الاتحاد

الرياضي

تسونامي الملك يغرق الوكرة بـ 5 أهداف


أسامة السويسي:
13 هدفا كانت هي حصيلة المباراتين الختاميتين للجولة الثانية عشرة لدوري المحترفين القطري لكرة القدم بفوزين كبيرين لقطر على الوكرة 5/3 والريان على الخور 3/2 مساء امس الاول السبت في استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة· احكم قطر قبضته على الصدارة وضرب تسونامي الملك الوكرة بقوة ''5 أهداف اغرقت شواطئ الوكرة وزادت من حرج الجهاز الفني للفريق بقيادة العراقي عدنان درجال بعدما انخفض منسوب الموج الازرق الى ادنى معدلاته وتحولت حركة المد الوكراوي الى جزر بفضل التألق الواضح للاوروجوياني سيبستيان سوريا 'الهاتريك' هداف قطر الخطير الذي قاد الفريق للفوز الكبير الذي اكد به قطر تفوقه على الوكرة لسابق الفوز عليه 2/1 في القسم الاول ورفع قطر رصيده الى 26 نقطة واصل بها العزف المنفرد على القمة مؤكدا انه الافضل في كل شيء فقد كان الفوز هو الثامن هذا الموسم 'أعلى معدل للانتصارات' وارتفعت حصيلته من الاهداف الى 27 هدفا كأقوى خط هجوم مقابل 15 هدفا هزت شباكه 'اقوى خط دفاع··وجردت الهزيمة الثقيلة الوكرة من لقب افضل خط دفاع وهبط الفريق الى المركز السابع في الترتيب بعدما تجمد رصيده عند 15 نقطة لان الخسارة كانت الثالثة على التوالي والخامسة هذا الموسم التي زادت من حجم المعارضة لدرجال وارتفعت اصوات المطالبين برحيله رغم اعلان ادارة النادي التمسك بعدنان في العديد من المناسبات الا انها لن تصمد في مواجهة الضغوط الجماهيرية·
سيناريو المباراة التي ادارها الدولي المصري عصام عبد الفتاح جاء مثيرا من البداية عندما رجح العماني فوزي بشير كفة الوكرة في الدقيقة الرابعة بهدف خاطف استغل فيه هفوة دفاعية لقطر·· لكن الشوط الاول انتهى بالتعادل 1/1 بعدما احرز الجزائري علي بن عربية هدف التعادل لقطر من ركلة جزاء في الدقيقة 15 واضطر الوكرة لاكمال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد بشير في الدقيقة 45 بسبب الاعتداء بدون كرة على المدافع المغربي امين الرباطي ·
واستغل قطر النقص العددي في صفوف الوكرة خلال الشوط الثاني الذي شهد تألقا واضحا للمهاجم الاوروجوياني الخطير سيبستيان سوريا عندما سجل 3 اهداف 'هاتريك' في الدقائق49 و63 و86 وكان للعماني عماد الحوسني نصيب من مهرجان الاهداف وسجل الهدف الثالث لقطر في الدقيقة 55 بينما احرز الانجولي فابريس اكوا هدفي الوكرة الثاني والثالث في الدقيقتين 83و·89
ثلاثية سيبستيان رفعت رصيده الى 11 هدفا احتل بها المركز الثالث في لائحة هدافي الدوري بعد الثنائي سامبا 'الشمال' وسيرجيو'الاهلي' ولكل منهما 12 هدفا·· واستحق سيبستيان الحصول على جائزة افضل لاعب في المباراة·
وفي اخر مباريات الاسبوع استمرت الصحوة الريانية ودفعت بالخور الى النفق المظلم بفوز مثير 3/2 رفع رصيد الريان الى 17 نقطة تقدم بها الى المركز السادس متساويا مع الغرافة 'حامل اللقب' صاحب المركز الخامس بفارق 3 نقاط عن السد الثاني·· بينما تجمد رصيد الخور عند 10نقاط في المركز التاسع بفارق نقطة واحدة فقط عن السيلية الاخير·
الشوط الاول من المباراة جاء مملا وخاليا من المتعة والاثارة والاهداف التي بدأت عندما اجرى حسن حرمة الله مدرب الريان تغييرا موفقا باشراك الموهوب وليد جاسم في الدقيقة 54 بدلا من ناصر كميل فكان وليد هو كلمة السر الذي اشعل المباراة بعدما اكتسبت السرعة وتوالت الاهداف بدأها وليد في الدقيقة 64 من تسديدة مباشرة على يمين الحارس غيث جمعة ورد رشيد روكي بقذيفة على يمين قاسم برهان حارس الريان في الدقيقة 71 وتقدم الريان مجددا عن طريق البرازيلي سوني اندرسون في الدقيقة 74 من ضربة رأس لكن المدافع البحريني السيد عدنان تعادل للخور في الدقيقة 77 مستغلا خطأ لحارس الريان الذي سقطت منه الكرة العرضية فاودعها عدنان المرمى الخالي·· وحسم وليد جاسم الموقعة الساخنة من ركلة حرة في الدقيقة 84 عندما سدد كرة خدعت الحارس غيث جمعة واستقرت في الزاوية اليمنى ليفوز الريان بالمباراة والنقاط الثلاث ويكسب عودة قوية للاعبه الموهوب وليد جاسم الذي عانى الأمرين مع المدرب السابق الفرنسي لويس فرنانديز·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين