الاتحاد

الرئيسية

"الانتقالي السوداني" و"التغيير" يتوصلان لاتفاق كامل بشأن مراحل الفترة الانتقالية

"الانتقالي السوداني" و"التغيير" يتوصلان لاتفاق كامل بشأن مراحل الفترة الانتقالية

"الانتقالي السوداني" و"التغيير" يتوصلان لاتفاق كامل بشأن مراحل الفترة الانتقالية

أعلنت الوساطة الأفريقية الإثيوبية المُشتركة في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، أن قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي توصلا إلى اتفاق كامل بشأن "الإعلان السياسي" المُحدد لكافة مراحل الفترة الانتقالية.

وأورد موقع أخبار السودان أن قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري عقدا اجتماع ثالث بفندق "كورنثيا" بالخرطوم استمر لأكثر من 8 ساعات بدأ منذ من مساء أمس وانتهي في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة.

وقال مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ولد لبات، في مؤتمر صحفي عقب نهاية الاجتماع "اجتمع وفدا التفاوض من قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري في جولة ثالثة للمفاوضات واتفقا اتفاقا كاملاً خلال المباحثات على الإعلان السياسي المُحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية"، مضيفاً "تم ذلك في جو أخوي وبناء ومثمر".

وأعلن ولد لبات عن اجتماع جديد بين "التغيير" والعسكري" غداً "السبت" لدراسة المُصادقة على الوثيقة الثانية وهي الإعلان الدستوري.

اقرأ أيضاً... "الانتقالي السوداني" يحبط محاولة انقلاب في السودان

يذكر أن التلفزيون السوداني أعلن نقلاً عن لجنة الأمن والدفاع التابعة للمجلس العسكري الانتقالي، أمس الخميس، أنه جرى الكشف عن محاولة انقلابية، واعتقال الضباط المتورطين بهذه المحاولة.

وأفاد بيان عن المجلس العسكري الانتقالي، بأن "هناك مجموعة رافضة لتأييد الجيش السوداني للمطالب الشعبية"، لافتاً إلى أن "المحاولات الانقلابية لن تتسب إلا بتأزيم الأوضاع والتدهور الأمني".

وأكد البيان توقيف الضباط المتورطين بالمحاولة الانقلابية، مشدداً على أن صناديق الاقتراع ستكون الوسيلة الوحيدة للتغيير".

 

اقرأ أيضا

أميركا: نراقب مضيق هرمز من الجو بعد احتجاز إيران ناقلة بريطانية