الاتحاد

الاقتصادي

محللون: نتائج الشركات وتوزيعات الأرباح تدعم صعود الأسهم المحلية

أكد وسطاء ومحللون أن أسواق الأسهم المحلية ما زالت على إيجابيتها متوقعين أن تواصل موجة ارتفاعها خلال الأشهر المقبلة، مع وجود محفزات قوية بإعلان الشركات عن بيناتها المالية لعام 2012 وتوزيعات الأرباح.

ودعا هؤلاء الشركات إلى الإسراع في الإعلان عن نتائجها المالية للحد من الشائعات التي يروج لها المضاربون، من خلال تحريك أسعار أسهم معينة عند مستويات سعرية قياسية، ومن ثم الخروج من الأسواق.

بيد أنهم توقعوا أن تدخل أسواق الأسهم المحلية خلال تعاملات الأسبوع الحالي مرحلة "التقاط الأنفاس" بعد ارتفاعات قياسية سجلتها منذ بداية العام الحالي رافقتها قفزة في أحاجم وقيم التداولات وصلت إلى 114%.

وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي خلال الأسبوع الماضي بنسبة 2,5% محصلة ارتفاع سوق أبوظبي بنسبة 1,6% وسوق دبي المالي بنسبة 4,4% وارتفعت التداولات بنسبة 114% لتصل إلى 3,5 مليار درهم، مقارنة مع 1,6 مليار درهم الأسبوع الماضي، في مؤشر على تدفق ضخم للسيولة في الأسواق.

وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية إن الأسواق المالية تابعت أداءها الصعودي خلال الأسبوع الماضي، مدعومة بأداء جيد من الشركات المدرجة وتحسن وضعية السيولة، وكان هناك اهتمام بأسهم قطاعي البنوك والعقارات لما تحمله من تحسن في الأداء، ولوحظ خلال تعاملات الأسبوع ارتفاعاً في أحجام التداولات تراوحت بين 500 إلى 900 مليون درهم يوميا مقارنة مع أحجام تراوحت بين 60 إلى 120 مليون درهم العام الماضي.

اقرأ أيضا