الاتحاد نت تناقلت وسائل إعلام عالمية في شهر مايو الماضي صورة منشور لأحد حراس الرئيس الأميركي دونالد ترامب يحمل ملفاً يحوي العديد من الوثائق، وهناك ملصق كتب عليه اسم وزير الدفاع ماتيس بالإضافة إلى رقم هاتفه. وبحسب صحيفة «واشنطن بوست» فإن أحد القراء يدعى بول ريدموند، قام بالاتصال بهم وأخبرهم أن الخبر المتعلق بالحارس الشخصي لدونالد ترامب، كيث شيلر، رافقته صورة للحارس وهو يحمل العديد من الأوراق ويمكن رؤية الرقم الخاص لوزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس على إحدى تلك الوثائق. ووفقا لصحيفة «نيويورك بوست» فإن الطالب قام بإرسال رسالة قصيرة لوزير الدفاع، طالباً منه الحصول على مقابلة، حيث وافق الوزير على ذلك. واعترف الوزير للشاب، بأنه يحاول دائماً مساعدة الطلاب ومشاركة تجاربه معهم. كما ناقش الوزير مع الشاب العديد من القضايا السياسية، كما تطرقا إلى موضوع محاربة الولايات المتحدة الأميركية للإرهاب، وأنه كان من الأسهل لأميركا مكافحة انتشار الإيديولوجيات المتطرفة لو تمكنت من دفع مصاريف تعليم الأطفال في أفغانستان وسوريا ودول أخرى في المدارس الأميركية. وقال أحد موظفي الصحيفة «لقد قمت بالاتصال بالرقم، فكان الرد من قبل جهاز الرد الآلي، إنه كان هو فعلاً»، في علامة تأكيد بأنه الرقم الفعلي لوزير الدفاع الأميركي. تجدر الإشارة إلى أنه تم حذف الصورة من المنشور من قبل الصحيفة. يذكر أن طالبا فرنسيا بالثانوية اتصل برئيس الوزراء السابق مانويل فالس لمساعدته في إعداد بحث عن دور الشباب في الحياة السياسية الفرنسية. وقال جوزيف، البالغ من العمر 16 عاماً، آنذاك «بدلاً من البحث في الإنترنت فضلت الاتصال بفالس». وأضاف جوزيف «حصلت على رقم رئيس الوزراء بفضل صديق والدته نائبة في البرلمان عن الحزب الاشتركي» الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء آنذاك.