الاتحاد

الإمارات

تأهيل 200 مواطن في أكاديمية المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات

أهلت أكاديمية الإمارات للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات “مسؤولية”، 200 من الكوادر الوطنية شاركوا في برنامج تعليمي تدريبي تخصصي تناول أساسيات ومعايير ومبادرات المسؤولية الاجتماعية واستراتيجيات المؤسسات المختلفة، وذلك في إطار ترسيخ الأكاديمية ثقافة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والتلاحم الاجتماعي في مؤسسات الدولة وخاصة القطاع الخاص ضمن مبادرة تعتبر الأولى من نوعها عربيا.
وأكد الدكتور عادل عبدالله الشامري المدير التنفيذي للأكاديمية، أن البرنامج الوطني للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات يهدف إلى تأهيل قياديين من مختلف المؤسسات لتشارك بشكل فاعل في تطوير المشاريع المجتمعية المستدامة، بما ينسجم مع خطة أبوظبي الاستراتيجية 2030، بجانب تفعيل مبادرات التلاحم المجتمعي.
من جانبه، أوضح البرفسور الهادي التجاني عضو مجلس إدارة الأكاديمية الرئيس التنفيذي لمركز أبوظبي العالمي للتميز المؤسسي، أن سوق العمل في حاجة إلي برامج تعليمية خاصة بالمسؤولية الاجتماعية خاصة مع بدء الشركات والمؤسسات الحكومية والأهلية التوسع في إنشاء أقسام للمسؤولية الاجتماعية.
من جانبها، أوضحت ثناء الوالي عضو مجلس إدارة الأكاديمية أن المناهج التي تدرس في البرنامج التدريبي معتمدة عالميا ومن الجهات المعنية في الدولة.
من ناحيته، أشار وليم مدير الأكاديمية إلي دراسة أصدرتها جامعة هارفارد تثبت أن الشركات التي تطبق مبادئ المسؤولية الإجتماعية إرتفع معدل إنتاجيتها أربعة أضعاف وبلغ معدل ربحيتها “18” في المائة عن تلك التي لم تتبن هذه المبادئ، إضافة إلى أن تثقيف الموظف بهذا المفهوم يسهم في تخفيف أعباء الشركات وزيادة إنتاجيتها وخفض تكاليفها.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم