صنعاء (الاتحاد، وكالات) عثرت قوات التشكيل البحري في الجيش اليمني، أمس، على ألغام بحرية قبالة سواحل ميدي بشمال غربي محافظة حجة اليمنية. ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن مصدر عسكري يمني أن الدوريات البحرية التابعة للتشكيل عثرت على مجموعة من الألغام في أثناء قيامها بمهام دورية لتمشيط ومسح وتأمين مياه البحر الأحمر. وأوضح أن قوات التشكيل البحري التي تقوم بدوريات ومهام استطلاعية متواصلة في نطاق انتشارها بسواحل وجزر البحر الأحمر سبق ودمرت أكثر من 160 لغماً بحرياً من عام 2016، بمشاركة خبراء مختصين في هذا المجال من قوات التحالف. إلى ذلك، أتلفت الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني، أمس الأول، كميات كبيرة من الألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة الذي خلفتها المليشيا الحوثية الانقلابية في جبهة البقع شمالي صعدة. وقال العميد ذياب القبلي قائد اللواء 143 مشاة: «إن الفريق الهندسي التابع للواء أتلف الكمية بنجاح بعد أن تم انتزاعها من منطاق العطفين، البقع، بئر السلامي»». وأضاف القبلي أن: «المتفجرات تنوعت ما بين الألغام المضادة للدروع والدبابات والعبوات الناسفة ضد الأفراد»، موضحاً أن ما تم إتلافه هو بإجمالي 215 عبوة ناسفة ولغماً، منها 113 قذيفة، و86 هاوناً، و22 لغماً مضاداً للعربات، وعبوات موجهة وناسفة ضد الأفراد، بعضها محلي الصنع. وأكد القبلي أن الجيش مستمر في عملياته العسكرية، وهو في تقدم مستمر، غايته تطهير كل شبر من تراب صعدة معقل المليشيا الحوثية.