الاتحاد

عربي ودولي

بينهم طفل أصيب في رأسه.. عشرات الجرحى في غزة والضفة خلال مواجهات مع جيش الاحتلال

بينهم طفل أصيب في رأسه.. عشرات الجرحى في غزة والضفة خلال مواجهات مع جيش الاحتلال

بينهم طفل أصيب في رأسه.. عشرات الجرحى في غزة والضفة خلال مواجهات مع جيش الاحتلال

أصيب طفل فلسطيني بجروح بالغة خلال مواجهات اندلعت الجمعة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومتظاهرين فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، بالتزامن مع إصابة أكثر من 30 فلسطينياً  جراء قمع الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين خلال فعاليات الجمعة 66 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، أن الطفل الذي أصيب في الضفة، خضع لجراحة "في حال حرجة بعدما أصيب بالرصاص الحي في رأسه".

وذكرت وكالة "وفا" الرسمية للأنباء، أن الطفل اسمه عبر الرحمن شتيوي وهو في عامه العاشر، وقد أصيب خلال مواجهات في قرية كفرقدوم قرب نابلس شمال الضفة المحتلة. وأضافت أنه أصيب برصاص حي في رأسه، فيما أفادت تقارير اخرى أنه رصاص مطاطي.

وينظم سكان كفرقدوم منذ ثماني سنوات كل يومي جمعة وسبت مسيرة شعبية مطالبين بفتح طريق أغلقها الاحتلال الإسرائيلي عام 2013.

وأفادت مصادر محلية بأن "خلال المسيرة الأسبوعية التي تجري في كفرقدوم، قام الجيش الإسرائيلي بإطلاق الرصاص الحي بشكل جنوني، وأصابت رصاصة من النوع المتفجر الطفل عبد الرحمن شتيوي الذي كان يجلس أمام بيت جيرانه".

وتابعت: "تنطلق المسيرة الأسبوعية منذ ثماني سنوات، ولم نعهد القمع الذي جرى اليوم. عادة يطلقون الغاز ثم الرصاص في الهواء، لكن اليوم حصل قمع شرس غير مسبوق".

من جهتها، قالت متحدثة باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي لوكالة "فرانس برس": "في وقت سابق اليوم، وقعت أعمال شغب في كفرقدوم غرب نابلس شارك فيها نحو ستين من مثيري الشغب".

وأضافت أنهم "أحرقوا إطارات ورشقوا قوات الجيش الاسرائيلي بالحجارة. ورداً على ذلك، استخدمت القوات وسائل مكافحة الشغب. ويجري التحقق من معلومات تحدثت عن إصابة فلسطيني".

اقرأ أيضاً: مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى.. وشهيد برصاص الاحتلال في غزة

إلى ذلك، أصيب 33 مواطناً فلسطينياً بجراح مختلفة مساء اليوم، جراء قمع الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين شرق قطاع غزة، خلال فعاليات الجمعة 66 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة، وذلك بحسب وزارة الصحة في غزة.

ووفقاً لمصادر محلية فلسطينية، فقد أصيب طفل بعيار ناري في البطن وصفت حالته بالحرجة شرق جباليا شمال قطاع غزة.

اقرأ أيضا