الاتحاد

عربي ودولي

عبدالله الثاني وكويزومي يدعوان إلى مســاعدة العــراق وفلسطـين


طوكيو - بنا: أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي في طوكيو أمس أهمية دور اليابان في دعم عملية السلام في الشرق الاوسط وتنفيذ خطة خارطة الطريق وتهيئة المناخ المناسب للاستمرار فى التسوية السلمية· وشدد على ضرورة ان تقوم اسرائيل بانسحابات أخرى من الضفة الغربية تنفيذا للخطة الدولية· كما دعا إلى أن تكون الحكومة العراقية الجديدة 'معتدلة ومتوازنة'· وأكد الزعيمان مواصلة تعاون بلديهما في عملية إعادة بناء 'عراق مابعد الحرب' وتقديم المساعدات الإنسانية والاقتصادية له وشددجا على أهمية تعاونهما مع دول أخرى في تنسيق المساعدات للعراق وفلسطين·
وقد تناولت المحادثات العلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة· وأدان كويزومي العمليات الإرهابية التى استهدفت ثلاثة فنادق في العاصمة الاردنية عمان مؤخرا وأكد تضامن اليابان مع الأردن في التصدى للإرهاب· وأكد الجانبان ضرورة مساعدة الفلسطينيين في التعامل مع مرحلة ما بعد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة لتتمكن السلطة الفلسطينية من فرض الأمن وتحسين الظروف الاقتصادية للشعب الفلسطيني من خلال خلق فرص عمل تقلل من مشكلتي الفقر والبطالة فى القطاع· اما على صعيد الوضع فى العراق فقد اكد الجانبان اليابانى والاردنى دعمهما لمشاركة جميع فئات المجتمع العراقي واطيافه السياسية في الانتخابات التشريعية العراقية المرتقبة يوم الخميس المقبل بما يدعم عملية بناء عراق مستقر موحد·
وصرح العاهل الاردني بأنه يتعين على العراقيين أن ينتخبوا 'المعتدلين في كل المجموعات ليكونوا رأس حربة في اعادة اعمار البلاد'· ونقل مسؤول ياباني حضر الاجتماع قوله 'إذا شارك الأشخاص المعتدلون بين المسلمين الشيعة والسنة والأكراد في الانتخابات، فسيشكلون برلمانا معتدلا يساعد بدوره العراق على الحصول على مستقبل زاهر'·

اقرأ أيضا

الرئيس الأفغاني يحمل طالبان مسؤولية الهجوم على حفل الزفاف