الاتحاد

الرياضي

"محاربو أبوظبي" في تحدي "أوجستو الكلاسيكي" اليوم

 زوارق أبوظبي جاهزة للتحدي الجديد (الاتحاد)

زوارق أبوظبي جاهزة للتحدي الجديد (الاتحاد)

خالد السعدي (أوجستو)

تشهد مياه بحيرة نيكو التي تقع في مدينة أوجستو البولندية اليوم، انطلاق السباق الرئيس الأول لتحدي أوجستو الكلاسيكي لزوارق«الفورمولا - 2» 12 ساعة، والذي يعتبر الجزء الثاني من التحدي العالمي لزوارق «الفورمولا - 2»، والذي بدأ في روين الفرنسية في مايو الماضي.
وينطلق السباق الأول اليوم بطموحات كبيرة وقوية لفريق أبوظبي الإماراتي، والذي يستمر بنجاح في المشاركة عبر هذه البطولة التي يتصدر الترتيب العام من خلالها في الجزء الأول والمركز الثالث أيضاً بزورقيه «أبوظبي 35» و«أبوظبي 36»، ويأمل الفريق الإماراتي أن يوفق في حسم المنافسة بشكل كبير في السباق الأول للتحدي اليوم، خاصة وأن زورق «أبوظبي 35» يمتلك حالياً 20 نقطة، في حين يحمل زورق «أبوظبي 36» في رصيده 15 نقطة في المركز الثالث.
ويشارك في منافسات السباق 14 زورقاً شاركت جميعها في المنافسة الأولى والتحدي الأول في روين، وتسعى اليوم لمزاحمة فريق أبوظبي الإماراتي على صدارة الموسم، وعدم إعطائه الفرصة كي يتوج للمرة الأولى بطلاً للمرحلتين.
وتحمل هذه البحيرة ذكريات سعيدة وطيبة للفريق، حيث حصد في 2016 لقب السباق الأول بزورق «أبوظبي 35» في أول مشاركة وحضور له، وتشارك زوارقنا اليوم بقيادة ثمانية أبطال هم راشد الطاير، راشد القمزي، توليو أباتي وشون تورنتي على زورق «أبوظبي 35»، في حين يشارك في زورق «أبوظبي 36» فالح المنصوري، ماجد المنصوري، محمد المحيربي وراشد الرميثي.
ويقام تحدي الـ12 ساعة على مدار يومين، حيث تكون مدة السباق في كل يوم 6 ساعات متواصلة، ومن المقرر أن يقود كل متسابق الزورق، بواقع ساعة ونصف الساعة قبل تسليم الزورق للمتسابق، الذي يليه لكي يستمر السباق وبشكل متواصل من الصباح وحتى المساء.
وينطلق السباق اليوم في تمام التاسعة صباحاً، ويستمر حتى الثالثة بعد الظهر، ويعقب السباق مراسم تتويج الفائزين في اليوم الأول وتوزيع النقاط أيضاً، بالإضافة إلى الفحص الفني الذي ستخضع له الزوارق الأولى، حيث تتميز هذه البطولة بصرامة كبيرة في الفحص والتدقيق على المحركات والزورق مع نهاية المنافسة.
وتنطلق المرحلة الثانية والسباق الثاني غداً في تمام الحادية عشرة صباحاً وينتهي في تمام الخامسة عصراً، حيث يعقبه أيضاً تتويج الفائزين في السباق الثاني، وتكريم أبطال الموسم في التحدي الكلاسيكي.
الجدير بالذكر أن لكل سباق نقاطه الخاصة وبشكل منفصل عن السباق الآخر، وبالتالي يختلف عن الجزء الأول من التحدي، والذي تمنح من خلاله النقاط في نهاية اليوم الثاني فقط.
وبالنظر في أسماء المشاركين في جولة أوجستو، نجد حضوراً مخيفاً لأبطال قدامى في السباق الكلاسيكي، أبرزهم زوارق الفريق الروسي حامل اللقب قبل موسمين والذي يعد نداً قوياً وخطيراً، وبالرغم من الدخول باسم جديد للفريق هو نوليت، عوضاً عن نيو ستار، إلا أنه منافس لا يستهان به ولديه قدرات عالية بمتسابقيه الشبان، ولكن البقاء اليوم، سيكون لصاحب النفس الأطول والقدرات المتمكنة طيلة عمر السباق.

المنصوري: «العقل» سلاح التفوق
يفخر فريق أبوظبي بأنه يضم العناصر الأكثر خبرة وتفوقاً من الكوادر البحرية الإماراتية المتميزة، ويعد ماجد المنصوري أحد الخبرات النادرة في الفريق، حيث يشارك مع زورق «أبوظبي 36»، وإلى جانب زملائه المتسابقين، حيث يعتبر المرجع لهم بحكم الخبرة الطويلة في سباقات البحر والحضور القوي له منذ أكثر من 18 عاماً مع الفريق.
وقام المنصوري بمراجعة دقيقة لمسار السباق مع رفاقه في الزورق، حيث قدم للجميع نصائح مهمة جداً بعدم الضغط على المحرك والإبقاء على المركز الذي يصل إليه أي متسابق من دون محاولات متهورة أو مبالغة فيها من أجل التقدم للأمام.
وأكد المنصوري أن سباق الـ12 ساعة يحتاج إلى القيادة بعقل وليس بسرعة أو اندفاع، خاصة أن وقت السباق يمتد لست ساعات وقال المنصوري: «زمن السباق الطويل يتوجب أن يكون المتسابقون كافة في قمة الانتباه، حيث من الممكن أن يستمر الزورق وبنجاح لخمس ساعات وخمسين دقيقة، ولكن يتحطم كل شيء في دقيقة لو تعطل محرك أو مروحة أو أي جزء من أجزاء الزورق، وبالتالي ضياع مجهود كبير للفريق وخروجه خالي الوفاض، ولا نريد أن يحدث ذلك، ونرغب في أن نحافظ على الحظوظ من البداية وحتى نهاية السباق».

المحيربي: الصبر مطلوب
وصف محمد المحيربي، أحد أبطال زورق «أبوظبي 36» سباق المرحلة الأولى من البطولة بسباق الأقوياء، خاصة أن كل المشاركين هم من المحترفين والأوائل في المنافسات البحرية المختلفة وأصحاب الأرقام القياسية، خاصة وأنه سباق يكشف عن التفوق الفني الكبير، ويرصد مستويات المشاركين.
وقال المحيربي: «المميز في تحدي أوجستو أنه لا يوجد أي مكان لأصحاب المستويات الضعيفة، حيث إن كل المشاركين هم من أحرزوا المراكز الأولى في تحدي روين، وبالتالي الجميع هنا ينافس على لقب البطولة وعلى المراكز الأولى في الترتيب العام، من المتوقع أن نصادف تحدياً شرساً، وأيضاً محاولات قوية من بقية الفرق من أجل البقاء في نفس المراكز طيلة السباق، الصبر مطلوب من الجميع، وأيضاً مفروض على المتسابقين، كي نصل إلى تحقيق هدفنا، والوصول للمراكز الأولى.

اقرأ أيضا

خصومات مميزة لسباق "فورمولا - 1"