الاتحاد

دنيا

مسلسلات رمضان الماضي داخل جدران المحكمة

فيفي عبده وسمية الخشاب في «كيد النساء» (الصور من المصدر)

فيفي عبده وسمية الخشاب في «كيد النساء» (الصور من المصدر)

القاهرة (الاتحاد) - انهالت خلال العام الماضي الدعاوى على أغلب الأعمال الدرامية بتهم تتراوح بين ارتداء أبطال العمل ملابس لا تتناسب مع شهر رمضان الكريم، أو الإساءة لسيرة شخصية لأحد المشاهير والإساءة إلى مهنة بعينها أو الخروج على الثوابت الدينية وتجسيد آل البيت.
ويعتبر عام 2011 من الأعوام التي شهدت سيلاً من الدعاوى القضائية ضد المسلسلات.
من هذه الدعاوى، دعوى ضد مسلسل “مسيو رمضان أبوالعلمين حمودة” بطولة محمد هنيدي، والذي اتهمته نقابة المعلمين بالإساءة للمدرسين، وتعمد إظهارهم بصورة غير لائقة، وطالبت بوقف عرضه على القنوات الفضائية.
وفي دعوى أخرى، طالبت المطربة فيروز بحذف كل المشاهد المتعلقة بها وبعاصي الرحباني من مسلسل “الشحرورة”، حتى وإن جاءت تحت أسماء وهمية، حيث استبدلت أسرة العمل اسم فيروز بـ”روز” واسم عاصي بـ “صاحي”، إلا أن فيروز رأت أن بعض المشاهد بها تزوير فاضح للواقع واختلاق كاذب للأحداث وتشويه متعمد لها.
كما لاحقت الدعوات القضائية مسلسل “كيد النسا”، حيث أقام أحد المحامين دعوى ضد فريق العمل، مطالباً بوقف عرضه بسبب ملابس سمية الخشاب وفيفي عبده المثيرة واحتواء العمل على مشاهد لا تتناسب مع شهر رمضان.
وحتى المسلسل الكوميدي “نونة المأذونة” بطولة حنان ترك، تعرض لدعوى قضائية ضده بسبب “الأفيش” والذي تظهر فيه حنان مرتدية الجلباب والزي الخاص بعلماء الأزهر، ورغم حل الأزمة قبل عرض المسلسل، فإنه بعد أيام من عرضه قامت أمل سليمان عفيفي أول مأذونة في مصر بملاحقة العمل قضائياً واتهمته بأنه يظهرها في صورة كوميدية ساخرة، وهي ترتدي ملابس الرجال وترقص، وهو ما يعد في رأيها سخرية من أصحاب المهنة عامة، ومنها هي على وجه الخصوص باعتبارها أول مأذونة مصرية.
وأكثر تلك الدعاوى صخباً تلك المتعلقة بمسلسل “الحسن والحسين”، حيث أقام عدد من المحامين المصريين دعوى أمام محكمة القضاء الإداري طالبوا فيها بوقف عرض المسلسل، واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية تجاه القنوات التي بثته، حيث إن العمل يتضمن تجسيداً لشخصية عدد كبير من الصحابة، ووصفت الدعوى المسلسل بأنه يمثل اعتداءً صارخاً على مقدسات المسلمين، واستند المدعون إلى نص قانوني يوجب حصول أي مصنف فني يتعرض للدين على موافقة مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر.

اقرأ أيضا