الاتحاد

الإمارات

«المؤازرة الإماراتية» تطلق مبادرات لدعم أبحاث السرطان

سالم بن ركاض خلال ترؤسه اجتماع مجلس الإدارة الأول (تصوير أنس قني )

سالم بن ركاض خلال ترؤسه اجتماع مجلس الإدارة الأول (تصوير أنس قني )

عمر الحلاوي (العين)

أطلقت جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان مبادرات عدة لتطوير الأبحاث العلمية والدراسات الطبية في مجال السرطان ودعم الباحثين، والدعم النفسي والمشاركة في تطوير الرعاية الشاملة لمرضى السرطان وذويهم خاصة المعوزين منهم، وإطلاق حملات تثقيفية وتوعوية ونشاطات مجتمعية، وتوقيع اتفاقيات مع المستشفيات لتسهيل حصول المرضى المعوزين على كافة التسهيلات من الناحية العلاجية جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس إدارة الجمعية مساء أول أمس في مدينة العين.
وقررت الجمعية تجديد الهيكل التنظيمي، وعقد شركات استراتيجية، والبحث في أفضل الممارسات العلمية والعالمية في وسائل العلاج العضوي والنفسي، بالإضافة للتواصل مع الجهات العامة والخاصة والشخصيات لجمع التبرعات الداعمة للمرضى وأنشطتهم، فيما ثمن الاجتماع الأول لمجلس الإدارة انتخاب الشيخ سالم محمد بالركاض العامري، العضو السابق في المجلس الوطني الاتحادي رئيساً للجمعية، في حين تم انتخاب المحامي والمستشار القانوني عبدالله ناصر الكعبي نائباً للرئيس، وانتخاب غوية سليمان البادي أميناً للصندوق، وانتخاب الدكتورة مريم جمعة المراشدة أمينا للسر، وانتخاب محمد خميس الكعبي عضواً ورئيساً للجنة الفعاليات.
وقال الشيخ سالم محمد بالركاض العامري، إن الاجتماع وضع الخطط الاستراتيجية المستقبلية التي تتماشى مع النظم الطبية للدولة والتي تتوافق وخطط وأهداف دولة الإمارات في المجال الصحي وعلاج مرض السرطان، لافتاً إلى أن الجمعية نجحت خلال الفترة الماضية في تنفيذ برامجها المختلفة وتوثيق علاقتها بالمؤسسات الطبية والعمل على حصول المريض علي العلاج المتكامل،بالإضافة إلى تطوير مجال مهم وهو البحوث العلمية المتعلقة بالسرطان والتواصل مع الجامعات وطلاب الدراسات العليا. ولفت إلى أن دعم الباحثين والدراسات العلمية والميدانية في علوم أمراض السرطان يوفر ما يلزم لتعزيز الوعي والدعم النفسي والاجتماعي وتطوير وسائل العلاج المختلفة.

اقرأ أيضا