الاتحاد

الاقتصادي

5.7 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أنهت أسواق الأسهم المحلية تعاملات الأسبوع، أمس، بأداء إيجابي، رغم تباين الإغلاق بين سوق أبوظبي للأوراق المالية، الذي حافظ على مسيرة ارتفاعاته، وسوق دبي المالي، الذي تعرض لعمليات جني أرباح محدودة، دفعته لاختتام الأسبوع على تراجع طفيف.
وتمكنت الأسواق من مواصلة مكاسبها، للأسبوع الثاني على التوالي، مسجلةً مكاسب في القيمة السوقية زادت على 5.71 مليارات درهم منها 5.54 مليارات لأسهم أبوظبي و174 مليوناً لأسهم دبي، لتصل الرسملة السوقية إلى 871.74 مليار درهم بنهاية الأسبوع.
وسجل مؤشر سوق أبوظبي ارتفاعاً، خلال الأسبوع، بنسبة 1.06% ليغلق عند 5052.43 نقطة مستفيداً من ارتفاع أسهم العقارات والبنوك، فيما ارتفع مؤشر سوق دبي، بنحو 0.73% أو ما يوازي 19.54 نقطة، ليقفل عند 2529.75 نقطة مدعوماً بصعود أسهم العقارات والبنوك والنقل.
ووفقاً لإغلاقات جلسة الأمس، ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.51% عند مستوى 5052.43 نقطة، مع ارتفاع أسهم شركات العقارات والبنوك والاتصالات، فيما انخفض سوق دبي بنسبة 0.06% إلى مستوى 2685.58 نقطة مع تراجع أسهم العقارات والاستثمار.
وارتفع مجموع السيولة في السوقين 447.75 مليون درهم، منها 242.66 مليون درهم في دبي، و205.07 مليون درهم في أبوظبي، وجرى تداول 180.2 مليون سهم، موزعة بواقع 66.44 مليون سهم في أبوظبي، و113.78 مليون سهم في دبي، وذلك عبر تنفيذ 4782 صفقة.
ومالت الأجانب والمؤسسات نحو الشراء بصافي استثمار 342.68 مليون درهم، منها 189.33 مليون درهم للأجانب، و153.35 مليون درهم للمؤسسات، وفي المقابل اتجه المستثمرون المواطنون نحو البيع في سوق أبوظبي بنحو 58.5 مليون درهم، وفي دبي للشراء بواقع 112.04 مليون درهم.
وواصل سوق أبوظبي استفادته من ارتفاع أسهم قيادية في قطاع العقارات، الذي صعد أمس بنسبة 1.68% مع ارتفاع سهم الدار العقارية 1.99%، الذي واصل بدوره استفادته من إعلان فوز الشركة بعقود قيمتها خمسة مليارات درهم لمشروعات تطوير من حكومة أبوظبي، وكذلك في قطاع البنوك المرتفع بنسبة 0.72% بدعم من ارتفاع سهم بنك رأس الخيمة 2.22%، وسهم أبوظبي الإسلامي، وسهم بنك أبوظبي الأول 1.08% لكل منهما.
وتصدر سهم أبوظبي الأول الأوراق الأكثر تداولاً أمس في سوق أبوظبي، مستقطباً سيولة 67.77 مليون درهم، تلاه سهم الدار العقارية بتداولات 47.09 مليون درهم، فيما تصدر سهم ميثاق للتأمين الأسهم الرابحة بنسبة 3.53%، بينما تصدر سهم الوطنية للفنادق الأسهم الأكثر تراجعاً 4.32% إلى 3.1 درهم.
وسجل مؤشر قطاع الاستثمار ارتفاعاً بنسبة 0.32% مع صعود سهم إشراق 1.23% وسهم الواحة كابيتال بنسبة 0.11%، بالتزامن مع ارتفاع مؤشر قطاع الاتصالات 0.12% مع ارتفاع سهم (اتصالات) بالنسبة ذاتها.
وفي المقابل، تصدر قطاع الخدمات القطاعات الأكثر انخفاضاً بنسبة 2.34% بعد هبوط سهم أبوظبي الوطنية للفنادق بنسبة 4.32%، تلاه قطاع السلع بانخفاض قدره 0.45% مع تراجع سهم أغذية بنسبة 2.65%، ثم قطاع الصناعة الذي انخفض بنسبة 0.14% بعد تراجع سهم أسمنت رأس الخيمة بنسبة 2.41%، وسهم أركان بنسبة 0.25%، ثم قطاع الطاقة المنخفض بنسبة 0.14% بعد تراجع سهم طاقة 0.14% ودانة غاز 0.11%. شهد سوق دبي المالي تداولات بقيمة 242.66 مليون درهم بتنفيذ 2.896 صفقة، توزعت على 113.78 مليون سهم، فما شهد التداول ارتفاع 13 شركة، وهبوط 11 شركة، وثبات أسعار 8 شركة، ليغلق المؤشر على 2.685.58 نقطة بانخفاض وقدره 1.65 نقطة عن إغلاقه السابق.
وتصدر سهم إعمار العقارية الشركات الأكثر نشاطاً، من حيث قيمة التداول أمس، باستحواذه على 87.06 مليون درهم من إجمالي السيولة، تلاه دبي الإسلامي بتداولات 44.9 مليون دره، ثم أرامكس بتداولات بقيمة 27.32 مليون، وأرابتك بتداولات بقيمة 19.40 مليون، وجي أف أتش بتداولات بقيمة 18 مليون درهم.
وجاء سهم مجموعة السلام القابضة في صدارة الأسهم الرابحة بنسبة 2.89%، ليغلق عند 0.499 درهم، في المقابل، سجل سهم إعمار مولز، أكبر نسبة تراجع بنحو 2.48%، إلى 1.97 درهم.
وجاء قطاع العقارات في صدارة القطاعات المتراجعة، أمس، بنسبة 0.53%، تلاه قطاع التأمين بنسبة 0.12%، وقطاع الاستثمار 0.04% وفي المقابل، ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 1.79% تلاه قطاع السلع بنسبة 1.30% وقطاع النقل بنسبة 0.91%. وفي ما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم نحو 100.50 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 87.11 مليون درهم، كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 14.29 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 17.02 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 15.81 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 25.03 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 130.62 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 53.8% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 129.17 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 53.2% من إجمالي قيمة المبيعات.

نصائح للمستثمرين
حملة السندات لهم الحق في الحصول على فوائد السند دورياً، والحصول على أصل الدين عند حلول الأجل، وامتياز الحصول على مقابل دينهم على المساهمين في حال تصفية الشركة، ومباشرة الدعوى المدنية ضد مجلس إدارة الشركة إذا ما لحق بهم ضرر.
هيئة الأوراق المالية والسلع

اقرأ أيضا

المصارف تكثف جهودها لتوطين الوظائف الحيوية