الاتحاد

الرياضي

ماني.. مثال للتواضع

ماني يربط حذاء أحد صبية الملاعب (الاتحاد)

ماني يربط حذاء أحد صبية الملاعب (الاتحاد)

القاهرة (الاتحاد)

ضرب السنغالي ساديو ماني مثالاً في التواضع، وبات يكسب يوماً بعد الآخر الكثير من المحبين والعشاق، بسبب تواضعه الكبير والابتعاد عن حالة الغرور التي أصابت عددا كبيرا من نجوم القارة السمراء.
وقبل انطلاق مباراة السنغال وبنين في ربع النهائي على استاد الدفاع الجوي بالقاهرة، فوجئ الجميع بساديو ماني ينزل على الأرض ويساعد الطفل الممسك بيديه في ربط حذائه، وهو الموقف الذي لاقى استحسان الجميع، وباتت أهم اللقطات التي يتحدث عنها الجميع في النسخة الحالية من البطولة.
وسبق لماني وضرب العديد من صور التواضع والاحترام، بعدما حقق أمنية شاب يعاني من إعاقة بصرية، وأحد مشجعي فريق ليفربول، بالتصوير معه وإجراء حوار للموقع الرسمي لبطولة كأس الأمم، بعدما طلب الشاب من أليو سيسيه مدرب السنغال مساعدته في تحقيق هذا الحلم.
ومؤخراً طلبت إحدى الفتيات من الأمن تركها لتلتقط صورة مع ماني، لأنه يمثل أهم شخصية في حياتها وأمنية حياتها التصوير معه، ورغم رفض الأمن، إلا أن ماني توجه إليها والتقط الصورة معها وظل يتحدث معها لبعض الوقت محققاً حلمها، وغادر ملعب التدريب مع منتخب بلاده عائداً إلى فندق الإقامة.
وأبدى ماني سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على بنين، قائلاً: «لاعبو السنغال قدموا ما عليهم ونجحوا في تحقيق الهدف الأساسي من المباراة، وهو الفوز والتأهل إلى الدور قبل النهائي».
وأضاف: «الفريق يبذل قصارى جهده للفوز في المباراة القادمة والتأهل إلى المباراة النهائية والفوز باللقب». وأشاد ماني بالأداء الذي قدمه لاعبو منتخب بنين في المباراة، مؤكدًا أن المباراة كانت صعبة على فريقه.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث