الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة تتناول خطورة المواقف الدينية المتناقضة في العراق


حذرت نشرة 'أخبار الساعة' من خطورة المواقف الدينية التي وصفتها بالمتعارضة والمتناقضة في العراق وما قد يترتب عليها من نتائج سلبية على مسار الانتخابات· وقالت النشرة الصادرة عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في افتتاحيتها تحت عنوان 'العراق·· المواقف الدينية المتناقضة تثير البلبلة'، إن مواقف هيئة علماء المسلمين والوقف السني أو السيستاني المتناقضة من شأنها أن تثير حالة من البلبلة على الساحة العراقية قبل فترة قصيرة من موعد الانتخابات حيث تحولت الانتخابات والمشاركة فيها من قضية سياسية إلى قضية دينية طائفية من خلال استخدام الدين سواء لدفع الناس إلى المشاركة تفاديا للوقوع في 'الإثم' أو التصويت لقوة بعينها باعتبار أن المصلحة تتحقق بفوزها· وأضافت أنه ربما يحسب لهيئة علماء المسلمين أنها لم تطلب من الناخبين والقوى المختلفة اتباع موقفها حتى لا يتعرضوا إلى العقاب الإلهي وإنما أكدت ضرورة امتناع العراقيين عن محاولة فرض إرادة بعضهم على بعض واحترام كل منهم لخيار الآخر ولكن مجرد إعلانها عن مقاطعة الانتخابات ينطوي في حد ذاته على رسالة سلبية إلى السنة الذين يعتزمون المشاركة بقوة في العملية الانتخابية هذه المرة· وأعربت النشرة عن املها بأن يخالف الناخبون السنة موقف هيئة علماء المسلمين ويذهبوا إلى صناديق الاقتراع ليس خوفا من 'الإثم' وإنما اقتناعا بأن هذا هو الطريق لبناء العراق الجديد والإطار الطبيعي لطرح الأفكار والتصورات والدفاع عن المصالح· وأوضحت أن الزج بالدين في العملية السياسية العراقية ينطوي على العديد من الجوانب السلبية التي تشوه التجربة برمتها أولها أنه يضيق الخيارات أمام الناس على الرغم من أن جوهر الديمقراطية هو فتح باب الخيارات وتعددها وتنوعها ووضع الناخب أمام العديد من البرامج والتصورات وثانيها أنه لا يتيح لخريطة القوى السياسية المختلفة على الساحة الظهور بوضوح وبيان الأوزان النسبية الحقيقية لها مجردة من أي غطاء ديني وثالثها أنه يزج بالدين والرموز الدينية في صراعات السياسة بشكل يضر بالدين والسياسة ويشوههما معا· 'وام'

اقرأ أيضا

القضاء الإيطالي يأمر بإنزال مهاجرين عالقين في سفينة إنقاذ منذ أسابيع