الاتحاد

الاقتصادي

غرفة أبوظبي تنجح في إدارة انتخابات مجلس الإدارة


حققت انتخابات غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لاختيار أعضاء مجلس إداراتها صدى مدويا على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي واعتبرها المراقبون كافة إضافة قيمة تؤكد الحرص على المضي قدما نحو توسيع المشاركة الفعالة للقطاع الخاص وممثليه على أسس ديمقراطية سليمة تفسح المجال أمام الارتقاء بأداء الغرفة وتطوير خدماتها وتنويع أنشطتها تجاه المجتمع بكل فئاته·
وجاءت انتخابات الغرفة ضمن منظومة متكاملة تنتهجها الإمارات في ظل الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة بالدولة في تعزيز الأجواء الديمقراطية فيما تمكنت إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وكوادرها من القيام بمهمة التحضير للتجربة الديمقراطية الأولى بقدرة واقتدار معتمدين على جهودهم الذاتية وخبراتهم الداخلية لرسم لوحة صورة مشرفة ومثال يحتذى في تنظيم مثل هذه الأحداث التي تتطلب جهودا وكوادر فنية استثنائية·
وقامت غرفة أبوظبي من خلال لجنة تسيير الانتخابات بدور مهم وكبير من حيث التعامل مع طلبات ترشيح المرشحين للانتخابات والتركيز على الجانب الإعلاني لهذه الانتخابات عبر تنظيم حملة إعلانية وإعلامية عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية تدعو فيها الأعضاء للترشيح لعضوية مجلس الإدارة الجديد وللإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات·
وتجاوزت الغرفة دورها في التذكير بالانتخابات وأهميتها إلى منح المرشحين خدمة مجانية تعطيهم الحق في وضع برامجهم وإعلاناتهم عبر موقع على شبكة الإنترنت خصص للانتخابات مما ساهم بدرجة كبيرة في توعية الأعضاء بأهمية الترشيح والانتخاب·
وتفردت غرفة أبوظبي لأول مرة في تاريخ المنطقة وعلى مستوى العالم باستخدام نظام إلكتروني متطور جدا يجمع عملية التصويت الإلكتروني من قبل الناخب وبعد اختياره لقائمة أو أسماء المرشحين الذين يرغب في اختيارهم من خلال جهاز الكومبيوتر الذي يظهر له قائمة مطبوعة بالأسماء التي تم اختيارها لتدقيق الاختيار ومن ثم يقوم بالتوقيع عليها ووضعها في صندوق الاقتراع·
واتاح هذا النظام ظهور نتائج الانتخابات بعد دقائق معدودة عقب انتهاء وقت الاقتراع فيما واصلت الغرفة تسخير كل إمكانياتها وجهودها لضمان نجاح عملية الانتخاب والتصويت حيث تم تكليف فريق عمل على مستوى عال من الكفاءة والخبرة للإشراف على توفير كافة التجهيزات الالكترونية والفنية وإعداد مركزأبوظبي الدولي للمعارض وتجهيزه بكافة المعدات والتقنيات الحديثة وتوفير مجموعة كبيرة من اليافطات واللوحات الإرشادية التي تحث على المشاركة في عملية الانتخاب والتصويت ودعم وإنجاح هذه التجربة الرائدة والمتميزة في أبوظبي خاصة والدولة عموما بالإضافة إلى يافطات ترويجية وتعريفية بخطوات الانتخاب والتصويت ومراحله·
واجمع المرشحون والناخبون على حسن التنظيم للانتخابات وقالوا إن أجواء الانتخابات تعد ناجحة بكل المقاييس حيث لم تظهر أي أخطاء، وأكدوا أن نجاح الانتخابات هو نتاج المستوى المتقدم والمتطور الذي وصلت إليه غرفة تجارة وصناعة ابوظبي مذكرين بدور غرفة ابوظبي في تنمية مجتمع ابوظبي وتطوير اقتصادها، وكانت جميع الإجراءات والخطوات المنظمة للعملية الانتخابية قد سارت وفق البرنامج الموضوع وبخطى جيدة وبسهولة ويسر، ولم يشب العملية الانتخابية أي تجاوزات أو أخطاء من قبل المنظمين فيما وصف المراقبون تلك العملية بالعرس الديمقراطي مؤكدين أن نجاحها هو نجاح للجميع للمواطنين والوافدين·
ويرى الكثير من المرشحين أن عملية الإعداد للانتخابات وتنظيمها من قبل إدارة الغرفة هو إعداد في منتهى التقدم والتطور خاصة وأنها انتخابات الكترونية وذات تجربة فريدة في ابوظبي والمنطقة، وأكدوا أن التجربة كانت غنية بالنسبة لرجال الأعمال خاصة وان انتخابات المجلس الوطني قادمة خلال الفترة المقبلة·

اقرأ أيضا