الاتحاد

الإمارات

"صيف المدرسة الإماراتية".. تراث ورياضة وترفيه

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أطلقت وزارة التربية والتعليم الأحد الماضي مشروعاً صيفياً لجذب طلبة وطالبات المدارس للمشاركة في فعاليات وبرامج المشروع الذي يحمل شعار «صيف المدرسة الإماراتية»، ويتضمن أنشطة وبرامج متنوعة في كل المجالات الفنية والمهارية والرياضية والهوية والتراث، وذلك في 21 مركزاً موزعة على إمارات الدولة كافة.
ويحظى المشروع، الذي يستمر لمدة 4 أسابيع تنتهي في الثامن من أغسطس المقبل، ويتضمن محاضرات وورشا تتيح للطلاب التعرف على ثقافات وخبرات ومهارات متنوعة، يحظى بإقبال كبير من جانب الطلبة وأولياء أمورهم.
وأكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، أن مجموعة الأنشطة الصيفية التي تطلقها الوزارة في إجازة نهاية العام الدراسي، تستهدف شريحة واسعة من الطلبة، لتحقيق أهداف عديدة لتعزيز سمات «المدرسة الإماراتية» لدى النشء عبر جذب الطلبة للانخراط في فعاليات وبرامج تنعكس إيجاباً عليهم بما تتضمنه من أنشطة وفعاليات منتقاة تختزل مجموعة من المهارات والمعارف تقدم إليهم بشكل جاذب، بما يشكل فرصة سانحة لهم لاكتساب مهارات وخبرات وقدرات جديدة تسهم في حفز الدافعية لديهم، ليكونوا رياديين فاعلين في مجتمعاتهم.

ممارسات تربوية
وأشار معاليه إلى أن الوزارة تسعى إلى تحقيق التكاملية والشمولية عبر إرساء معايير وممارسات تربوية عالمية تتضمنها قطاعاتها المختلفة، ومن بينها قطاع الأنشطة والرعاية، بشكل يسهم في تحقيق الأهداف المنشودة للطلبة وأولياء الأمور والمعلمين، فضلاً عن فتح قنوات فاعلة مع المؤسسات الشبابية لتحقيق تكامل في الأدوار بما يسهم في المحصلة النهائية في تأدية الرسالة التربوية على أكمل وجه.
وأوضح، أن الوزارة تحرص على تعزيز شراكاتها المجتمعية مع مختلف المؤسسات والجهات الوطنية التي تُعنى بالشباب، وتفتح المجالات أمامهم للإبداع والتفكير وتنمية مواهبهم وصقل إبداعاتهم، مشيراً إلى أن ذلك يسهم في بلورة أفكار جديدة وأنشطة هادفة تصب في خانة تقديم إضافة كبيرة ومهمة في حياة الطالب لاسيما خلال فترات الإجازات التي تكتسب صبغة مختلفة نسعى من خلالها إلى توفير متسع كبير أمام الطلبة، ليفرغوا طاقاتهم في أشياء مفضلة ومحببة إليهم، وتنمية مداركهم، وغرس قيم إيجابية بذواتهم.
وقال معاليه: إن الوزارة، أولت الجانب التثقيفي والبنائي والتوعوي والرياضي اهتماماً خاصاً عبر خطط تعليمية مدروسة تحاكي في مضمونها أهمية صقل الطالب بدنياً ومهارياً وذهنياً ومعرفياً وتعزيز السمات الشخصية للطالب من خلال تطوير مجموعة من الأنشطة المنهجية واللامنهجية التي تحاكي ميول الطلبة وتلبي شغفهم في المعرفة، وتكرس لديهم فكرا شموليا تتكامل فيه الجوانب النظرية مع العملية في أجواء محفزة من شأنها تشجيع الطلبة على الانخراط في بيئات التعلم باختلاف مضامينها.

