الاتحاد

الإمارات

أوائل رأس الخيمة: الجهد والمثابرة طريق التميز

عبدالله راشد الخاطري مع أسرته (من المصدر)

عبدالله راشد الخاطري مع أسرته (من المصدر)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد عدد من أوائل الثانوية العامة برأس الخيمة بمساريها المتقدم والعام وثانوية التكنولوجيا التطبيقية، أن الجهد والمثابرة ودور الأسرة والمعلمين كانت أهم أسباب تفوقهم الدراسي وحصولهم على المعدلات العالية التي تخولهم تحقيق أحلامهم في الالتحاق بالجامعات التي يرغبون بها.
وقالت نورة راشد الفلاحي حاصلة على معدل 98% بالمسار العام والمركز الثالث على مستوى المواطنين بمدرسة الصباحية للتعليم الثانوي للبنات برأس الخيمة، إنها من أسرة متفوقة فلديها 3 أخوات كن من أوائل الثانوية العامة في السنوات الماضية وحرصت على استمرار هذا التفوق في الأسرة بفضل والدتها التي كرست حياتها لتربية أبنائها بعد وفاة الوالد.
وأضافت: أهدي تفوقي لوالدتي وأسرتي ومعلماتي اللاتي بذلن الجهد الوفير حتى تتفوق هي وزميلاتها في دراستهن، مشيرة إلى أنها حاولت منذ بداية العام توزيع جهدها وترتيب ساعات المذاكرة، حيث هيأت لها الأسرة عوامل التفوق والنجاح، مشيرة إلى أنها تنوي دراسة الهندسة الإلكترونية والاتصالات.
وقال أحمد سالم الشرهان الثاني على ثانوية المعاهد التكنولوجية التطبيقية بمعدل 97.8% إنه من أسرة متفوقة فشقيقه كان من المتفوقين في دراستهم، مشيراً إلى دور والديه ومعلميه في تفوقه، لافتاً إلى أن والدته حاصلة على ماجستير في اللغة الإنجليزية وتفرغت لتربيته وتعليمه هو وشقيقه.
وأضاف: أنوي دراسة الهندسة وستكون وجهتي القادمة الدراسية في بريطانيا، حيث تواصلت مع جامعة مانشستر لدراسة الهندسة الكهربائية في هذه الجامعة العريقة.
وقال عبد الله راشد سلطان علي الخاطري الحاصل على المركز السابع بثانوية المعاهد التكنولوجية: إنه ورث التفوق عن والده الذي كان أحد المتوفقين 1994 بالثانوية التطبيقية في العام 1994، مشيراً إلى أن بذل الجهد في المذاكرة والاستعداد الجيد للامتحان يقود للتفوق.
وأضاف: حصلت على معدل 96.6% وأرغب في دراسة الهندسة بجامعة خليفة، حيث أفضل تخصص الميكانيكا أو الكهرباء في الدراسة.
من ناحيته، أكد راشد الخاطري والد عبدالله، أنه غرس التفوق في أبنائه وقد ساعدته زوجته كونها جامعية في وضع الأولاد على سلم التفوق والتحصيل العلمي، لافتاً إلى أنه كان من الأول أيضاً على دفعته في العام 1994 وجميع أبنائه يشتركون في هذا التفوق، لافتا إلى أن عبد الله اختار دراسة الهندسة كونها تحقق رغبته وميوله وحبه لعلمي الكهرباء والميكانيكا.
وقال المنذر عبدالله المنصوري حاصل على المركز الرابع بثانوية التكنولوجيا التطبيقية بمعدل 96.6: إن الفضل في تفوقه يعود لوالديه منذ المراحل التأسيسية حيث غرسا فيه حب التعلم والقراءة والتفوق في مراحله الأولى، لافتاً إلى أن أشقائه متفوقون في دراستهم ويهوى دراسة الميكانكيا والكهرباء، وسيختار جامعة خليفة للدراسة فيها.

اقرأ أيضا

أمطار وبردٌ ورياح وغيوم في العين وضواحيها