الاتحاد

الإمارات

حاكم الفجيرة يفتتح المهرجان الدولي الثاني للمونودراما

دبا الفجيرة - ياسين سالم:
رحب صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الفجيرة بضيوف مهرجان الفجيرة الدولي الثاني للمونودراما وأكد سموه خلال افتتاحه المهرجان مساء أمس الأول على مسرح جمعية دبا للثقافة والفنون على أهمية مد جسور الثقافة بين شعوب العالم وتوطيد الحب بين الدول من خلال اللقاءات الثقافية والفنية والمسرحية والفكرية بكونها تمثل بوابة كبيرة ومهمة لتبادل الحوار الحضاري والتفاهم الإنساني الراقي·
وقد بدأ حفل المهرجان بحضور راعي الحفل يرافقه الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الاقتصاد والصناعة بالفجيرة ومحمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة ورئيس اللجنة العليا المنظمة وضيوف المهرجان من المسرحيين والفنانين والكتاب والمفكرين ومدراء الدوائر المحلية· وبعد عزف السلام الوطني لدولة الإمارات ألقى رئيس اللجنة العليا للمهرجان كلمة ذكر خلالها مآثر فقيد الوطن الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' وما تركه من أثر بالغ على كافة الأصعدة منوهاً للدور الكبير والدعم اللا محدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' للمشهد الثقافي والفكري في الدولة لافتاً إلي أن الرعاية الكريمة والعطاء السخي لصاحب السمو حاكم الفجيرة للمهرجان أعطى كل هذا الزخم والتميز لنجاح هذا الكرنفال الثقافي والمسرحي العالمي·
وكانت بمثابة الحافز والباعث نحو الطموح والكفاح من اجل مستقبل واعد يضمن للفكر الإنساني التنمية والازدهار ليكون المهرجان شامخا متألقا في سماء الثقافة·
وقال ان نجاح المهرجان في دورته الأولى قبل عامين والاعتراف به عالميا من قبل الهيئة العالمية للمسرح واختيار مدير المهرجان عضوا في الهيئة العالمية للمسرح وافتتاح مركز الإمارات الإقليمي للهيئة العالمية للمسرح في إمارة الفجيرة جاءت نتائج ما حظي به المهرجان من سمعة عالمية ومكانة كانت هي الدافع نحو الاستمرار لتحقيق التواصل الفكري بين مختلف الأمم والشعوب·
وفي ختام كلمة قدم رئيس المهرجان الشكر والتقدير لوزارة الإعلام والثقافة برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة على التسهيلات التي قدمتها الوزارة وكانت كفيلة بتذليل العقبات لإخراج الحدث بالصورة اللائقة ·
فيما قدم الشكر للقائمين على المهرجان والشركات والمؤسسات التي ساهمت في نجاحه·
بعدها ألقى بلال البدور وكيل وزارة الإعلام المساعد للشؤون الثقافية كلمة وزارة الإعلام أكد خلالها أهمية الثقافية كحلقة للتواصل الأمثل بين الشعوب والوسيلة الأقوى للاتصال بين الأفراد وقال إن المبدعين هم مرآة هذا التواصل مشيراً إلى أن هذا المشهد الثقافي المتميز يضاف إلى منجز الإمارات الحضاري وأن وزارة الإعلام تثمن كل الجهود الرامية لدعم وتطوير الأعمال في كافة أشكالها لاسيما في الحركة المسرحية·
ثم ألقى محمد سيف الأفخم مدير المهرجان نائب رئيس الرابطة العالمية للمونودرما كلمة نوه خلالها بدور الثقافة وقال إن الثقافة على مر العصور بما تمثله من فكر ومعرفة المؤرخ الأبرز لحضارة الشعوب والوجدان النابض للإنسان في هذا الوجود فمنذ أن دب العنصر البشري في هذا الكوكب كان الفكر هو السلاح الذي أعانه على التكيف مع جميع المتغيرات البيئية والاجتماعية وكان العامل الابرز في تطور البشرية·
ثم ألقت السيدة جنيفر وول بول المدير التنفيذي والأمين العام للهيئة العالمية للمسرح كلمة قدمت فيها الشكر والتقدير لحكومة دولة الامارت وشعب الامارت على كرم الضيافة والترحاب واستضافة إمارة الفجيرة لمهرجان المونودراما·
بعد ذلك صافح صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي ضيوف الدولة من الفنانين والأدباء والمسرحيين·
وقدم سعادة محمد سعيد الضنحاني رئيس المهرجان هدية تذكارية لراعي الحفل·
بعدها تابع صاحب السمو حاكم الفجيرة والضيوف المسرحية الأولى المشاركة في المهرجان وهي بعنوان 'شجرة الدر' وهي من الفرقة السورية وتجسد الصراع بين الرجل والمرأة حول السلطة وهي من تأليف عز الدين مدني والاخراج والتمثيل للفنانة الكبيرة مها الصالح·
بعدها قام راعي الحفل ومرافقوه بزيارة القرية التراثية التي اقامتها اللجنة المنظمة بهذه المناسبة والتي تجسد بعضاً من ملامح الحياة القديمة لأهل الإمارات·
هذا وسيواصل المهرجان الذي تشارك فيه 17 دولة ويستمر 12 يوماً أعماله مساء اليوم بعرض تونسي بعنوان 'العرائس' من تأليف محمد العوني والتمثيل والاخراج لأسعد المحواشي وذلك على مسرح وزارة الإعلام بالفجيرة، وذلك وسط مشاركة أكثر من 150 فناناً وفنانة وناقدا وأديبا ومسرحيا من العالم العربي ودول أوروبا وآسيا وأميركا·

اقرأ أيضا

تسجيل الراغبين في الترشح لعضوية "الوطني الاتحادي" اعتباراً من يوم غد