الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأفريقي يتمسك بمقترحات اقتسام السلطة


ابوجا - 'الاتحاد': رفضت حركتا تحريرالسودان والعدل والمساواة أمس المقترحات التي تقدّم بها وسطاء الاتحاد الأفريقي وطالبتا بطرح ورقة بديلة تراعي في مضمونها المطالب التي تقدموا بها، وذلك في أعقاب تقديم الوسطاء لورقة توفيقية تقترح منح إقليم دارفور منصبي مساعد ومستشار لرئيس الجمهورية وإنشاء مجلس تنسيق إقليمي لدارفور وتمثيلها في إدارة العاصمة القومية على نحو منصف · وأكد سالم احمد سالم كبير وسطاء المفوضية الأفريقية ل'الاتحاد' إن ممثلي حركتي التمرد ابلغوه رسمياً في اجتماع عقد أمس برفضهم للورقة الجديدة التي وافق عليها الوفد الحكومي مع إبداء بعض التحفظات· وقال سالم إن حركتي التمرد طالبتا بصياغة ورقة جديدة تتضمن مطالبهما التي كانوا قد تقدموا بها قبل أيام، لكنه أكد إن الاتحاد لن يقدم على صياغة ورقة جديدة مشيرا إلى أن المقترحات التي قدمت تعتبر حلا وسطا بين مطالب الحكومة والمتمردين، وتعتبر أرضية صالحة للتفاوض· وأشارإلى أن المقترحات الأفريقية الأخيرة تجد الدعم والمساندة من المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة وممثلو الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وتشاد بالإضافة إلى الرئيس النيجيري اوليسجون اوباسانجو·
بيد مني اركوي مناوي رئيس حركة تحرير السودان أوضح أمس إن الحركة متمسكة بالنقاط الأربع التي طرحتها وهي المشاركة في مؤسسة الرئاسة واعتباردارفور إقليما واحدا والمشاركة في حكم العاصمة وعدم تغيير الحدود الجغرافية للإقليم والتي ورثها عند استقلال البلاد في 1956م· وأضاف مناوي إن أي ورقة لا تتضمن تلك النقاط لا يمكن أن تكون صالحة للتفاوض، وأشار إلى أن الحركات المسلحة والحكومة اتفقوا في السابق على قبول مناقشة القضايا الأربع مستنكراً انقلاب الحكومة والاتحاد الأفريقي على هذا الاتفاق·
من جهته قال عمر ادم رحمه الناطق الرسمى باسم وفد الحكومة السودانية فى تصريحات أمس من ابوجا انه قد تم اقرار اجندة محور السلطة المقترح المقدم من الشركاء والوسطاء بالاتحاد الافريقى و ان الحركات المسلحة تحفظت فى امر ترتيب الاولويات فى مسألة الأجندة·

اقرأ أيضا

مستوطنون يقتحمون منطقة أثرية في نابلس والاحتلال يهدم منزلاً بالقدس