الاتحاد

الإمارات

أوائل الثانوية الفنية التطبيقية لـ"الاتحاد": نهج التنافسية وراء المجموع المرتفع

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

أكد طلبة مدارس الثانوية الفنية التطبيقية المتفوقون بالثانوية العامة أن نهج القيادة الحكيمة في التميز والتفرد والتنافسية وحصد المراتب المتقدمة كان حافزاً لهم في حصد التفوق والحصول على مجاميع مرتفعة بدرجاتهم العلمية.
وعبرت الطالبة غاية محمد ربيعة الشامسي، الحاصلة على المركز الأول على مدارس الثانوية الفنية بنسبة 97.3% عن فخرها بأن تكون ضمن أوائل الدولة لهذا العام، مشيرة أن هذا الإنجاز حصاد جهد وتعب سنوات. وأشارت الشامسي إلى طموحها في دراسة تخصص هندسة كمبيوتر وعلوم الحاسوب الآلي لشدة اهتمامها بالمجال، ومن ثم الالتحاق بوزارة الذكاء الاصطناعي لكشف الغموض الذي يخفيه «الـAL» والعالم السيبراني، مؤكدة عزمها على رد الجميل للدولة والقيادة الرشيدة التي لم تأل جهداً في توفير مقومات وعناصر النجاح والتفوق لأبنائها الطلاب. وشددت الشامسي على أن المركز الأول ليس غريباً على أبناء الوطن الذين اعتادوا على تبوؤ المراكز المتقدمة في المجالات كافة انطلاقاً من مبادرات وتوجهات القيادة الحكيمة.
من جهته، أكد الطالب مروان عارف الفلاسي، الحاصل على المركز الثاني على مدارس الثانوية الفنية بنسبة 95.4، أن هذه اللحظات السعيدة ستبقى خالدة في ذاكرته كونها ثمرة جهد وعناء طويل، مرجعاً الفضل في تفوقه لتشجيع ودعاء والديه.
إلى ذلك، أرجع الطالب محمد راشد المازمي، الحاصل على المركز الرابع على مدارس الثانوية الفنية بنسبة 94.2، تفوقه إلى القيادة الملهمة التي تمثل الدافع الموجه إلى الهدف المنشود، حاثاً شباب الوطن على العلم والتعلم الدائمين كونهما الأساس في بناء الأوطان القوية.
واعتبر الطالب رحمه خالد الشامسي، الحاصل على المركز الخامس على مدارس الثانوية الفنية بنسبة 94.1، أن تفوقه تفوق شخصي لكنه تفوق لوطنه أيضاً، مؤكداً أهمية ذلك كحافز على صنع مستقبل مشرق للوطن.
إلى ذلك، أعرب الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي، مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني عن شكره للقيادة الرشيدة لما تقدمه من رعاية ودعم لمسيرة التعليم في الميدان التربوي ولما توفره من أسباب التفوق اللامحدود للطاقات الشابة من أبناء الوطن والمقيمين على أرضه.
وهنأ الحمادي أوائل المدارس الثانوية الفنية والتطبيقية وذويهم متمنياً لهم تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم للمرحلة الأكاديمية الجديدة، كما بارك للطلبة الناجحين في الثانوية العامة، وقال: إن المدارس الفنية والتطبيقية خرجت هذا العام 1.267 طالباً وطالبة من مختلف التخصصات، مؤكداً أن خريجي المدارس الفنية والتطبيقية على جاهزية تامة لاستكمال مسيرتهم التعليمية بجدارة بما يحملونه من معرفة متخصصة وبما يتواكب والتطورات التقنية السريعة في مجالات الذكاء الاصطناعي.

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من استمرار الرياح واضطراب الموج في الخليج العربي