الاتحاد

الإمارات

الهيئة العامة للخدمات تدشن مشروع نظم المعلومات الصحية المتكاملة


دشنت الهيئة العامة للخدمات الصحية لإمارة أبو ظبي المرحلة التنفيذية لمشروع نظم المعلومات الصحية المتكاملة بحضور الدكتور أحمد مبارك المزروعي المدير العام للهيئة وأكثر من 200 موظف من أعضاء الإدارة العليا للهيئة ومديري المستشفيات ورؤساء أقسام وأطباء وفنيين من كافة مستشفيات ومراكز إمارة أبو ظبي الصحية·
وأكد الدكتور أحمد المزروعي خلال حضوره في ورشة عمل نظمتها الهيئة في مقرها الرئيسي بأبوظبي لمناقشة تفاصيل المشروع وكيفية تنفيذه وفوائده بحضور خبراء الشركة الأجنبية التي تعاقدت معها الهيئة لإنجاز المشروع،أن هذا المشروع سيؤدي إلى تغيير أسلوب العمل في العديد من أقسام المستشفيات مما يؤدي إلى تقديم خدمة صحية أفضل للمريض ترتقي لمطابقة أعلى المعايير الدولية·وشدد على ضرورة الإستفادة والاعتماد على الخبرات المناسبة لهذا الهدف· وذكر أن المشروع الجديد يعتمد مبدأ ' السجل الواحد للمريض الواحد ' الأمر الذي يجعل تبادل معلومات المريض بين المستشفيات والمراكز الصحية المختلفة أمرا يسيراً وسهلا مما يؤدي إلى تحسين مستوى الرعاية والحد من بذل الجهود والمصروفات المادية غير الضرورية، فضلا عن توفير آلية سريعة ودقيقة للحصول على تقارير إحصائية عن أداء الأقسام ومن ثم تطوير هذا الأداء بشكل مستمر·وأكد بشير المحيربي مدير دائرة أنظمة المعلومات في الهيئة أن الهيئة تعمل على امتلاك القدرة على اتخاذ القرارات اللازمة لتأمين سلامة المريض موضحا أن أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي الحصول على المعلومة المناسبة لدى الموظف المحدد في الوقت المطلوب'·يذكر بأن الهيئة وقعت العقد مع شركة سيرنرالعالمية في يونيو الماضي على أن يشمل المشروع أربعة مستشفيات فقط إلا أنه تم توسيع نطاق العقد مؤخراً لإضافة مستشفى الكورنيش للولادة بأبوظبي· وأكد حمد علي المنصوري مدير المشروع ومدير إدارة التطبيقات وتطوير البرامج في الهيئة إن المستشفيات الخمسة ستعمل معاً بالتعاون مع شركة سيرنر خلال الأشهر الثمانية القادمة لتصميم الإجراءات الموحدة وإعادة صياغة أساليب العمل الحالية في كافة نواحي الرعاية الصحية على أن يتم تشغيل النظام الإلكتروني الجديد في مستشفى توام خلال ديسمبر 2006 تتبعها المستشفيات الأربعة الأخرى والمراكز الصحية في فترة زمنية تتراوح من ثلاث إلى ستة أشهر حسب جدول زمني محدد للمشروع·يذكر أن ميزانية المشروع تزيد عن 150 مليون درهم ويشمل المشروع ربط خمسة مستشفيات وهي توام ومركز الشيخ خليفة الطبي والكورنيش والمفرق والرحبة) إضافة إلى 56 مركزا صحيا بشبكة إلكترونية ونظام معلوماتي متخصص بحيث يتم توحيد إجراءات العمل وتبادل البيانات الإدارية والطبية حسب الحاجة·

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة