الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم» ينافس بـ 138 مشروعاً في جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي

أجازت لجان التحكيم المحلية لجائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز بمجلس أبوظبي للتعليم 138 مشروعا تربويا ومبادرة تعليمية قدمتها مدارس المجلس في كل من أبوظبي والعين و”الغربية” ضمن فعاليات الدورة الثالثة عشرة للجائزة، وشملت هذه المشاريع والمشاركات 80 مشروعا من أبوظبي و34 من العين و24 من “الغربية”، وقد تم اختيار هذه المشاريع من بين أكثر من 1463 مشروعا ومبادرة تعليمية شاركت في التصفيات المحلية للجائزة على مستوى المناطق التعليمية الثلاث.
وبلغت نسبة الزيادة في المشاريع المقدمة للدورة الحالية 21% عن العام الماضي.
كما شملت المشاريع عددا من المبادرات التربوية التي تم تطبيقها في مدارس مجلس أبوظبي للتعليم، إضافة إلى مرشحين من مختلف الفئات التي تطرحها الجائزة التي حصدتها منطقة أبوظبي التعليمية لأربع دورات متتالية. وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم حرص المجلس على المشاركة في الجوائز التربوية، وفي مقدمتها جائزة خليفة التربوية، وكذلك جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز، وجائزة الشارقة للتميز والتفوق التربوي، وغيرها من الجوائز العلمية والأكاديمية التي تعزز الإبداع داخل المجلس في مختلف مراحله الدراسية، مشيراً إلى أن جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز “واحدة من الجوائز المعززة لعملية الإبداع والابتكار التعليمي في مدارسنا”.
ومن جانبه، اعتمد محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالمجلس أمس، تقارير اللجان التحكيمية حول المشاريع والمبادرات التي اجتازت التصفيات النهائية، تمهيداً لرفع تلك المشاريع للأمانة العامة للجائزة، وثمن الظاهري دور جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز داخل الميدان التربوي، وخاصة فيما يتعلق بإعلاء راية المنافسة الشريفة بين مختلف عناصر العملية التعليمية، بحيث يتبارى الجميع في الوصول إلى غايته المنشودة، وهي الارتقاء بمنظومة التعليم في الدولة والمنطقة.
وأوضح الظاهري أن جميع المشاريع والمبادرات التعليمية من جانب مدارس المجلس تواكب العصر، وتلبي احتياجات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، مشيراً إلى أن مجلس أبوظبي للتعليم لم يدخر وسعاً في تشجيع المدارس في المناطق الثلاث بأبوظبي والعين و”الغربية” على المساهمة في منافسات هذه الجائزة التي تخطت الحدود المحلية إلى آفاق عربية وعالمية.
وحول طبيعة المشاريع والمبادرات التربوية التي تقدمت بها المنطقة للمنافسة على جائزة حمدان بن راشد، أشار الظاهري إلى أن هذه المشاريع تشمل عدة فئات في مقدمتها فئة المشاريع التربوية، حيث تم إجازة عدد من المشاريع على مستوى المجلس منها: مشروع “ضع بصمتك” من مدرسة الطليعة للتعليم الثانوي، ويهدف المشروع إلى تأصيل الانتماء للوطن، وتعزيز القيم لدى الطالبات، وتنمية خبراتهم العملية وصقل شخصيتهم.
أيضا أجازت لجان التحكيم المحلية مشاريع أخرى شملت: مشروع “دمج ذوى الاحتياجات الخاصة” لمدرسة المروج الخاصة، ومشروع “الهوية الوطنية” لمدرسة الصدارة النموذجية للبنين، وهو مشروع يهدف إلى تعزيز الهوية الوطنية للطلاب، ومشروع الشراكة بين البيت والمدرسة لمدرسة المقام للتعليم الثانوي بنين، ومشروع نادي خريجي الدهماء مدرسة النموذجية.
إلى ذلك أعلنت جائزة حمدان للأداء التعليمي المتميز عن بدء تلقي طلبات الترشيح في منافسات الدورة الثالثة عشرة من جميع المناطق التعليمية داخل الدولة، بالإضافة إلى طلبات الترشيح المشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي. ويستمر ذلك لمدة أسبوع واحد اعتبارا من يوم الأحد في التاسع من يناير ولغاية الخميس الثالث عشر من الشهر نفسه.
وأعلن الدكتور جمال المهيري الامين العام للجائزة بأنه من المتوقع ان تشهد هذه الدورة المزيد من المشاركات سواء من المناطق التعليمية المختلفة على مستوى الدولة أو على مستوى دول الخليج بعد المطالبة برفع نصاب المشاركات المسموح به حاليا والمحدد بـ30 مشاركة لكل دولة موزعة على فئات الطالب والمعلم والمدرسة المتميزة.
وأشار إلى أن الترشح للجائزة على المستوى المحلى يشمل فئات الطالب، والمعلم، والمعلم فائق التميز، والموجه، والمشروع، والإدارة، والمدرسة المتميزة، والبحث، والابتكار، والاختصاصي الاجتماعي والنفسي، والأسرة المتميزة. ويتم التقدم بطلبات الترشيح للمناطق التعليمية التي تقوم بدورها بتحكيمها اولا ثم رفع تلك الحاصلة على أعلى المعايير إلى إدارة الجائزة، بعد التأكد من مطابقة الطلبات لشروط الاشتراك الواردة في طلبات الترشيح.

اقرأ أيضا

"الشيخة فاطمة للتطوع" يدشن مستشفى ميدانياً في رأس الخيمة