الاتحاد

عربي ودولي

لندن لا تمانع بـ الاستماع لخاطفي الرهائن الغربيين


عواصم العالم - وكالات الأنباء: اطلق وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أمس نداء الى خاطفي اربعة رهائن اجانب من بينهم بريطاني لفتح باب الاتصال مع بريطانيا للافراج عن الرهائن· وقال سترو 'كما قلنا في السابق، اذا اراد الخاطفون الاتصال بنا فنود الاستماع الى ما سيقولونه· لدينا اشخاص في العراق والمنطقة وهم مستعدون للاستماع للخاطفين'· وجاءت تصريحات سترو بعد ان اعلن الخاطفون تمديد مهلة نهائية لتحقيق مطالبهم قبل قتل الرهائن، مدة 48 ساعة اي حتى غد السبت· وكانت مجموعة أطلقت على نفسها 'سرايا سيوف الحق' التي لم تكن معروفة من قبل، خطفت السبت الماضي الأميركي توم فوكس (54 عاما) والبريطاني نورمن كمبر (74 عاما) والكنديين جيمس لوني (41 عاما) وهارميت سينغ سودن (32 عاما)· ويعمل هؤلاء مع المنظمة المسيحية غير الحكومية 'بيس ميكرز تيمز' (فرق السلام المسيحية)· واطلق سترو نداءه للخاطفين الذي لم يتضمن دعوة صريحة لاجراء مفاوضات مفتوحة، وهو يقف بجانب شجرة عيد الميلاد امام مقر الحكومة في داوننغ ستريت قبل اجتماع حكومة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير· وقال بلير'نحن على اتصال وثيق مع زوجة كمبر ومن الصعب تصور الضغط النفسي الرهيب الذي ترزح تحته عائلة كمبر'· وفي بادرة استثنائية، خولت وزارة الخارجية البريطانية ابو قتادة الاسلامي الذي عرف بارتباطه بتنظيم 'القاعدة' والمعتقل في بريطانيا لاسباب أمنية، بتوجيه نداء أمس الأول الى الخاطفين لاطلاق سراح الرهائن· وقد ذكرت قناة 'الجزيرة' أمس أن جماعة 'سرايا سيوف الحق' التي تحتجز الرهائن الأربعة، قد مددت مهلة تنفيذ إعدامهم 48 ساعة تنتهي غدا ما لم تنفذ الحكومتان البريطانية والأميركية مطلبها بإطلاق سراح المعتقلين العراقيين من سجون القوات الأميركية والعراقية·

اقرأ أيضا

واشنطن ستسمح بالاحتجاز غير المحدد بوقت لأطفال المهاجرين