الاتحاد

الإمارات

الهلال تخصص 6 ملايين درهم لمشاريع تسيير الحجاج وتوزيع الأضاحي وكسوة العيد


حمد الكعبي:
بدأت هيئة الهلال الأحمر استعداداتها لإطلاق حملتها الموسمية بمناسبة عيد الأضحى المبارك على مستوى الدولة لتنفيذ مشاريع إنسانية وخيرية تشمل تسيير الحجاج من الفئات الضعيفة غير القادرة على تحمل التكاليف اللازمة لأداء الفريضة وتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر المحتاجة وكسوة العيد على الأيتام·
وشدد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر التزام الهيئة بواجباتها الإنسانية تجاه المحتاجين والشرائح الهشة سيرا على النهج الإنساني الخالد لفقيد الوطن والأمة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيَّب الله ثراه- مشدداً على مدى التميز الذي تشهده المسيرة الإنسانية في البلاد بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة-حفظه الله- ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر·
وقال السويدي إن الحملة تجيء ضمن خطط الهيئة الموسمية في هذا الوقت من العام تعظيما لهذه الأيام المباركة التي يتخللها موسم الحج وعيد الأضحى المبارك مشيرا إلى أن الهيئة تنفذ مشاريع مختلفة لتواكب بها المناسبة بهدف تلبية احتياجات الشرائح المعوزة من المقيمين داخل الدولة·
وأضاف أن الهيئة تسعى من خلال حملة جمع التبرعات إلى تعزيز أهدافها الرامية لتلبية احتياجات أكبر عدد ممكن من المستهدفين بالمشاريع الموسمية خلال هذه الأيام المباركة لافتاً إلى أن الدعم الذي سيتم تقديمه عبر تلك الجهود يخرج عن الشكل المادي الملموس ليغطي الاحتياجات الإيمانية للفئات التي تتطلع لأداء شعائر الحج وتقف مكتوفة الأيدي دون القدرة على سداد التكاليف المستحقة لأداء تلك الفريضة بسبب ضيق ذات اليد·
وأهاب رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر بالمحسنين وأهل الخير التجاوب مع خطط الهيئة ومشاريعها وتقديم تبرعاتهم المادية والعينية لمشاريع تسيير الحجاج وتوزيع لحوم الأضاحي وكسوة العيد مؤكدا أن الهيئة تضع كافة التدابير اللازمة لضمان تنفيذ المشروع بالصورة التي تحقق الغايات والأهداف الإنسانية المرتقبة من تلك الجهود وبالشكل الذي يتماشى مع آمال أهل الخير والمحسنين في إيصال تبرعاتهم لمستحقيها ليعم الخير كافة الشرائح الهشة في مختلف مدن ومناطق الدولة لافتا إلى أن تلك المشاريع يتم تنفيذها أيضا في 40 دولة عربية وإسلامية بالتنسيق عبر مكاتب الهيئة ومندوبيها وممثليها وسفارات الدولة في الخارج·
من جانبه يقول أحمد هلال المهيري نائب الأمين العام للشؤون المالية والإدارية في هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة رصدت ميزانية مبدئية لتنفيذ مشاريعها الموسمية في الداخل والخارج بقيمة إجمالية بلغت 6 ملايين درهم·
وقال إن الهيئة تسعى خلال الفترة القادمة لمضاعفة عدد المستفيدين من مشاريعها الإنسانية التي يتم تنفيذها خلال عيد الأضحى المبارك بدعم المحسنين لتلك الجهود التي تستهدف في الأساس الأسر الضعيفة ومنها أسر الأيتام والأرامل وشريحة المسنين وذوي الدخل المحدود·
