الاتحاد

الاقتصادي

عقود الذهب القوة المحركة لبورصة السلع الناشئة في دبي


أيـمن جـمعة:
رغم انه لم يمر سوى نحو ثلاثة أسابيع تقريبا على انطلاقها فان الخبراء يتوقعون ان تلعب بورصة دبي للذهب والسلع دورا حيويا في تعزيز دور دبي كمركز عالمي لتجارة الذهب بل واعادة رسم خريطة تجارة السلع في دولة الامارات·
ولا يخفي ديفيد روتليدج رئيس بورصة دبي للذهب والسلع والرئيس التنفيذي لمركز دبي للمعادن والسلع، سعادته ازاء النشاط الذي يشهده السوق· وقال 'انا سعيد للغاية· احجام التداول متواضعة لكن تطورات الاوضاع تجعلنا نشعر بالرضى التام·'
وكانت دبي دخلت نادي الأسواق الرئيسية للمعاملات الآجلة في الذهب يوم 22 نوفمبر الماضي عندما افتتحت بورصة دبي للذهب والسلع· وسرعان ما وصلت التداولات الى ذروتها خلال اسبوعها الاول· ويتوقع فرامروز بوتشارا المدير التنفيذي للبورصة ان تشهد البورصة مشاركات واسعة من تجار تداول السلع والمصرفيين والسماسرة، وغيرهم من المؤسسات المالية·
ويقول خبراء ان البورصة ستزيد من انجذاب كبار المستثمرين إلى الإمارات وهو ما سيسهم في تنشيط حركة الاقتصاد، وإيجاد فرص عمل جديدة، ورفع مستوى المعرفة·
وذكرت مجلة 'ميد' ان البورصة تخطط لاطلاق تعاملات في العقود الآجلة للفضة وعقود خيارات للذهب والفضة اوائل العام المقبل· كما تخطط لطرح تعاملات في عقود اجلة لعديد من السلع مثل الحديد والصلب والطاقة واسعار الشحن والقطن·
لكن عقود الذهب ستكون هي القوة المحركة الرئيسية لانشطة البورصة· ويقول روتليدج 'سيظل الذهب هو القوة الرئيسية للبورصة لبعض الوقت· ونحن نبني على ما كان هناك قبلا في دبي· صحيح انه لم تكن هناك بورصة للعقود الاجلة لكن الاوضاع مهيأة لظهور هذه التعاملات·'
'مركز اقليمي'
ودبي مركز اقليمي لتجارة المجوهرات بالجملة والتجزئة ومنها يتجه الذهب الى الهند أكبر مستهلك للمعدن الاصفر في العالم· ويقول كولن جريفيث المدير التنفيذي للذهب في مركز دبي للسلع والمعادن ان واردات دبي من الذهب قد تزيد بنسبة 23 % لتصل الى 650 طنا في 2006 من 530 طنا هذا العام بعدما قفزت الى اعلى مستويات منذ 24 عاما فوق 515 دولارا للاوقية (الاونصة)· ومن المتوقع ان يتحرك الذهب في نطاق 500 الى 550 العام القادم بسبب الزيادة المتوقعة في الطلب عليه لأغراض التزين، والاستثمار في فترة أعياد الميلاد، وهو مستوى لم يتحقق منذ عام ·1987
وتوقع محللون ان ترفع البورصة الجديدة حجم التداول الفعلي للذهب عبر دبي، لأنها سوف تيسر من عملية إتمام الصفقات· وكان التجار وصانعو الحلي الذهبية يقومون بشراء الذهب بالجملة، لكنهم يواجهون في العادة تأخيرا قد يصل إلى عدة أسابيع قبل بيعه للمستهلكين· لكن بورصة دبي سوف تساعد هؤلاء التجار على حماية مراكزهم، والتحوط من تقلبات الأسعار في الأسواق العالمية، وسوف تعمل البورصة على أساس تسوية الصفقات بعد يوم من إبرامها، على أن تتم التسوية من خلال شركة للمقاصة تابعة لها· وشدد خبراء على ان خطط العمل سبعة أيام في الأسبوع خلال العام المقبل، بالإضافة إلى اللوائح المغرية للمستثمرين تجعل افاق البورصة واعدة للغاية·
ويتوقع جريفيث مزيدا من الازدهار في تجارة الذهب في المنطقة بسبب الدخول المرتفعة القابلة للتصرف والتدفق الكبير للسياح· وتابع 'عندما يقوم الناس بعطلات فانهم يريدون شراء بعض المجوهرات دون ان يهتموا كثيرا بالسعر· ومن المتوقع ان تستفيد المنطقة من انخفاض في اسعار شحن الذهب'·
ارتفاع عدد المتعاملين
وأشاد جريفيث بوتيرة التعاملات في بورصة دبي الجديدة وتوقع ارتفاع التعاملات مع مشاركة مزيد من المتعاملين بنشاط· واضاف 'سوف ننتقل من 60 الى حوالي 200 عضو في الشهرين القادمين وسوف يزيد ذلك بالطبع من احجام التداول·' وتفيد الاحصائيات ان حجم التداول في بورصة دبي للذهب والسلع بلغ 280 لوطا يوم الخميس الماضي· ويعادل اللوط الواحد 32 اوقية (اونصة) من الذهب·
واضافة لنشاطها الداخلي فان بورصة دبي الجديدة سوف تقوم بسد الفجوة الزمنية بين بورصتي طوكيو ولندن، وذلك من خلال إمكانية الشراء من سوق والبيع في سوق أخرى· ومن المعروف أن بورصتي نيويورك وطوكيو هما أكبر سوقين للمعاملات الآجلة في الذهب في العالم، في حين أن بورصة لندن تعد مركز المعاملات الفورية·
وكانت بورصة شنغهاي للذهب التي بدأت نشاطها منذ ثلاثة أعوام قد أعلنت انها تعتزم بدء التعامل في فترة مسائية من التداول في جنوب الصين، بهدف المنافسة على هذه الفجوة الزمنية، من خلال السماح للشركات المحلية بتداول الذهب في الوقت الذي تكون فيه الأسواق مفتوحة في لندن ونيويورك·
ويقول متخصصون 'بالرغم من تراجع الطلب التقليدي على الذهب في سوق الحلي إلا أن مكانته لم تهتز'· وقال مجلس الذهب العالمي مؤخرا 'الطلب على الذهب لأغراض الإستثمار زاد على مستوى العالم بنسبة 56% في الربع الثالث من العام الجاري، ليصل إلى 118 طنا'· وتفيد احصائيات المجلس الى ان الاستثمار في الذهب في دولة الإمارات ارتفع بنسبة 33 % في نفس الفترة ليصل إلى طنين·
وقال جريفيث 'المستثمرون يتحولون مرة أخرى إلى الذهب كبديل استثماري للعملات الورقية التي أثبتت مرات عديدة أنه لا يمكن الاعتماد بشكل كبير عليها، وأصبح الذهب مفضلا مرة أخرى هذه الأيام كوعاء استثماري مهم· ويقول روتليدج 'تطور سوق الذهب في دبي وانت ترى الان الماس واحجارا كريمة· تطورت صناعة الالماس بسرعة· ونحن نتطلع لتوفير مزيد من البيئة المناسبة لمثل هذه التعاملات·'

اقرأ أيضا

تراجع ملموس لأسعار الذهب