الاتحاد

الاقتصادي

«رواد» وجامعة الشارقة تطلقان مبادرة «مراكز الأعمال الإبداعية»

خلال توقيع الاتفاقية

خلال توقيع الاتفاقية

استكمالا لجهوده الرامية في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة أبرمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد” مذكرة تفاهم مشتركة مع جامعة الشارقة لإنشاء “مراكز الأعمال الإبداعية والريادية في جامعة الشارقة”، وذلك ضمن الجهود المشتركة لاكتشاف وتنمية وتطوير روح الريادة لدى طلبة الجامعة.
وسيتم تفعيل المذكرة بتأسيس مراكز الأعمال الإبداعية والريادية كأول حاضنة أعمال جامعية لتوجيه الطلبة نحو تحويل مهاراتهم وإبداعاتهم إلى مشروعات صغيرة داخل الكلية. حيث سيتم اختيار مجموعة من الطلبة الموهوبين لديهم الأفكار الأساسية لتأسيس عمل خاص ويتم منحهم التسهيلات اللازمة والتمويل الضروري لتحويل مهاراتهم إلى مشاريع استثمارية وإصدار تراخيص خاصة لهذه المبادرة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية التي سوف تقدم دعمها لهذه المبادرة.
وتنص مذكرة التفاهم المشترك على العمل ضمن خمسة أطر، يتضمن الأول إعداد الدراسات والبحوث لتحديد المتطلبات اللازمة لتطوير بيئة الأعمال الصغيرة والمتوسطة، أما الثاني فيتضمن العمل على تأهيل الطلبة والطالبات لتأسيس مشاريع صغيرة خاصة بهم، في حين يتضمن الثالث تنظيم وتخطيط الفعاليات الترويجية لمفهوم العمل الحر، ونص الإطار الرابع على التعاون في تقديم الاستشارات الفنية والإدارية للمشاريع الصغيرة التي يقدم عليها الطلبة، واختتم الإطار الأخير من أطر العمل المشترك بين الجانبين بالعمل على إنشاء حاضنات الأعمال في كليات الجامعة لتكون منصة انطلاق نحو تحويل الأفكار الإبداعية والريادية في أعمال واستثمارات صغيرة ومتوسطة. وقال احمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة مؤسسة “رواد:” يأتي إبرام الاتفاق بين الجانبين تحقيقاً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة في توسيع وترسيخ التعاون الإيجابي بين منظمات المجتمع في إطار من التكامل والتنسيق بين الأدوار المختلفة لتلك المؤسسات والمنظمات بما يخدم جهود تحقيق التنمية المستدامة”.
وأضاف المدفع نرى في جامعة الشارقة الحاضنة الأساس لمثل هذا المشروع الحيوي، كونها تمثل أحد الصروح العلمية الرائدة في الإمارة، وتتحد رؤيانا معها بشكل كبير لدعم وإخراج جيل مبدع ومنتج وذي إحساس عال بالمسؤولية الوطنية، ويسهم بشكل رائد وملموس في النشاط الاقتصادي بتحريك عجلة البناء والتنمية على أسس وقواعد علمية رصينة. من جانبة، قال سامي عبد الحميد محمود مدير جامعة الشارقة يأتي إبرام الاتفاق استنادا للأهداف المشتركة المرتبطة بتنمية وتأهيل وإعداد فئات الشباب نحو فكر وثقافة العمل الحر لتأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة تستثمر المهارات والقدرات العلمية والفنية المكتسبة من الدراسة الأكاديمية لربط مخرجات التعليم بمدخلات التنمية المستدامة.
كما تنسجم هذه المبادرة مع ما تتضمنه جامعة الشارقة من كليات تطبيقية ومناهج علمية تتعدى عملية التعليم الأكاديمي إلى عملية تنمية المهارات والقدرات والإبداع الذاتي للطلبة، مما يجعلهم قادرين على خلق أفكار ريادية تبني جسورا بين الجامعة والمجتمع من مشاريع وأفكار مبدعة، وتسهم بشكل فاعل في
إنشاء المراكز المذكورة في ضوء العمليات المكثفة للجانبين، والتي تتجه لتأسيس قاعدة متميزة من رواد الأعمال المبدعين الذين يمثلون حصاد الجهود المتواصلة من آليات العمل الأكاديمي، والقادرين على استثمار مهاراتهم وإبداعاتهم وتحويلها الى أعمال استثمارية تمثل الرابط الأساسي بين مخرجات الجامعة واحتياجات المجتمع من مدخلات خلاقة من رواد الأعمال.
وأشار مدير جامعة الشارقة انه من المؤمل أن يتم إطلاق هذه المبادرة في كلية الفنون الجميلة في جامعة الشارقة على ان تعمم التجربة لاحقا في بقية كليات الجامعة بناء على استراتيجيات وموارد مؤسسة “رواد”، وسيتم متابعة استراتيجيات تنفيذ بنود الاتفاق من قبل لجنة مشتركة تم النص عليها خلال مراسم توقيع اتفاقية التعاون المشترك.

اقرأ أيضا

الإمارات ضمن أفضل الدول في تبني وظائف المستقبل