وأضاف أن هيئة الهلال الأحمر تعتز وتفخر بما لديها من خبرات في المجال الإنساني والخيري لأكثر من 23 عاماً وإنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نسخر تلك الخبرات في مساندة المستضعفين والمعوزين واضعين نصب اهتماماتنا المضي قدما في الخطط التطويرية الطموحة المستمرة التي تطبقها الهيئة لتفعيل دورها محليا ودوليا وتقديم المزيد من المشاريع الإنسانية والخيرية المتميزة لتظل هيئة الهلال الأحمر دائما وأبدا سفيرة الإمارات في ميادين العمل لإنساني· وقال إن الهيئة تتطلع من خلال الحملة إلى مزيد من التوسع والانتشار لمضاعفة أعداد المستفيدين من برامجها ومشاريعها محلياً وخارجياً بما يتماشى مع خططها التطويرية الطموحة التي تسعى للحفاظ على الإنجازات والمكتسبات التي حققتها الهيئة في ساحة العطاء الإنساني لمساعدة المحتاجين والحد من معاناة المستضعفين·
ولفت إلى التدابير التي وضعتها الهيئة لتنفيذ مشروع الأضاحي بالشكل الذي يضمن لها صحة وسلامة الإجراءات المتعلقة بآليات تنفيذ المشروع داخل الدولة وفي الخارج بما يتفق مع أحكام الشريعة والتأكد من سلامة الأضاحي وتوزيعها على الأسر المستحقة للمساعدة· وأوضح أن الهيئة تعمل على دراسة الأسر والفئات المستهدفة من مشروع الأضاحي كما يتم التنسيق مع وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف للإشراف على الأضحية والتأكد من صحتها من الجوانب الشرعية كما يتم التأكد من سلامتها من النواحي الصحية بإشراف أطباء بيطريين متخصصين في المقاصب وبإشراف مباشر من الهيئة وعدد من المتطوعين·
الحمادي: 120 موقعاً لجمع التبرعات
إلى ذلك أكد محمد إبراهيم الحمادي مدير إدارة تنمية الموارد بهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة أكملت كافة الترتيبات المتعلقة بتنفيذ حملة جمع التبرعات لافتا إلى أن الحملة تبدأ في الحادي عشر من الشهر الجاري وتستمر حتى الخامس عشر من يناير القادم على مستوى مدن ومناطق الدولة· وأضاف أن الهيئة تسعى من خلال حملة جمع التبرعات إلى استثمار هذه الأيام المباركة في عمل الخير والبر لإدخال فرحة العيد إلى قلوب الأيتام وذوي الدخل المحدود والفقراء والمحتاجين وكافة الفئات الضعيفة والهشة· وقال إن الهيئة تسعى للوصول إلى المحسنين في مناطق تواجدهم من خلال الانتشار في مختلف مراكز التسوق والمناطق الحيوية الأكثر رواجا بالزوار وحركة الجمهور للإعلان عبر مندوبيها في تلك المواقع عن المشاريع الإنسانية والخيرية التي تنفذها الهيئة خلال فترة عيد الأضحى المبارك والمشاريع الأخرى التي تواصل الهيئة تنفيذها بصفة مستمرة على مدار العام·
وأوضح أن الهيئة جهزت 120 موقعاً في مختلف مدن ومناطق الدولة يتم من خلالها جمع تبرعات المحسنين النقدية فيما يتم استقبال التبرعات العينية في مراكز ومقار هيئة الهلال الأحمر المنتشرة بالدولة·
وأضاف إن الهيئة نفذت في وقت سابق دورات تأهيلية لمندوبي المواقع تمكنهم من خدمة المحسنين بالشكل اللازم للتعاون مع الراغبين في تقديم تبرعاتهم إلى أي جهة أو في أي مجال من دروب الخير التي تبذل الهيئة جهودها الحثيثة لتظل دائما ممهدة في سبيل تحقيق غاياتها الإنسانية والخيرية·
وأضاف أن الهيئة تحرص على استثمار خبراتها في العمل الإنساني لتطوير برامجها ومشاريعها المختلفة بالصورة التي تحقق غاياتها وطموحاتها النبيلة التي تعود بالفائدة لصالح الشرائح المستهدفة من تلك الجهود·

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية