صحيفة الاتحاد

ألوان

«شاعر المليون».. يحتفي بـ«عام زايد»

الشعراء المتنافسون في الحلقة الأولى (الصور من المصدر)

الشعراء المتنافسون في الحلقة الأولى (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت على مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي مساء أمس الأول، أولى الحلقات المباشرة لبرنامج «شاعر المليون» وسط أجواء تنافسية كبيرة، إذ شهدت هذه الدورة ازدياداً ملحوظاً في أعداد الشعراء المتقدمين للمسابقة، طمعا بالوصول إلى قاعدة جماهيرية هي الأوسع في تاريخ الشعر، بدأت الحلقة مع «أوبريت زايد الخير» الذي قدمه غناء المطرب خالد عبد الرحمن من كلمات باني الدار المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وتفاعل معه الجمهور الذي ملأ المسرح، وهو عمل قام بتلحينه الفنان فايز السعيد الذي كان حاضراً في الأمسية التي نقلت على قناتي «الإمارات وبينونة».


معايير المنافسة
تتألف لجنة تحكيم البرنامج من المستشار الثقافي والتراثي في أكاديمية الشعر الدكتور غسان الحسن، والشاعر الإعلامي حمد السعيد رئيس تحرير مجلة وضوح، والشاعر والأديب الباحث سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي. أما معايير المنافسة على «بيرق الشعر» بين 48 شاعراً، سيخوضون عدداً من التحديات، حسب معايير وآليات مؤلفة من أربع مراحل رئيسة.
وتتضمن المرحلة الأولى ثماني أمسيات، يتنافس في كل واحدة منها ستة شعراء، ويتأهل فيها ثلاثة فقط، واحد بقرار اللجنة، واثنان بتصويت الجمهور، أما المرحلة الثانية فيتنافس فيها 24 شاعراً مقسمين إلى أربع حلقات، يتأهل في كل حلقة ثلاثة شعراء، اثنان بالتصويت وواحد بقرار اللجنة، وفي المرحلة الثالثة يتنافس 12 شاعراً من خلال حلقتين، وفي كل واحدة يتأهل ثلاثة شعراء كذلك، اثنان بتصويت الجمهور وواحد عبر اللجنة.
وفي الحلقة الختامية يتنافس 6 شعراء من خلال جمع نسب تصويت الجمهور ودرجات لجنة التحكيم التراكمية من المرحلة السابقة، ويتم ترتيبهم في خمسة مراكز أولى، يحصل الخامس على مليون درهم، والرابع على مليونين، والثالث على ثلاثة ملايين، والثاني على أربعة ملايين، والأول على خمسة ملايين درهم بالإضافة إلى «بيرق الشعر ولقب شاعر المليون في الموسم الثامن».

«عام زايد»
قبل انطلاقة القراءات الشعرية لشعراء الحلقة الأولى، تم عرض تقرير عن شخصية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، مع تقرير مصور عن «عام زايد» الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد باني دولة الإمارات العربية المتحدة، وبوصفه رمزاً للخير والحكمة، وتسليط الضوء على مسيرته القيادية، كواحد من القادة العظماء في التاريخ.
المتأهلون بقرار اللجنةبعد أن قرأ الشعراء الستة المتنافسون في الحلقة الأولى وهم: السعودية تهاني التميمي، الإماراتي عبيد بن خصيف الكعبي، الأردني علي الغياث، الكويتي مساعد بن عريج، العماني نبهان الصلتي، والسعودي نواف الظفيري، وقبل الإعلان عن نتائج قرار لجنة التحكيم، أتيحت الفرصة لجمهور مسرح شاطئ الراحة للتصويت لشاعرهم المفضل، علماً بأن نتيجة التصويت هذه غير مؤثرة في النتائج النهائية المؤهلة للمرحلة التالية، وقد حصل على أعلى نسبة تصويت من جمهور المسرح الشاعر الإماراتي عبيد الكعبي بنسبة 36 %. وتم بعدها الإعلان عن اسم المتأهل للمرحلة الثانية بقرار لجنة التحكيم.
وكانت المفاجأة هي اختيار اللجنة لشاعرين اثنين بدلاً من شاعر واحد على غير ما جرت العادة، حيث نالت الشاعرة تهاني التميمي بطاقة التأهل بعد حصولها على نسبة 48 %، ونال إلى جانبها البطاقة الشاعر الإماراتي عبيد الكعبي بحصوله أيضا على النسبة ذاتها، فيما حصل علي الغياث على نسبة 44 %، ومساعد بن عريج على 44 %، ونبهان الصلتي على 45%، ونواف الظفيري على نسبة 47 % أي بفارقة درجة واحدة عن علامة المتأهلين بقرار اللجنة.