الاتحاد

الاقتصادي

الشركات الإماراتية العابرة للحدود تتحول إلى محرك رئيسي للتنمية العالمية

 خلال الجلسة الأولى من المنتدى (الاتحاد)

خلال الجلسة الأولى من المنتدى (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - أجمع رؤساء تنفيذيون لشركات وطنية عابرة للحدود على الدور المحوري لاستثماراتهم الخارجية، لافتين إلى أن استثمارات شركاتهم تعد بمثابة محرك رئيسي للتنمية العالمية.
وشدد هؤلاء خلال الجلسة الأولى من أعمال المنتدى الأول للتجارب الإماراتية في الأعمال الدولية والتي أدارها محمد عبدالله الحمادي مؤسس ورئيس شركة انفستسورس الإماراتية، أهمية الاستجابة والإتقان في إحداث تغيير إيجابي في اقتصادات بلدان منطقة “ميناسا” (الشرق الأوسط، شمال أفريقيا، جنوب آسيا) التي تموج بالتحولات.
وتحدث خلال الجلسة راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز، وعادل علي الرئيس التنفيذي للعربية للطيران، ومحمد الفلاسي الرئيس التنفيذي لشركة سمارت كيوب، والسفير المصري لدى الدولة إيهاب حمودة.
وتطرق راشد الجروان إلى القدرات التي تتمتع بها الشركات الإماراتية في مواجهة التحديات ودوافع الاستمرار في وجه العواصف الاقتصادية، مشيراً إلى أن قطاع النفط والغاز يعد من القطاعات التي يتسم الاستثمار فيها بأنه طويل الأمد، باعتباره يقوم على إنتاج سلعة رئيسية لا يمكن التخلي عنها، واصفاً هذا النوع من الاستثمار بأنه داعم رئيسي لعمليات التنمية والاستقرار.
وأشار إلى التحول الذي شهده قطاع الكهرباء في كردستان العراق بعد استثمار شركة دانة غاز في الإقليم، حيث كانت الكهرباء لا تعمل سوى ساعتين في اليوم، ولكن بعد إنتاج الغاز واستخدامه في عمليات توليد الطاقة لم تعد الكثير من مناطق الإقليم الذي يعيش فيه نحو 4 ملايين نسمة ترى الظلام.
وتطرق الجروان للحديث عن عمليات الشركة في مصر، مؤكداً أن الشركة التي استثمرت نحو ملياري دولار، مستمرة في استثماراتها هناك، متوقعاً تحسن فرص الاستثمارات في قطاع النفط والغاز في مصر فور استقرار الأوضاع السياسية، مشيداً بجهود الحكومة في تقديم التسهيلات المختلفة للمستثمرين وتذليل كل العقبات والتحديات.
بدوره تناول عادل علي الرئيس التنفيذي لشركة العربية للطيران الدور الذي تلعبه شركات الطيران الإماراتية في عملية التنمية في الجهات التي تطير إليها أو تتخذ منها مركزا لعملياتها، مشيراً في هذا الصدد إلى تجربة العربية للطيران في مطار النزهة بالإسكندرية الذي شهد انتعاشه كبيرة في حركة السفر بعد أن قامت الشركة باتخاذه مركزا قبل 4 سنوات، لتجاوز الطاقة التشغيلية للمطار، مما دفع الناقلة للانتقال بعملياتها إلى مطار برج العرب لاستيعاب الحركة.
واستعرض الرئيس التنفيذي للشركة كذلك عمليات الشركة في المغرب، والتي ساهمت في انتعاش حركة السفر إلى العديد من الوجهات وتوفير ما يتراوح بين 400 إلى 500 وظيفة، مباشرة وغير مباشرة هناك، مؤكداً أن الناقلات الوطنية تسهم في اضافة قيمة مضافة إلى الوجهات التي تعمل بها، نظرا لما تحدثه من تغيير في كثير من القطاعات المصاحبة مثل الفنادق والسياحة، وهو ما يحدث بدوره تغييرا اقتصاديا في أي بلد.
بدوره أكد مجيد جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال ونائب رئيس مجلس الإدارة لمجموعة الهلال أن النجاحات الكبيرة للشركات الإماراتية في الاستثمار الأجنبي تعزى إلى سياسة الانفتاح التي اعتمدتها دولة الإمارات العربية المتحدة مع العالم بأسره، والدعم الحكومي القوي الذي تقدمه لجميع الشركات الإماراتية، وعلى رأسها الدعم المقدم من قيادة الدولة وجميع الوزارات ذات الصلة بما في ذلك وزارة الخارجية ووزارة الاقتصاد.
وتناول جعفر كيفية تمكنت وصول العديد من الشركات الإماراتية إلى مستويات عالية من الريادة والتنافسية على الصعيدين الإقليمي والعالمي من خلال تطبيق استراتيجيات رئيسية تمثلت في التميز في معايير الجودة والتفاهم والتكيف بشكل جيد مع البيئة المحلية، والالتزام بتطبيق معايير حوكمة الشركات.
وقال: “يجب مواصلة الانخراط مع الشركات القيادية في الإمارات ومشاركتها كيفية تصدير اقتصاد المعرفة المتنامية، وضمان القدرة التنافسية والشفافية والتنوع والاستدامة في المستقبل، في حين يمكن ان يساهم التركيز الخاص على القرارات الاستراتيجية للشركات الإماراتية في تصدير اقتصاد المعرفة لدولة الإمارات وبالشكل الذي يبقيها قادرة على المنافسة عالمياً”.


80% من إنتاج «إيمال» يوجه للتصدير

دبي(الاتحاد)- قال سعيد فاضل المزروعي الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الإمارات للألمنيوم “إيمال” إن 80% من إنتاج الشركة يوجه للتصدير، لافتاً إلى أن الشركة بعد تحالفها مع شركة دبي للألمنيوم «دوبال» عززت من مكانة الدولة في صناعة الألمنيوم لتصبح رابع دولة مصدرة للألمنيوم في العالم وخامس شركة عالمية مصنعة للألمنيوم كذلك.
وأضاف المزروعي أن الشركة أصبحت تحتل مكانة مرموقة عالمياً في نحو 40 دولة ومع أكثر من 200 عميل عالمياً وأن الشركة تصدر 80% من إنتاجها إلى خارج الإمارات، مشيراً إلى أن الشركة باتت تستخدم تكنولوجيا خاصة بها في صناعة الألمنيوم.
وأوضح الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الإمارات للألمنيوم “إيمال” أن الشركة باتت منافساً قوياً على مستوى الصناعة عالمياً، وبالأخص في الأسواق الأوروبية والإفريقية، لما تتمتع به من الجودة في الإنتاج والتوافق مع أعلى المعايير العالمية.

اقرأ أيضا