إبداع وابتكار
وأضاف: إن وزارة التربية تسعى عبر توثيق شراكاتها لدعم طلبتنا وحفزهم على الإبداع والابتكار، ما من شأنه إطلاق العنان لطاقات طلبتنا وتحقيق الاستفادة المثلى للوقت في الإجازات المدرسية، متقدما بالشكر للمؤسسات التربوية والتعليمية الحكومية وغيرها التي تعنى بهذا الجانب وتتشارك العمل مع الوزارة لاستنهاض قدرات الطلبة واستثمار أوقاتهم بما يحقق التوجهات الوطنية ورؤية القيادة الرشيدة في بناء الإنسان وتنمية قدراته.
ولفت معاليه، إلى أهمية تنوع الفعاليات والبرامج التي تستهدف الطلبة حتى يتمكن القائمون عليها من التعرف إلى ميول الطلبة ومواهبهم للعمل تاليا على تطويرها والاعتناء بها وفقا لمعايير تربوية مدروسة تحقق المأمول منها، على مستوى زيادة القدرات والتحصيل العلمي.

رحلات ثقافية
أكدت الوزارة أن برنامج المشروع الصيفي للمدرسة الإماراتية موجه لطلبة الصفوف من الأول حتى الثاني عشر، ومنقسم إلى مجموعتين، تشمل المجموعة الأولى للصفوف (1 – 5)، والمجموعة الثانية للصفوف (6 – 12).
ويستهدف البرنامج طلبة المدارس «الحكومية – الخاصة» المواطنين ويتضمن ساعات تدريبية في مجالات مختلفة:(ترفيهية وعلمية تكنولوجية STEAM، ورحلات ثقافية وعلمية – Graphic Design – Tynker، Python، Web Design، بالإضافة إلى فنون المسرح ومهارات الخطابة والمهارات الرياضية، والذي يتميز بمحتواه المتنوع والمثري لمهارات أبنائنا الطلبة والملبي لرغابتهم المستقبلية حيث يكسبهم مهارات أكاديمية وحياتية والتنمية الذاتية كما يمثل أحد أهم البرامج لاكتشاف مواهبهم وإبداعاتهم.

براعم الطيران والاقتصاد في «وجهني»
كما تنظم الوزارة «برنامج وجهني» الذي يأتي استكمالا لمنتدى الطلبة توطين 360 الذي تنظمه وزارة الموارد البشرية والتوطين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والذي يأتي في إطار البرنامج التوعوي الذي يوفر فرص التدريب والوظائف الصيفية في القطاع الخاص، لتنمية معرفة وثقافة طلاب المدارس ذكور وإناث في الحلقة الثانية والثالثة حول قطاعي الطيران والمال والأعمال وتحفيزهم على تعلم تخصصاتها والانخراط في العمل بها مستقبلاً.
ويتلقى المنضمين إلى تدريب القطاع المالي والذي يتم بدبي خلال الفترة من 7 يوليو وحتى 25 يوليو للإناث طلبة المرحلة الثانوية بمركز التدريب في بنك الإمارات دبي الوطني، في ميدان ند الشبا، على أن تكون فترة تدريب الذكور في ذات المكان خلال الفترة من 28 يوليو حتى 18 أغسطس المقبل للمرحلة الثانوية. وفيما يتعلق بالبرنامج التدريبي الخاص ببراعم الطيران، فقد تم الانتهاء من تدريب الفوج الأول من طلبة المرحلة الثانوية «ذكور وإناث» والذي امتد من 7 حتى 11 يوليو الجاري، وسيبدأ من 14 حتى 18 يوليو الجاري تدريب فوج آخر من الجنسين، وتعقد تلك التدريبات بالهيئة العامة للطيران المدني في أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بالمدينة الجامعية.

