الاتحاد

الإمارات

الكعبي: تكوين لجان مصالحة عمالية على مستوى الدولة بالتعاون مع العدل


دبي ـ سامي عبدالرؤوف:
كشف معالي الدكتور علي الكعبي النقاب عن تكوين لجان مصالحة عمالية على مستوى الدولة تتم بالتعاون والتنسيق مع وزارة العدل، مؤكدا أن هذا الإجراء سيساعد على حل كثير من المنازعات العمالية في أوقات قياسية وأيضا التقليل من إجراءات التقاضي وسرعة البت فيها وهو ما سيساعد على عودة التوازن- بصورة أكثر فاعلية- إلى سوق العمل بالدولة·
وصرح الكعبي أن وزارة العمل قامت نهاية الأسبوع الماضي بتشكيل فريق عمل ومكتب لخدمة الجمهور تكون مهمته تلقى شكاوى المراجعين والجهات المعنية التي لها صلة بالوزارة، بالإضافة إلى الرد على الاستفسارات الواردة للوزارة حول سير المعاملات وإنجازها، مشيرا إلى أن فريق العمل سيضم قرابة عشرة موظفين من أمهر وأفضل الكفاءات الموجودة في الوزارة لتعتبر نقطة الارتكاز في العلاقة بين موظفي الوزارة والمراجعين·
وقال الكعبي انه اختار مسؤول الفريق والمعاونين له وتم الاتفاق على مباشرة دورهم في القريب العاجل وتوفير كافة الاحتياجات التي تساعد على نجاح الفريق في أداء مهمته المكلف بها، مشيرا إلى أن مكتب خدمة العملاء سيكون من مهامه قبول التظلمات ومتابعتها بالإضافة إلى تزويد الوزارة بأفضل السبل التي تؤدي إلى تقديم خدمة مميزة للمراجعين والجمهور المتعامل مع الوزارة·
وانتقد وزير العمل أداء إدارة علاقات العمل، قائلا: توجد هناك مشكلة في علاقات العمل ، أعرف ذلك جيدا، مؤكداً أنه وصلته بالفعل شكاوى تدلل على وجود محاباة وعدم إنصاف في حل المنازعات العمالية، حيث يتم الميل لأحد طرفي الشكوى على حساب الاخر وهو ما يتنافى مع الدور المنوط بعلاقات العمل، ولذلك قمت بطرح الحلول والبدائل من خلال لجان المصالحة وفريق الاتصال بالإضافة إلى مكتب خدمة العملاء·
ولفت الوزير إلى أنه سيعمل على تقليص الدور الإداري لعلاقات العمل بطريقة تخدم حل المنازعات العمالية، مشددا على انه من يخطئ سيحاسب ولا مجال للتهاون، مشيرا إلى أن البعض يظن ان أخطاءه غير معروفة أو ليست في الحسبان، لكن هؤلاء جانبهم الصواب في فهمهم للواقع، مؤكدا أن إصلاح الوزارة يحتاج إلى صبر ووقت لكن المهم أن نسير في هذا الطريق من دون تراجع وهو ما أقوم به حاليا· وقال الكعبي: أعرف أن هناك حالات مضايقة لبعض المراجعين وعندي عليها أدلة سأعلنها في الوقت المناسب عندما أتأكد منها ووقتها سأقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة برد الحق إلى أصحابه·

اقرأ أيضا