الاتحاد

ألوان

تأهل 4 متنافسات في «الغناء لجميع الأعمار»

من مسابقة الغناء لجميع الأعمار (من المصدر)

من مسابقة الغناء لجميع الأعمار (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

اختارت لجنة حكام تقييم الأصوات في مسابقة «الغناء لجميع الأعمار»، أمس الأول، 4 متنافسات من بين 12 مشاركاً يتنافسون للفوز بالمراكز الأولى الثلاثة للمسابقة التي تستمر طيلة أيام مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، في دورته الخامسة.
وتقام المسابقة ضمن المهرجان، الذي تقدمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى، حتى 19 يناير الجاري، بهدف تشجيع المواهب القادرة على فرض حضورها في الساحة الفنية.

4 متأهلات
أعلنت اللجنة أسماء 4 متأهلات في المسابقة التي استقطبت جمهوراً من زوار القصباء، وشملت كلا من شهد النبواني، وملك سمير، وريم سمير، وسيرلي بتروشن، اللواتي انتقلن إلى المرحلة المقبلة. وما بين انطلاق المسابقة وإعلان أسماء المتأهلين، عاش جمهور القصباء حكاية من حكايات ألف ليلة وليلة، حيث انطلقت المسابقة بعزف على البيانو أبدعت ألحانه سلمى نزار، التي قدمت فقرة فنية رائعة تنبئ بظهور موهبة متميزة. واشتعل الحماس عندما اعتلت الطفلة شهد النبواني المسرح، وصدح صوتها بأغنية غربية أطربت الجمهور بالأداء القوي، والصوت المميز، كما قدم المتنافس أنس درويش أغنية من الزمن الجميل، حين صدح صوته بواحدة من أجمل أغاني الفلكلور الشعبي العراقي، وهي «فوق النا خل» التي ذاع صيتها بعد أن غناها المطرب العراقي الراحل ناظم الغزالي.

روائع فيروز
وفي استمرار التنافس، قدمت ملك هاني أغنية غربية، بدا واضحاً منذ بدايتها بأنها ذاهبة في هذه المسابقة بعيداً كإحدى المنافسات القويات، وهو ما أكدته لجنة التحكيم في تعقيبها على الصوت والأداء والتفاعل والاختيار المناسب للأغنية.
في حين، قدمت ريم سمير نفسها بقوة، عندما غنت «سألوني الناس» للصوت الملائكي فيروز، واستطاعت ريم خلال أدائها تطويع المقامات وامتلاك الكلمات فاستحضرت فيروز بصوتها الذي أطرب الحضور.
وكان للطفلة الأرمينية سيرلي بتروشن حضور جلي، حيث نجحت في انتقاء أغنيتها وأبدعت في أدائها، تبعها علاء راوي الذي أدى أغنية لناظم الغزالي، واختتمتها عازفو البيانو الطفلة تيا عثمان.

تقييم المتنافسينوحول المتنافسين من حيث الأداء والقدرات واختيار الأغاني، أكد وسيم فارس عضو لجنة تحكيم تقييم الأصوات، أن تقييم اللجنة يقوم على أساس علمي أكاديمي، يأخذ بالاعتبار عناصر الأغنية الأساسية، وهي اللحن، والإيقاع، والصوت، والأداء.وبصدد تعامل المشاركين مع رهبة المسرح والجمهور، أشار فارس إلى أن المشاركين تغلبوا على الحواجز النفسية التي يفرضها اعتلاء خشبة المسرح، وأثبتوا قدرتهم على التعامل مع الكلمات وإمتاع الجمهور الكبير الذي حضر المسابقة وشارك في التقييم من ناحية ردود الفعل التي أبداها عقب كل أغنية، وأبدت المغنية ومدرسة الغناء والموسيقى أونا أوريليا سيما عضوة لجنة تقييم الأصوات دهشتها من الاختلاف في جمال الأصوات المؤدية وقوة حضورها على المسرح، حيث وصفت اختيار المتأهلين للمرحلة المقبلة بالصعب نظراً للتقارب الشديد في الإمكانات المتميزة التي يمتلكونها.

اقرأ أيضا