مدارس الأنشطة
تنظم الوزارة في عدد من المدارس بأبوظبي جانبا من المبادرات الصيفية، في مدرستي حمزة بن عبدالمطلب – المواهب بمدينة أبوظبي، وبالعين في» التميز – مريم بنت سلطان«، وبالظفرة: النخبة - الشموخ»، بواقع 6 مدارس، ويستهدف البرنامج المجموعة الأولى: للصفوف (1 – 5) خلال الفترة 7/‏7/‏2019 وحتى 19/‏7/‏2019، فيما تنطلق المجموعة الثانية والمخصصة للصفوف (6 – 12) خلال الفترة 21/‏7/‏2019 – 2/‏8/‏2019، حيث تنظم وزارة التربية والتعليم معسكرات تخصصية وترفيهية تركز على المجالات العلمية والبرمجيات والهوية الوطنية.
وسيتضمن البرنامج ساعات تدريبية في مجالات مختلفة منها: (ترفيهية – علمية تكنولوجية STEAM– رحلات ثقافية وعلمية –Graphic Design – Tynker، Python، Web Design - فنون المسرح – مهارات الخطابة -مهارات رياضية...إلخ) والذي يتميز بمحتواه المتنوع والمثري لمهارات أبنائنا الطلبة والملبي لرغباتهم المستقبلية.

مهرجان الرطب بالظفرة
تشارك أعداد كبيرة من الطلبة والطالبات وأولياء الأمور بمدرسة ليوا المجتمعية بمنطقة الظفرة بفعاليات مهرجان الرطب، وذلك تعزيزا لمحور الهوية الوطنية والتراث، والذي يعقد خلال الفترة من 17 - 27 يوليو الجاري، والذي تقام دورته الرابعة عشرة برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ويَحفَل بالعديد من الفعاليات والأنشطة التراثيّة الإماراتية.

مراكز تطوعية
أكدت الوزارة استحداث مراكز تطوعية لأول مرة ضمن مراكز صيف المدرسة الإماراتية تقوم على جهود المتطوعين من قادة المدرسة الإماراتية بالتعاون مع الشركاء المحليين والعالميين، حيث يتم التسجيل من قبل المدارس الراغبة في المشاركة، وقد تم حتى الآن تسجيل 6 مراكز تطوعية بمشاركة عدد من المدارس الإماراتية.
وأشارت إلى أن مراكز الصيف المشتركة مع الشرطة وصلت إلى 7 مراكز تخصصية يتم تنفيذها بالتعاون المشترك بين وزارة التربية والتعليم والقيادة العامة لشرطة دبي و3 مع شرطة الشارقة، حيث يخدم محتوى هذه المراكز المنتسبين لكشافة المدرسة الإماراتية لما تتسم به هذه المراكز من جوانب أساسية في مجال الهوية الوطنية والبرامج المجتمعية، ويبلغ عدد طلبة الفوج الأول المشاركين في معسكر صيف المدرسة الإماراتية 2380 طالبا وطالبة.

التوعية بمخاطر المخدرات
يتضمن البرنامج الصيفي للمدرسة الإماراتية محاضرات للتوعية بمخاطر المخدرات، تنظم خلال الفترة من7 – 18 يوليو للذكور، ومن 21 يوليو – 1 أغسطس للإناث، ويستهدف البرنامج طلبة الحلقة الثانية والثالثة، وتجري فعالياتها بمقر المركز الوطني للتأهيل – مدينة شخبوط (أبوظبي)، وتنظم بالتعاون بين المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي ووزارة التربية والتعليم.

