الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة دبي» تناقش استراتيجيات «أخلاقيات الأعمال والحوكمة المؤسسية»

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي ممثلةً ندوةً حول التحديات التي تواجه الأعمال المسؤولة في تعزيز الثقة في مجتمع الأعمال، حيث جرى عرضٌ شامل لدور غرفة دبي في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بصفتها أداة فاعلة للتغيير الإيجابي. وناقشت الندوة استراتيجيات أخلاقيات الأعمال والحوكمة المؤسسية بالإضافة إلى تسليط الضوء على بيئة الأعمال المسؤولة في دبي، وعرض أبرز الممارسات التي تصب في خانة دعم وتطوير الأعمال من خلال تطبيق الممارسات المبنية على أفضل المعايير العالمية المسؤولة في هذا المجال.
وشهدت الندوة تكريم الشركات المشاركة في برنامج “Engage” دبي، الذي أطلقته غرفة دبي في أواخر العام 2008 وهو أول برنامجٍ تطوعي يحث الشركات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني في دبي على دعم الأنشطة والفعاليات الاجتماعية من خلال تحفيز الموظفين على التطوع للمشاركة في هذه الفعاليات. وعرض المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي واقع بيئة الأعمال في دبي، وتمتعها ببنية ملائمة ومشجعة لممارسة الأعمال المسؤولة، موضحاً الحاجة إلى تعزيز اهتمامنا بالجانب الاجتماعي والمسؤول من الأعمال والتي تعتبر أحد عناصر الإدارة الحكيمة للأعمال الناجحة.
ونوه بوعميم بنجاح برنامج “Engage” دبي لأن الشركات في دبي تنشط في إبراز قيادتها وممارساتها للأعمال المسؤولة حيث أن البرنامج خصص أكثر من 150 ساعة من أعمال التطوع المؤسسي لموظفين من عدة شركات رائدة في بعض القطاعات الاقتصادية، ومتوقعاً في الوقت ذاته للبرنامج مزيداً من التقدم والنجاح.
وأضاف" أثبتت الشركات العاملة في دبي قدرتها على التكيف مع الأزمة العالمية حيث شهد العام 2009 قيام العديد من الشركات بإعادة النظر في استراتيجياتها وأولوياتها، لتتلاءم مع احتياجات المجتمع، والعملاء والموظفين مما يظهر التزاماً بتطبيق الممارسات المسؤولة التي تعود بالنفع على الجميع."
وتحدث الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي عن الخدمات التي يوفرها مركز أخلاقيات الأعمال لتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز اداء مؤسساتهم، وقدراتهم التنافسية، وذلك عبر نشر الوعي بين أصحاب الأعمال والعملاء حول مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع، وتوفير المشورة والآليات التي تساعد الشركات على تطوير ادائها فيم يتعلق بمفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.
وجرى خلال الندوة، التي حضرها ممثلون عن عددٍ من الشركات العاملة في دبي، تقديم عرضٌ تعريفي حول مسحٍ أجري للمستهلكين في الإمارات لنسبة الوعي حول الممارسات المسؤولة حيث تم الكشف عن أن الاستهلاك المستدام، والتسوق لمنتجات صديقة للبيئة قد بدا يأخذ حيزاً من الاهتمام بين المستهلكين في دولة الإمارات. وتطرقت الندوة إلى مواضيع تمحورت حول كيفية بناء الشركات والمؤسسات للثقة بين عملائها حيث كشف المسح ذاته أن 65% من المستهلكين في دبي يعتبرون ان سمعة الشركة كمؤسسة مسؤولة تؤثر على خياراتهم بشراء منتجاتها من عدمه في حين تبين أن 85% من المستهلكين يفضلون شراء منتجاتٍ خضراء.
وأظهر مسحٌ آخر حول المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في 2009 ازدياد نسبة وعي الأعمال حول أهمية المفهوم ( 73% بزيادة قدرت بـ14% عن العام 2008) رغم عدم دمجه بشكلٍ أوسع في استراتيجيات الأعمال

اقرأ أيضا

ألمانيا تدرس إنشاء ميناء فضائي