الاتحاد

الإمارات

الظاهري: هدفنا القضاء على المركزية وتقليص فترات إنجاز المعاملات

واكبت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف كافة التطورات والمستجدات التي شهدتها دولة الامارات العربية المتحدة في مختلف المجالات والأصعدة خلال العام 2005 حيث شرعت في سن القوانين التشريعية واجراء تعديلات لعدد منها بما يتلاءم ويتناسب مع مستوى الحداثة والتغيير، كما حرصت الوزارة على احداث تغييرات جوهرية في السلطة القضائية حيث شكلت لجنة عليا للتطوير على مستوى المحاكم والنيابات بالدولة لدراسة جميع الموضوعات الخاصة بتطوير عمل الوزارة والمحاكم والنيابات واتخاذ ما يلزم في الموضوعات ذات العلاقة·
وانطلاقا من مبادئ ديننا الاسلامي الحنيف والشريعة الاسلامية السمحاء عكفت الشؤون الاسلامية والاوقاف على تفعيل دور الخطابة وتأهيل الائمة والخطباء والوعاظ في الدولة وتوجيه أئمة المساجد والمؤذنين لحسن تقدير المسؤولية الملقاة على عاتقهم بالنسبة لرسالة المسجد حيث اصدرت العديد من القرارات التي تحدد الدور المناط بالمساجد في التوعية والارشاد والعبادة·
وقد اعطت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف المناسبات الدينية حقها خلال العام حيث حرصت على احيائها في مساجد الدولة وشارك فيها عدد من العلماء والائمة والوعاظ من داخل الدولة وخارجها وعملت على استغلالها لتكون منبرا للنصح والارشاد والتوجيه الصحيح لمبادئ وقيم ديننا الاسلامي الحنيف الداعي الى التوحد والرحمة والتسامح والاعتدال والوسطية ونبذ اعمال العنف والارهاب والتطرف·
وفي اطار حرص الوزارة على الارتقاء بمستوى عمل قطاعاتها واداراتها المختلفة والجهات ذات العلاقة اعدت من خلال معهد التدريب والدراسات القضائية العديد من الدورات التدريبية في مختلف المجالات القضائية والقانونية والتشريعية بالاضافة الى عقد ندوات متعددة عالجت عددا من القضايا الراهنة·
وكعادتها اولت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف اهتماما كبيرا لاستقبال شهر رمضان الكريم والذي احيا لياليه مائة من العلماء والوعاظ من مختلف انحاء العالم الاسلامي ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة خلال الشهر الفضيل·
كما عكفت اللجنة العليا للحج بالوزارة على متابعة الحملات وتوجيهها وفرض شروطها عليها كي ينعم حجاج الدولة بكافة الخدمات ووسائل الراحة·
وقد اكد معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف على ضرورة احداث نقلة نوعية خلال الفترة القادمة في اداء الوزارة والتوصل الى افضل السبل في مجال تطوير الاداء الوظيفي وفقا للامكانيات المتاحة·
تطوير العمل القضائي
وطالب معاليه بتقديم مقترحات من قبل المسؤولين والمعنيين بعمل الوزارة بهدف زيادة الفاعلية والقضاء على اطالة الاجراءات وذلك من اجل ضمان سرعة وصول الحقوق الى اصحابها موضحا بان التطوير يجب ان يتناول الجوانب المتعلقة بالعمل القضائي والاداري والقضاء على المركزية في العمل وبحث امكانية اختصار السجلات والنماذج المستخدمة ورفع كفاءة العاملين من خلال التدريب والاطلاع على ماهو جديد·
وشدد معالي محمد بن نخيرة الظاهري على ضرورة ان يشمل التدريب والتأهيل عنصر تقنية المعلومات حيث ستقوم الوزارة باعداد الدورات في الحاسب الالي·
ومن ضمن مشاريع القوانين الاتحادية المعروضة على ادارة الفتوى والتشريع بوزارة العدل 16 مشروعا تتناول مسائل الخدمة الاحتياطية في القوات المسلحة وتعديل احكام قانون انشاء المصرف العقاري لسنة 1981 والخدمة المدنية في القوات المسلحة والجرائم الدولية واسس تقدير الديات وتنظيم اعمال التأمين ولائحة الموارد البشرية لمؤسسة الامارات للاعلام والتعاون القضائي الدولي في المسائل الجنائية وشركات ووكلاء التأمين والتعاون القضائي الدولي في المسائل الجنائية والوكالات التجارية والضمان والتأمين الصحي والمؤسسة العامة للضمان والتأمين الصحي واختصاصات صندوق الزواج واجراءات تطبيق المعاملات الالكترونية واخيرا مراقبة المواد والمعدات المحظورة·
المناسبات الدينية
وقد اولت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف اهتماما كبيرا للمناسبات الدينية المختلفة خلال العام سواء الكبيرة منها كشهر رمضان وموسم الحج او الايام الخالدة كالمولد النبوي الشريف وغيرها· وعقدت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف مع مقاولي الحج والعمرة بالدولة اجتماعا موسعا بحثت خلاله استعدادات موسم الحج القادم مما يوفر موسم حج متميزا للحجيج·
وقال سعادة الدكتور محمد بن جمعة بن سالم وكيل الوزارة للشؤون الاسلامية والاوقاف نائب رئيس اللجنة العليا للحج ان هذا الاجتماع يأتي للوقوف مبكرا على كافة استعدادات موسم الحج القادم· واحياء للمناسبات الدينية الاخرى اقامت الوزارة احتفالات كبيرة خلال العام الجاري بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف وذكرى غزوة بدر الكبرى وذكرى الاسراء والمعراج بالتعاون مع وزارة الاعلام والثقافة بمسجد هزاع بن سلطان بابوظبي وذلك تحت رعاية معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف· وقد اولت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف خطبة الجمعة والمساجد اهمية كبيرة لتوعية المسلمين حيث عملت على ان تكون الخطبة مواكبة لما يستجد من احداث ومتغيرات سواء داخل الدولة او خارجها· وحرصا على تنظيم دور المساجد شرعت الوزارة في تنفيذ مشروع الاذان الموحد في عموم مساجد امارة ابوظبي·
الاذان الموحد
وقال سعادة أحمد مبارك الكندي وكيل الوزارة المساعد لشؤون المساجد ان هذا المشروع الذي انطلق من أبوظبي وضواحيها كمرحلة أولى ومدينة العين وضواحيها كمرحلة ثانية حتى المنطقة الغربية كمرحلة ثالثة جاء بناء على توجهات القيادة الرشيدة وبدعم ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة ومتابعة معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف·
وأضاف أن المشروع يربط حوالى الفين و200 مسجد على مستوى إمارة أبوظبي حسب فروق التوقيت عن طريق مساجد رئيسية في مدينة أبوظبي ومدينة العين وفي مدينة زايد بالمنطقة الغربية·
وفي اطار سعيها الى الارتقاء بمستوى عملها وتطويره تم في مقر وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف بابوظبي التوقيع على اتفاقية تطبيق معايير الجودة مع وزارة المالية والصناعة بصفتها الجهة المشرفة على مشروع تطوير وتحسين أساليب العمل للوزارات و الجهات الاتحادية وفقا لمعايير الايزو2000/9000 ·
ووقع الاتفاقية معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة ومعالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف حيث ستعمل المالية بموجبها على إدخال معايير نظام إدارة الجودة الشاملة على نظام العمل بوزارة العدل وذلك في إطار سعي الوزارة الى إدخال معايير الجودة الشاملة بالمؤسسات الحكومية· 'وام '

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية