الاتحاد

عربي ودولي

عالم دين إيراني يحذر نجاد من عدم إطاعة خامنئي

حذر عالم دين إيراني بارز أمس الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من مغبة المبالغة في تقدير قوته السياسية وعدم إطاعة المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي.
وقال نائب رئيس “مجلس الخبراء” الإيراني أحمد خاتمي، عضو “رابطة مدرسي الحوزة العلمية” في قم عاصمة إيران الدينية، خلال إلقائه خطبة صلاة الجمعة في مسجد جامعة طهران “يجب أن يعرف الرئيس (نجاد) أن تصويت الأغلبية لمصلحته لم يكن مطلقاً ولكن مشروطاً بالتزامه بأوامر القيادة العليا”. وأضاف “الدستور الذي يمثل قمة النظام (في إيران أوضح هيكل السلطة”.
ووفقا للدستور الإيراني، لدى خامنئي الكلمة الفصل في كل مسائل الدولة كما يمكنه الاعتراض على قرارات الرئيس في أمور حكومية معينة.
وانخرط الرئيس الإيراني مراراً في خلاف مع علماء الدين المتشددين بعدما أقال مؤخراً وزير الأمن والاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي وتجاهل أمر خامنئي بإبقائه في منصبه.
وتجنب الرئيس الإيراني احمدي نجاد الظهور أمام الجمهور لأكثر من أسبوع وتردد أنه غاب عن الجلسة الأسبوعية لحكومته.
وتنتشر إشاعات بأنه معتكف في منزله بشرق طهران ولا يذهب إلى قصر الرئاسة ويعتزم الاستقالة. ولكن الصحف الإيرانية ذكرت أنه سيلقي خطاباً عبر التلفزيون الإيراني بعد بضعة أيام.

اقرأ أيضا

الأكراد يقدمون أدلة تدعم استخدام تركيا قنابل فوسفورية في سوريا