الاتحاد

الرياضي

الإمارات تستضيف اجتماع «آسيا تناقش» أبريل المقبل

290188

290188

أسامة أحمد (دبي)
يباشر ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية مهام منصبه اليوم في العاصمة الماليزية كوالمبور وتجري مراسم التسليم والتسلم بينه وداتو زينال أبوزارين الرئيس السابق، ومتابعة سير العمل وتحديد خريطة طريق تطوير رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة في القارة الصفراء خلال المرحلة المقبلة من أجل تطبيق برنامجه الانتخابي على أرض الواقع بعد بلوغ الإمارات هذا المنصب القاري الكبير.
وأوضح العصيمي قبل مغادرته إلى ماليزيا أن كلمات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي ستكون منهاج عمله في اللجنة البارالمبية الآسيوية، وخصوصا أن وصوله إلى قمة القارة الصفراء كانت ثمرة نصائح وتوجيهات سموهما.
وأشاد بوقفة محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين عضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الدولية الداعم له خلال الانتخابات، وكشف رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية لـ «الاتحاد» أن الإمارات ستستضيف اجتماع «آسيا تناقش» في أبريل المقبل والذي يقام للمرة الأولى بالقارة الصفراء دعما للجنة البارالمبية الآسيوية من أجل تطوير أنشطة رياضة المعاقين في آسيا.
وأشار العصيمي إلى أن الهدف من مشروع «آسيا تناقش» يتمثل في وضع كل قضايا القارة على طاولة هذا الاجتماع المهم والذي يضع استراتيجية ومشاريع رياضة المعاقين خلال 5 سنوات.
وأضاف: أن العصف الذهني الذي ستستضيفه الإمارات يضم العديد من ورش العمل التي تديرها كبرى الشركات العالمية المتخصصة في وضع الاستراتيجيات، متطلعا أن يحقق اجتماع الإمارات كل أهدافه المنشودة في كيفية تطوير رياضة المعاقين في آسيا لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى «فرسان الإرادة».
وتابع: سيتم رفع شعار العمل بروح الفريق الواحد في اللجنة البارالمبية الآسيوية خلال المرحلة المقبلة، التي تتطلب جهدا مضاعفا من الجميع من أجل الارتقاء برياضة المعاقين حتى يشارك الجميع في صناعة القرار وستكون الانطلاقة من العصف الذهني بالإمارات.
وعن موعد اجتماع المجلس الجديد للجنة البارالمبية الآسيوية أكد أنه سيقام في الكويت في منتصف فبراير المقبل بدعوة من الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، مشيرا إلى أن الشيخ أحمد الفهد قدم العديد من المبادرات خلال اللقاء الأخير الذي جمع رئيسي اللجنة البارالمبية الآسيوية والمجلس الأولمبي الآسيوي أبرزها اتفاقية التعاون المشترك بين المجلس واللجنة البارالمبية الآسيوية.
وأشار إلى أن الشيخ أحمد الفهد الصباح سيلتقي رئيس وأعضاء اللجنة البارالمبية الآسيوية على هامش الاجتماع الأول لمجلس الإدارة، خصوصا أن هنالك العديد من الخطط الخاصة بتطوير رياضة ذوي الإعاقة الآسيوية، أبرزها الاتفاقية المشتركة للألعاب الآسيوية 2018 والألعاب البارالمبية الآسيوية اللتان ستقامان في أندونيسيا.
وقال العصيمي إن اجتماع الكويت فرصة لمجلس إدارة اللجنة البارالمبية بعد انتخابه للاطلاع على المشروع النموذجي الذي أقامه الشيخ أحمد الفهد والمتمثل في أبراج تجارية مع مراكز تسوق وقاعات متعددة الأغراض ليكون دعما استثماريا للمجلس الأولمبي الآسيوي.
وأكد العصيمي أن المنصب الآسيوي الذي تقلده يعزز مكانة الإمارات ودورها الريادي في دفع المشاريع التنموية في كافة المجالات وخصوصا رياضة ذوي الإعاقة التي من شأنها الارتقاء برياضة ذوي الإعاقة في القارة الآسيوية وتوفير كافة الإمكانات لها من أحل خدمة «فرسان الإرادة».
وأشار إلى أن تقلد ابن اللعبة هذا المنصب القاري الكبير يمثل إحساسا أكبر بحاجة ذوي الإعاقة من الرياضيين بمتطلباتهم لأن العنصر الأساسي في المنظومة الآسيوية هو اللاعب فيما تمثل بقية العوامل المكملة السند لهذا العنصر، وخصوصا أنه يكون أكثر الناس شعورا برياضيي ذوي الإعاقة.
جدير بالذكر أن ماجد العصيمي يعد أول عربي وخليجي يتقلد منصب رئاسة اللجنة البارالمبية الآسيوية في اجتماعات الجمعية العمومية التي عقدت بأبوظبي.
كما توازي اللجنة البارالمبية الدولية التي تحظى الإمارات بعضويتها متمثلة في محمد محمد فاضل الهاملي باللجنة الاولمبية الدولية من حيث الاختصاص وهى المظلة الدولية لرياضة المعاقين من ذوي الإعاقات الحركية والبصرية والذهنية كما تنظم أولمبياد المعاقين كل 4 سنوات، وتعتبر المنطقة الآسيوية الأكبر على الإطلاق حيث تضم العدد الأكبر من ذوي الإعاقة في العالم.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»