الاتحاد

الاقتصادي

20% ارتفاعاً في أعداد زوار معرض الأعمال المعدنية

مقر مركز اكسبو بالشارقة

مقر مركز اكسبو بالشارقة

اختتمت فعاليات الدورة السادسة لمعرض الأعمال المعدنية"ستيل فاب 2010"، والذي نظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة.
وشهد المعرض الذي استمر أربعة أيام متوالية عدد كبير من الزوار المتخصصين من داخل الدولة وخارجها، وبحسب الإحصائيات الرسمية للمركز فإن نسبة الزيادة في عدد الزوار بلغت 20% مقارنة مع الدورة السابقة، بالرغم من التخوفات التي أشار إليها بعض العارضين من ركود السوق في الفترة الحالية نتيجة ارتدادات الأزمة المالية العالمية.
وشارك في المعرض أكثر من 250 عارضاً من أكثر من حوالي 25 دولة منها: النمسا، بلجيكا، كندا، الصين، جمهورية التشيك، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هونغ كونغ، الهند، إيرلندا، إيطاليا، اليابان، هولندا، بولندا، روسيا، سلوفاكيا، إسبانيا، سويسرا، تايوان، تركيا، بريطانيا، أمريكا، ودولة الإمارات، بالإضافة إلى جناح دولي من مقاطعة بافاريا في ألمانيا بالتعاون مع شركة بايرن إنترناشيونال، وكذلك جناح دولي من إيطاليا .
وجاء تنظيم المعرض بالتزامن مع الطفرة الكبيرة التي تشهدها المنطقة في زيادة أسعار البترول والنهضة العمرانية والإنشائية الهائلة، مما يزيد في الطلب على المنتجات المعدنية والفولاذية، وبحسب الإحصائيات الرسمية فقد ارتفعت العوائد المالية من قطاعي النفط والغاز بشكل كبير في الآونة الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط نظراً لما يتم إنفاقه منها على المشاريع الاستثمارية الضخمة والبنى التحتية ذات المواصفات العالمية . وأكد سيف المدفع مدير عام إكسبو أن خبرات إكسبو في مجال تنظيم المعارض خلال أكثر من 30 عاماً تجعلنا نجزم بنجاح المعرض وتحقيق أهداف التجار من دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط رغم الأزمة المالية العالمية، حيث تم عقد اتفاقيات خلاله وتنظيم لقاءات جانبية ومناقشات بين العارضين والزوار، ومن هم أصحاب مصانع الفولاذ والحديد ومديرو الشركات والمؤسسات التي تعمل في مجال الحديد والصلب، وكذلك موزعو ومزودو المكائن والمعدات وغيرهم .
واشتمل المعرض على ماكينات ومعدات ومنتجات وخدمات ومواد ذات صلة بتحضير السطح والسفع والجلفنة والصقل والطلاء. وتشمل الآلات الفولاذية ماكينات الورش والأدوات الكهربائية وبرمجيات حاسوبية والتدريب والاختبار والقياس ومناولة المواد والرافعات العلوية والرافعـــــات الرحوية وعربات الترولي، بالإضافة إلى أحدث المعدات التكنولوجية المتطورة كخطوط اللحام الحزمي الأوتوماتيكية وماكينات اللحام المقاومي وماكينات تخريم بالليزر. ومن أبرز ما يحتويه المعرض منطقة العرض الخاصة بأدوات ماكينات قطع المعادن بالتحكم الرقمي بالحاسوب (CNC ).
وقد أقيمت بالتزامن مع أيام المعرض الأربعة حلقات دراسية وندوات ومؤتمرات تناقش أهم الصعوبات التي تواجهها صناعة الفولاذ في المنطقة وإيجاد السبل الكفيلة لحلها

اقرأ أيضا