200 طالب في «استثمر وقتك»
بالتنسيق مع «أكاديمية ربدان» تشهد الفعاليات الصيفية مبادرة «استثمر وقتك معنا»، وتستهدف: المدارس الحكومية الحلقة الثالثة (الصف العاشر - الصف الحادي عشر- ذكور وإناث) مكتب أبوظبي، التي تستهدف تعزيز جانب المسؤولية المجتمعية لدى الطلبة، بدعم من أكاديمية ربدان لتطوير القدرات الوطنية في مجالات الأمن والسلامة والدفاع والتأهب لحالات إدارة الأزمات ضمن عقيدة وطنية مشتركة للحفاظ على أمن وسلامة الوطن.
وتعمل هذه المبادرة على استثمار الوقت وتعزيز مهارات الطلبة في فترة الإجازة الصيفية، من خلال البرامج التوعوية والدورات والزيارات الميدانية والأنشطة مع تعزيز الجانب المعرفي والسلوكي والتعرف على بعض التقنيات الحديثة المستخدمة في الجانب الأمني والتركيز على الجوانب الإبداعية والابتكارية، وذلك بالتعاون مع مؤسسات مختصة بالدولة.
والعدد المستهدف لهذه المبادرة (200) طالب وطالبة من مرحلة الحلقة الثالثة وستبدأ المبادرة بتاريخ 7/‏7/‏2019م ولغاية 25/‏7/‏2019م.

الجو جيتسو
وانطلاقا من كون أبوظبي عاصمة لرياضة الجو جيتسو، يتضمن برنامج المدرسة الإماراتية الصيفي تنظيم عدد من المعسكرات تبدأ من 14 يوليو الجاري حتى 21 أغسطس المقبل أيام الأحد، الاثنين، الثلاثاء، الأربعاء – من الساعة 10:00 صباحاً لغاية الساعة 12:00 ظهراً، وذلك في عدة مدارس، منها في أبوظبي: عبد الجليل الفهيم – الفلاحية – الغزالي – السمالية – زايد الثاني – صالة فاطمة بنت مبارك – سعد بن معاذ – روح الاتحاد - الارتقاء – فاطمة بنت مبارك – الريم – حنين. وفي العين بمدارس «المقام – النهيانية – التفوق – التميز – سلطان بن زيد – الظاهر - المريجب – الهمة – أم غافة. وفي الظفرة بمدرستي» الظفرة - الشموخ»، ويستهدف البرنامج طلبة وطالبات المدارس الحكومية.
وضمن البرنامج الصيفي للمدرسة الإماراتية، تشهد المدارس المجتمعية العديد من الفعاليات، فضلا عن زيارة العديد من الأماكن، ومنها (مهرجان الرطب، براكة، صير بني ياس، محمية الرزيم، المجالس، نادي الفروسية ونادي الرماية، نادي الظفرة، مبنى كبار الموظفين).

فعاليات لأجيال المستقبل
وتتضمن الفعاليات الصيفية في منطقة الظفرة مجموعة من الأنشطة والزيارات التربوية الهادفة والمتنوعة، التي تنظم في عدد من المراكز لإثراء الجانب التراثي والحضاري لدولة الإمارات، ومن المقرر افتتاح تلك المراكز في مدارس الظفرة وبيعة الرضوان ودلما، وتتضمن خطة الزيارات الأماكن التالية (براكة، صير بني ياس، محمية الرزيم، المجالس، نادي الفروسية ونادي الرماية، نادي الظفرة، مبنى كبار الموظفين)، والبرنامج ضمن محور المدرسة المجتمعية.

منصة جوجل للابتكار
تشهد الفعاليات الصيفية للعام 2019 إقامة مخيم صيفي مقدم من قبل منصة جوجل للابتكار في منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة، ويستهدف الحلقة الثالثة بنين/‏ بنات 42 طالب و42 طالبة، ويتضمن 20 ساعة تدريبية تحتوي على:- تصميم مجسمات ثلاثية الأبعاد باستخدام TinkerCad، وطباعة المجسمات على الطابعات ثلاثية الأبعاد 3D PRINTERS، وتعلم مهارات التصميم والقص باستخدام قاطعات الليزر، وتصميم تطبيقات موبايل مبسطة، إضافة إلى برمجة لوحات ال MicroBit باستخدام Scratch.
وستقام الفعاليات خلال فترتين، الأولى 15- 18 يوليو 2019، والثانية 22- 25 يوليو 2019.

اقرأ أيضا