الاتحاد

الرياضي

5 نجوم "سجناء الانتقالات" بسبب "فاتورة الماضي"

5 نجوم "سجناء الانتقالات" بسبب "فاتورة الماضي"

5 نجوم "سجناء الانتقالات" بسبب "فاتورة الماضي"

مراد المصري (دبي)

الماضي سيطاردك لتواجهه يوماً ما، هذا أمر مؤكد بلا شك في الحياة، ولعل أبرز من يعاني هذه التجربة لاعبو كرة القدم الذين بطريقة أو بأخرى يجدون أنفسهم في مفترق طرق في مسيرتهم بسبب قرارات اتخذوها سابقاً تحولت في الوقت الحالي إلى فاتورة باهظة، ليتحولوا إلى ما يشبه «السجناء» في صفوف فرقهم غير قادرين على الانتقال إلى فريق آخر يواكب طموحهم خلال سوق الانتقالات الصيفية، وهم مدركون أن بقاءهم في فرقهم الحالية لن يخدمهم، ليبقوا في حيرة بأمرهم بانتظار أن تتغير الظروف في الأيام المقبلة، وتالياً نسرد أبرز 5 نجوم يعانون في هذا التوقيت.

ماورو إيكاردي «إنتر ميلان»
اختار إيكاردي القيام بكل ما هو خاطئ في الموسم الماضي، حينما استمع لنصيحة زوجته واندا ناري التي تشغل منصب وكيلة أعماله، ليغيب عن تدريبات فريقه ويحتج على سحب شارة القيادة منه، وواصل التمرد والدخول في مشادات مع الجماهير، حتى جاء وقت الحساب على ما ارتكبه بعدما قرر فريقه إنتر ميلان الإيطالي، وضعه خارج قائمة الفريق في الموسم المقبل، وتحول سلوكه إلى مثابة ذنب يطارده، ويجعل أي فريق يريد التعاقد معه يفكر مرتين لتجنب تكرار هذا الأمر.
وبينما كان إيكاردي مطلوباً من الفرق الكبيرة يتقدمها ريال مدريد الإسباني، فإن الظروف تغيرت حتى أصبح يعرض نفسه على الأندية الأخرى من أجل إنقاذه في هذه المرحلة من مسيرته، حتى إنه بات يستجدي يوفنتوس رغم العداوة التي تجمع فريقه الحالي و«السيدة العجوز».

نيمار «باريس سان جيرمان»
لم يستمع البرازيلي نيمار إلى نصيحة أحد قبل عامين، واختار رفقة والده البحث عن الأموال والنجومية المطلقة حينما توجه بنفسه لدفع مبلغ فسخ عقده مع برشلونة الإسباني، لكنه اصطدم بالبيئة والأجواء غير المناسبة في باريس سان جيرمان، وأصبح اللاعب بمثابة «سجين» في عاصمة «النور»، بانتظار الخروج من الفريق في ظل المشاكل المتتالية التي يمر بها.
وفيما يحاول نيمار تصحيح الماضي من خلال العودة إلى برشلونة بوصفه الخيار المنطقي الوحيد، فإنه يدرك أن المسألة لن تكون سهلة، ورغم ذلك فإنه ما زال ينتظر من أجل الحصول على فرصة إحياء مسيرته مرة أخرى قبل أن تتحطم في باريس.

جاريث بيل «ريال مدريد»
رفض الويلزي جاريث بيل لاعب ريال مدريد الإسباني، جميع العروض التي تلقاها «الملكي» في الموسمين الماضيين، وأراد دائماً إثبات وجوده في صفوف الفريق، حتى تحول في الوقت الحالي إلى معضلة حقيقية، بعدما تراجع اهتمام الأندية الكبيرة فيه نظراً لتكرار إصاباته، إلى جانب سلوكه من خلال عدم الجدية في بعض الوقت والتفكير كثيراً برياضة الجولف على حساب كرة القدم!
وبعدما كان بيل مشروع لاعب عالمي كبير جاهز لتسلم مقاليد الزعامة من البرتغالي كريستيانو رونالدو، تحول إلى مشكلة حقيقية تقلق النادي «الملكي» الذي أوصل عدة رسالات للاعب إنه بات خارج الحسابات دون أن يستسلم بيل الذي يدرك أن الأندية الكبيرة تراجعت عن اهتمامها السابق، ولا يريد استكمال مسيرته خارج الأضواء حتى وإن جلس على مقاعد الاحتياط في مدريد.

جونزالو هيجواين «يوفنتوس»
اختار الأرجنتيني جونزالو هيجواين الانتقال من نابولي إلى يوفنتوس قبل موسمين، ليرحل من فريق الجنوب حيث كان النجم الأول هناك ومحبوب الجماهير، ويختار طريق البحث عن الألقاب، لكنه على ما يبدو لم يجد السعادة التي يريدها.
وبعدما كان هيجواين أحد أفضل المهاجمين على مستوى العالم تحول حالياً إلى مسألة عالقة بالنسبة للسيدة العجوز، تريد الإدارة التخلص منها، والتفرغ لإيجاد مهاجم آخر يشغل موقعه، وسط محاولات لترويجه في الدوري الإنجليزي والإسباني لمحاولة الاستفادة من أكبر عائد مادي ممكن تحقيقه.

مسعود أوزيل «آرسنال»
لا زال الألماني مسعود أوزيل لاعب آرسنال الإنجليزي، يعتبر أحد أبرز المواهب التي بدأت رحلة التراجع في سن مبكرة، وذلك بسبب عناده وقتها رفقة والده الذي شغل منصب وكيل أعماله، وتهديده إدارة ريال مدريد الإسباني بالرحيل، لتوافق على ذلك بالفور، وجاء انضمامه إلى «المدفعجية» بمثابة خطوة للوراء بدأ معها التراجع تدريجياً حتى أصبح في الوقت الحالي بمثابة مشكلة سبب عدم إشراكه بصورة دائمة من قبل المدرب، إلى جانب حصوله على راتب مرتفع للغاية يقف عائقاً في طريق رحيله إلى فريق آخر.

اقرأ أيضا

هاني رمزي ينتقد لاعبي منتخب مصر: بعضهم كان يشعر أنه "في رحلة"