الاتحاد

عربي ودولي

إعادة ترشيح سرور رئيساً للبرلمان والإخوان يستبعدون حل المجلس


القاهرة - 'الاتحاد':
استقر الحزب الوطني الحاكم في مصر على اعادة ترشيح الدكتور فتحي سرور لرئاسة البرلمان الجديد والدكتورة آمال عثمان لمنصب وكيل البرلمان عن الفئات وحسين مجاور لمنصب وكيل البرلمان عن العمال خلفا للسيد راشد الذي ظل يشغل هذا المنصب خلال العشر سنوات الماضية وسقط في الانتخابات الأخيرة· ومن المقرر أن تقر الهيئة البرلمانية للحزب الحاكم هذه الترشيحات في اجتماعها غدا برئاسة الرئيس حسني مبارك عشية انعقاد البرلمان الجديد بعد غد لانتخاب رئيس البرلمان والوكيلين ورؤساء اللجان التسع عشرة بالبرلمان·
أعلن المستشار محمود أبوالليل وزير العدل المصري ورئيس اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية النتائج الرسمية النهائية للانتخابات المصرية بجميع مراحلها حيث حصل الحزب الوطني على 311 مقعدا بنسبة 71,9% والمستقلين على 112 من بينهم 88 مقعدا لجماعة الأخوان المسلمين المحظورة بنسبة 25,9 % وحصل حزب الوفد على 6 مقاعد وحزب التجمع على مقعدين وحزب الغد على مقعد واحد وبلغت النسبة العامة للتصويت 26,2 %·
وقرر المجلس القومي المصري لحقوق الانسان تشكيل لجنة فنية من خبراء المجلس تجتمع اليوم برئاسة رئيس المجلس الدكتور بطرس غالي لوضع تقرير تفصيلي وتقييمي شامل للانتخابات البرلمانية التي انتهت 'الأربعاء' الماضي· وقال غالي ان التقرير سيرصد بالتحليل والدراسة كافة العيوب والمخالفات التي افرزتها الانتخابات، كما سيتضمن ايضا الجوانب الايجابية لها والدروس المستفادة التي أسفرت عنها هذه العملية الانتخابية وسيأخذ التقرير بعين الاعتبار التحليلات الاحصائية للشكاوى التي تلقتها غرفة العمليات بالمجلس حول الانتخابات والبالغة 333 شكوى· كما سيتضمن التقرير ردود الافعال التي برزت خلال الانتخابات وتقييم تقارير منظمات المجتمع المدني وتقييم الردود التي تلقاها المجلس بشأن الشكاوى وما تم بشأنها بعد أن أحالها المجلس الى الجهات المعنية في الدولة· وقرر المجلس في اطار تقريره الموضوعي عن الانتخابات تقييم ظاهرة العنف و'البلطجة' بين انصار المرشحين· كما قرر المجلس ايضا تقييم مسألة عزوف المرأة سواء في الترشيح لهذه الانتخابات أو الادلاء بصوتها في اللجان الانتخابية، وايضا استخدام المال بشكل واسع في الانتخابات للتأثيرعلى الناخبين في بعض الدوائر واستغلال الشعارات الدينية في المسائل السياسية· وقال السفير مخلص قطب الأمين العام للمجلس ان التقرير الشامل الذي سيصدره المجلس سوف ينتهي بتوصيات ومقترحات لتعظيم الفائدة وتلافي العيوب في أي انتخابات قادمة· وطالبت المنظمة المصرية لحقوق الانسان الاجهزة الامنية بضرورة التحقيق في وقائع وفاة 10 مواطنين في انتخابات المرحلتين الثانية والثالثة وتقديم مرتكبيها للعدالة بأسرع وقت ممكن·
من ناحية أخرى تنظم جماعة 'الإخوان المسلمين' اليوم حفلا لتكريم نواب الإخوان الـ·88 في حين استبعد المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني لمرشد 'الإخوان' ما يثار عن حل البرلمان بعد الفوز الكبير الذي حققه الإخوان· وقال ان الوضع السياسي في مصر لا يحتمل ذلك، خاصة وأن النظام استخدم في المرحلة الثالثة للانتخابات العديد من الوسائل السافرة ولو كان لديه نية للحل لما شوه صورته بهذا الشكل· الى ذلك اعلنت فرنسا انها تنوي الاحتفاظ باتصالات مع نواب 'مستقلين' مقربين من 'الاخوان' الذين فازوا بـ20% من مقاعد البرلمان· في حين طالبت منظمتا 'امنستي انترناشونال' في لندن و'مراسلين بلا حدود' الفرنسية، السلطات المصرية باجراء تحقيق حول العنف الذي طبع المرحلة الثالثة من الانتخابات التشريعية ·

اقرأ أيضا

بدء مشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا