فترة طويلة· وأضاف أن بغداد تنتج حاليا 2,3 مليون برميل يوميا وإنه يتوقع زيادة الانتاج إلى ما بين 2,6 و2,7 مليون برميل يوميا في العام الحالي، وقال ''نحن نزيد انتاجنا وكل الزيادة ستوجه للتصدير؛ ''الأجواء الأمنية تحسنت كثيراً نتوقع أن يزداد هذا التحسن بما يسمح لنا بزيادة انتاجنا وصادراتنا''·
وزادت الصادرات العراقية بفضل تزايد الكميات المتدفقة عبر خط الانابيب الشمالي إلى تركيا الذي تضرر بسبب أعمال تخريب وأعطال فنية أغلب الأوقات منذ الغزو الأميركي، وقال مصدر ملاحي أمس إن بغداد تضخ خام كركوك إلى تركيا بمعدل 480 ألف برميل في اليوم تقريباً، وكان ضخ الخام توقف الاسبوع الماضي بسبب انقطاع الكهرباء·
ورغم تشكك البعض في امكانية استمرار العراق في ضخ الخام من الحقول الشمالية دون توقف فقد توقع الشهرستاني أن يسمح تحسن الأمن بزيادة الامدادات· وأضاف ''رغم أن البنية التحتية أهملت عقوداً·· ففي صناعة النفط تمكنا من حماية خطوط أنابيبنا، وشبكة الكهرباء هي التي مازالت تتعرض لهجمات المتمردين''، وقال الشهرستاني إن العديد من شركات النفط سجلت نفسها لدى الوزارة حتى تصبح مؤهلة للمشاركة في تطوير صناعة النفط، وتابع ''سوف نوقع في الربع الاول من 2008 عقود الدعم الفني·· عقود مؤقتة لعام أو عامين''، وأضاف ''سنجري الجولة الأولى لتلقي العروض بخصوص تطوير الحقول·· الحقول العملاقة·· سنوقع عقودا لتطوير تلك الحقول بنهاية العام الجاري؛ وسنطرح جولة ثانية في العام ·''2009
وقال الوزير العراقي إنه لم يلحظ أي تأثر للطلب على النفط رغم المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي وهو موضوع رئيسي على جدول أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي، وقال ''نسمع عن ركود محتمل في الولايات المتحدة، لكن لم نلحظ أي تأثير على الطلب على النفط في الولايات المتحدة أو خارج الولايات المتحدة''·
وتراجع النفط إلى نحو 90 دولارا للبرميل من مستواه القياسي الذي سجله عند 100,9 دولار للبرميل مطلع الشهر الحالي، وقال الشهرستاني إن من المحتمل أن يجري تداول النفط قرب المستوى الحالي أو أقل، وقال ''نتوقع استمرار السعر عند المستوى الحالي·· ربما أقل قليلا خلال 2008 ربما بين 70 و80 دولارا'' والعراق عضو بمنظمة اوبك التي تضم 13 عضوا رغم أنه معفي من الالتزام بحصص الانتاج·

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!