الاتحاد

عذراً للصراحة

سعدت لأن الأخت القارئة ''أم أحمد'' طرحت ذلك السؤال الذي لم تجد له إجابة، ''أم أحمد''·· مرادك عندي·· والفهم ليس من عندي فقط، بل هو ما يفهمه أي إنسان واعٍ للحياة، وما تحمله من قوانين وأنظمة نتبعها·· إن نظام ''الدرهم'' الذي تتحدثين عنه في مقالك المنشور بتاريخ17 يناير 2008 قد سبقنا به الغرب منذ فترة بعيدة جداً·· وأعتقد أنك لم تزوري تلك الدول، فمن خلال حديثك وجدت أن زيارة المراكز أو الجمعيات الكبيرة حدث لا تكرريه كثيراً، أو ربما نادر، المهم أن هذا النظام قد وضع لسبب واحد وبسيط، لكن دعيني أسألك هذا السؤال أولا: هل حاولت إرجاع العربة من حيث قد أخذتها؟ لأنك إن فعلت ذلك كنت قد استرجعت درهمك، فهناك أسلوب عصري يحث على الاعتماد على النفس وعدم الاستهتار في وضع العربة في أي مكان آخر·
وأما عن سؤالك الثاني، وهو إن كان خطأك أم خطأ العامل في عدم وجود بعض أغراضك التي اشتريتها في الأكياس فأقول لك: نعم إنه خطأك أنت فقط دون تحمل أي شخص آخر المسؤولية، لأنه من الواجب أن تكوني واعية وحريصة على مشترياتك والتأكد من وجودها في الأكياس·· وعذرا للصراحة في حديثي·

اقرأ أيضا