الاتحاد

عربي ودولي

ساركوزي يحذر من الضعف في مواجهة الارهاب

حذر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من “أي ضعف” في مواجهة الإرهاب بعد مقتل شابين فرنسيين في النيجر، احدى القضايا التي بحثها مع الرئيس الاميركي باراك اوباما خلال قمة جمعتهما في البيت الابيض امس الاول. وبحث اوباما وساركوزي الاوضاع في كل من ساحل العاج والسودان ولبنان، كما ذكر مسؤول اميركي. وقال ساركوزي بعد لقائه أوباما في مكتبه البيضاوي “إن الولايات المتحدة وفرنسا مصممتان على ان تكونا حليفتين في قضية الارهاب. نعتبر معاً أن الضعف غير مقبول ولا خيار آخر لدينا سوى مكافحة الارهابيين في كل مكان يتواجدون فيه”. واضاف ساركوزي ان “الديموقراطيات لا يمكنها الرضوخ وعليها الدفاع عن نفسها عندما يشكك في قيم اساسية الى هذا الحد”. واتهمت فرنسا ومالي تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب”بالوقوف وراء خطف فرنسيين اثنين في النيجر قتلا السبت خلال هجوم شنته القوات الفرنسية على الاراضي المالية ضد الخاطفين. من جهته، قدم اوباما تعازيه الى الفرنسيين مؤكداً أن هذه القضية “تبرز التحدي الذي يشكله الارهاب الذي يتعلق بنا جميعاً”. واضاف “انه مجال يرتدي فيه التعاون بين فرنسا والولايات المتحدة اهمية كبيرة”.
إلى ذلك أكد مسؤول امني نيجري أمس أن “اثنين على الاقل” من مقاتلي تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب” اعتقلا بعد هجوم في مالي شنته السبت قوات فرنسية لتحرير رهينتين فرنسيتين، موضحاً أنه يجري استجوابهما في نيامي. وقال المصدر “اسر مقاتلان من القاعدة على الاقل وأعيدا سالمين الى نيامي حيث يتم استجوابهما”.

اقرأ أيضا

واشنطن توقف المحادثات مع طالبان بعد هجومها على قاعدة أميركية