الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي للأوراق المالية تتماسك وتغلق على تراجع طفيف

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

تماسكت سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس واستطاعت أن تنهي جلسة تداولاتها على انخفاض طفيف فاقدة نحو نقطتين مع استمرار انحسار أحجام التداولات وعزوف المستثمرين عن الدخول بسبب اهتزاز ثقتهم.
وأنهى مؤشر السوق تداولاته أمس منخفضا بنسبة 0.07% وأغلق عند مستوى 2653.78 نقطة، ولم يستطع الحفاظ على مكاسبه التي سجلها خلال الجلسة خاصة في الساعة الأولى مع استمرار عزوف المستثمرين عن الدخول وتواصل عمليات البيع الاضطرارية من قبل مستثمرين أفراد ومؤسساتيين.
وواصل المستثمرون الامتناع عن الدخول على مستويات الأسعار الحالية، وذلك نتيجة تخوفهم من استمرار الهبوط، بحسب نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، الذي أشار أن حجم التداولات متدن جدا ولا يساعد في عملية الارتفاع أو تنشيط التداولات في السوق.
وأضاف أن تراجع أحجام التداولات ناجم عن عزوف المستثمرين عن الدخول إضافة الى تراجع مستويات السيولة لديهم، وهو ما ينعكس سلبا على نشاط التداولات.
وأشار الى أن من يدخل في السوق خلال الفترة الحالية هم المستثمرون الذين ينظرون الى الاستثمار طويل الأجل، ما يفسر غياب المضاربين والفئات الأخرى عن السوق حاليا.
ونوه الى أن هناك حاجة إلى ضخ مزيد من السيولة في الاقتصاد في كافة القطاعات الاقتصادية وللأفراد ايضا وذلك من أجل استمرار تنشيط الدورة الاقتصادية.
واستبعد فرحات أن تنعكس نتائج الشركات المنتظرة على أسواق المال خاصة أن أسعار أسهم الشركات منخفضة الى مستويات متدنية جدا ومشجعة على الاستثمار حتي لو تراجعت أرباح الشركات، غير أن حالة الترقب والخوف وفقدان الثقة تنعكس سلبا على اداء المستثمرين وأسواق المال.
وتراجعت أحجام التداولات أمس إلى 105 ملايين درهم من خلال بيع 48 مليون سهم نفذت من خلال 1059 صفقة، وتم تداول أسهم 35 شركة ارتفعت منها اسهم 13 شركة وانخفضت أسهم 12 شركة وثبتت أسعار أسهم 10 شركات.
وسجلت 4 قطاعات ارتفاعا في تعاملات الأمس تصدرها قطاع الصحة بنسبة 0.49% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.23%، فيما اغلق قطاعا التأمين والبنوك مرتفين بنسبة 0،07% لكل منهما. وحافظ قطاع الاتصالات لليوم الثاني على التوالي على ثباته دون تغيير، بينما تراجعت مؤشرات 4 قطاعات تصدرها قطاع الصناعة بنسبة 2.37%، تلاه قطاع البناء بنسبة 0.46%، تلاه قطاع الطاقة بنسبة 0،46%، فيما تراجع قطاع العقار بنسبة 0.26%.
وشهدت جلسة تداولات الأمس بيعا أجنبيا، حيث بلغت مبيعات العرب والأجانب نحو 26 مليون درهم مشكلة نحو 24.57 % من إجمالي المشتريات في السوق، فيما بلغت مبيعاتهم نحو 30 مليون درهم مشكلة نحو 28.71 % من اجمالي المبيعات ف يالسوق.
وبلغت مبيعات المستثمرين المؤسساتيين نحو 36 مليون درهم فيما بلغت مبيعاتهم نحو 55 مليون درهم، بينما بلغت مشتريات الأفراد نحو 68.6 مليون درهم وبلغت مبيعاتهم 48.9 مليون درهم.

الأسهم المحلية ترتفع 0,22 %

? أبوظبي (الاتحاد) - ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول أمس بنسبة 0,22% ليغلق على مستوى 2,651,80 نقطة.
وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 840 مليون درهم لتصل إلى 387,22 مليار درهم، تم تداول ما يقارب 180 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 310 ملايين درهم من خلال 4,323 صفقة.
سجل مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 0,40% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0,09% تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 0,05% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0,11%.
بلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 62 من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 29 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 16 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «إعــمـار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 53,26 مليون درهم موزعة على 15,88 مليون سهم من خلال 627 صفقة.
واحتل سهم «أرابتك القابضة» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 49,26 مليون درهم موزعة على 20,68 مليون سهم من خلال 525 صفقة.
وحقق سهم «الخليج للمواشي» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4,8 درهم مرتفعا بنسبة 24,03% من خلال تداول 5,944 سهم بقيمة 28,531 درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «هتس تيليكوم القابضة» الذي ارتفع بنسبة 5,26 % ليغلق على مستوى 1,4 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 4,29 مليون سهم بقيمة 5,80 مليون درهم.
وسجل سهم «طيران أبوظبي» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2,1 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9,87% من خلال تداول 0,55 مليون سهم بقيمة 1,15 مليون درهم. تلاه سهم «دار التكافل» الذي انخفض بنسبة 7,59% ليغلق على مستوى 1,46 درهم من خلال تداول 0,14 مليون سهم بقيمة 0,22 مليون درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 4,32% وبلغ إجمالي قيمة التداول 9,25 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 20 من أصل 133 وعدد الشركات المتراجعة 56 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع الصناعات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، محققا نسبة نمو عن نهاية العام الماضي بلغت 0,49% ليستقر على مستوى 343 نقطة. في حين احتل مؤشر الخدمات المركز الثاني انخفاضاًً بنسبة 4,32% ليستقر على 2,438نقطة. تلاه مؤشر قطاع البنوك بنسبة 5,25% ليغلق على مستوى 2,784 نقطة. تلاه مؤشر قطاع التأمين بنسبة 5,64% ليغلق على مستوى 3,124 نقطة

اقرأ أيضا

15 مليار درهم صافي دخل بنوك أبوظبي خلال 6 أشهر