الاتحاد

عربي ودولي

عباس يدعو الفصائل الفلسطينية إلى الالتزام بالتهدئة ووقف إطلاق الصواريخ


غزة - وكالات الانباء: دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، الفصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية إلى الالتزام بالتهدئة وانتقد إطلاق صواريخ محلية الصنع من داخل قطاع غزة على إسرائيل· وأكد عباس في تصريحات الى الصحافيين في مكتبه في غزة ظهر امس، موعد الانتخابات التشريعية وأعلن عن بدء حملة لضبط الامن في غزة خلال الايام المقبلة· كما أكد في الوقت نفسه على وجوب وقف كل المظاهر المسلحة في الاراضي الفلسطينية·
وفي كلمة القاها خلال وضع حجر الاساس لقصر العدل في غزة والممول من وكالة التنمية الأميركية قال عباس: 'نحن توافقنا على تهدئة، توافقنا على هدنة مستمرة، وبالتالي يجب علينا ان نستمر فيها حتى يستتب الامن بشكل كامل في الوطن وحتى يشعر الانسان انه لم يعد مهددا لا بالطيران ولا المدفعية ولا الصواريخ'· واوضح ان 'كل من يقوم بمثل هذه الاعمال التي تستفز الاخرين وبالذات اسرائيل ، فانه يعمل عملا غير مسؤول بل انه يعمل ضد مصلحة وطنه وضد مصلحة اهله'·
وسيكون قصر العدل -الممول من وكالة التنمية الاميركية- عبارة عن مجمع للمحاكم الفلسطينية التابعة للسلطة القضائية وسيضم مجلس القضاء الأعلى ومحاكم الصلح والبداية والعليا·
واضاف عباس 'لا يزال الوضع الامني مضطربا في قطاع غزة وهذا الامر لن يستمر ولن نأمل في ان يستمر مهما كانت الظروف· يجب ان يشيع الامن في البلد ويجب ان تتوقف كل المظاهر المسلحة' معتبرا انه 'اذا كان هناك (اناس يستمرون) في ممارسة هذه المظاهر او غيرها من الاعمال فانهم يعملون ضد شعبهم'·
وقال الرئيس الفلسطيني: 'نحن مقبلون على انتخابات تشريعية وهذه الانتخابات يشارك بها للمرة الاولى كل طيف فكري سياسي عقائدي فلسطيني' مؤكدا 'نحن نرحب بكل هذه الاطياف دون استثناء'· وتابع 'هناك من يرى انه لا بد من تأجيل الانتخابات لاسباب مختلفة· نقول لن تتأجل الانتخابات وانما ستكون في وقتها'·
واضاف 'نريد من هنا حتى موعد الانتخابات ان نعمل بكل جد واجتهاد من اجل ان تكون الانتخابات حرة نزيهة وشفافة، لا خطأ ولا خطايا فيها، لذلك مطلوب كل المسؤولية من الجميع حتى نثبت للعالم ان شعبنا قادر رغم الاحتلال ان يمارس ديمقراطيتنا'·
ويذكر انه من المقرر ان تجرى الانتخابات التشريعية الفلسطينية في الخامس والعشرين من يناير المقبل·

اقرأ أيضا

مقتل 20 عنصراً من "طالبان" في غارة جوية بأفغانستان