صحيفة الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تلزم «فتيان القناة المائية» بتوقيع تعهد

تحرير الأمير (دبي)

كشف العميد عبد الله خادم بن سرور المعصم مدير مركز شرطة بر دبي عن استدعاء «الفتيان الثلاثة» الذين تورطوا بالقفز من فوق الحاجز الممتد والمحاذي لمياه القناة المائية بدبي، حيث قاموا بتوقيع تعهد يفيد بعدم تكرار فعلتهم أو القيام بأي عمل قد يؤدي إلى تعرضهم للخطر.
جاء ذلك على خلفية قيام الشبان الخليجيين ببث فيديو لهم على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، عقب ثلاثة أشهر من الواقعة وما لبث أن تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي. والفيديو الذي شاهده عدد كبير من رواد تلك المواقع عبارة عن مغامرة قام بها شابان دون العشرين، حيث قفزا بطريقة بهلوانية لا تخلو من التهور والخطورة؛ فيما قام ثالث بتصوير المشهد عقب تشجيعهما وبث حالة من التحدي بينهما كي يقفزا من الأعلى إلى الأسفل. وحذر مدير مركز شرطة بر دبي جميع «الهواة» من ممارسة مثل هذه الأمور دون تصريح، وإخطار الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات المطلوبة بقصد حماية أرواحهم، مؤكداً أن ممارسة هذه الهوايات ليست جريمة وشرطة دبي لن تلاحق أصحاب هذه الهوايات ولكن ستعمل على حمايتهم، ويجب ممارستها في الوقت والمكان الصحيحين، حيث اختار الفتية المكان غير المخصص للسباحة فالقناة معلم سياحي للترفيه والتنزه بالقوارب والمشي وليس «مسبحاً»، كما أن مدينة دبي مليئة بالشواطئ والمسابح. وأكد أنه سيتم اتخاذ إجراءات احترازية وبتعاون كبير مع هيئة دبي للطرق والمواصلات كي لا تتكرر مثل هذه المحاولات التي قد تؤدي- لا سمح الله- إلى كوارث أو إصابة أحدهم، وعليه سيتم وضع خطة ذكية لحماية الشباب من أنفسهم، وكي يبقى المكان قبلة للمتنزهين. وأوضح أن الفيديو قديم، حيث تم تصويره منذ نحو3 أشهر، إلا أن الفتية قاموا ببثه مؤخراً، مما سهل من عملية التعرف إلى هوية الفتية.
وأثار الفيديو استياء مشاهديه لمدى خطورة ما أقدم عليه الفتيان، علاوة على أنه غير حضاري، ومخالفته للأنظمة والقوانين التي تطبقها إمارة دبي.