الاتحاد

الرياضي

منتخبنا وصيف بطولة الخليج لـ «سيدات السلة»

تتويج المنتخب القطري باللقب ومنتخبنا على منصة التتويج (من المصدر)

تتويج المنتخب القطري باللقب ومنتخبنا على منصة التتويج (من المصدر)

علي معالي (دبي)
فاز منتخبنا منتخبنا الوطني لسلة السيدات بالميدالية الفضية والمركز الثاني في بطولة الخليج الثانية التي استضافتها الكويت، بمشاركة منتخبنا والبحرين وعُمان والكويت وقطر، بصالة نادي سلوى الصباح بمنطقة القرين بالكويت، وحقق منتخبنا الفوز الثالث له على نظيره البحريني مساء أمس الأول بنتيجة 58/ 46 في مباراة تألقت فيها تألق أكثر من لاعبة وعلى رأسهن: أمل حيدر التي أجادت في الناحيتين الدفاعية والهجومية وسجلت أعلى رصيد في المباراة 30 نقطة، ومعها لطيفة المنصوري بـ 12 نقطة، وفاطمة المضرب 9 نقاط، وكان منتخب قطر قد توج باللقب بعد فوزه على المنتخب الكويتي في المباراة الأخيرة بنتيجة 66 ـ 48، وكان منتخبنا قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب في حال فوز سيدات الكويت على قطر بفارق 5 نقاط، لكن خبرة وكفاءة المنتخب القطري حالت دون ذلك لينجحن في الفوز على الأزرق الكويتي 66/ 48 ويتوجن باللقب.
وبنهاية المنافسات، حل المنتخب الكويتي في المركز الثالث، والبحرين رابعا وعُمان في المركز الخامس والأخير، وتوجت الشيخة نعيمة الأحمد الصباح رئيس اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وبحضور الشيخ سعود بن علي آل ثاني رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة السلة وسناء بنت حمد البوسعيدية رئيس لجنة رياضة المرأة بسلطنة عُمان الفرق الفائزة بالمراكز الأولى في ختام البطولة وسط حضور جماهيري كبير.
من جانبه، عبر خالد الهنائي رئيس البعثة عن سعادته بحصول المنتخب على المركز الثاني في ظل الصراع الكبير الذي شهدته البطولة، حيث ظل المركز الأول معلقا بين منتخبنا وقطر حتى نهاية المباراة بين قطر والكويت، ولو أن المنتخب الكويتي نجح في تحقيق الفوز بفارق 5 نقاط لكان المركز الأول لمنتخبنا.
وقال الهنائي: «قدم منتخبنا مباريات جيدة للغاية، حيث حققنا الفوز في الجولة الافتتاحية امام الضيف الكويتي، ثم خسرنا من قطر، وعدنا بعد ذلك إلى الانتصارات عن طريق عُمان والبحرين، وراضون عما تحقق في ظل حالة الالتزام الكبيرة والتألق أيضاً للاعباتنا على مدار أيام المنافسات والتي بدأت في الثالث من الشهر الجاري».
أضاف: «كان هناك تواصل مستمر مع اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد الذي حرص على الشد من أزر البعثة وكذلك نورة السويدي رئيس لجنة رياضة المرأة والتي كان لتواصلها ورسائلها للاعبات دور مؤثر في تحفيز اللاعبات وتقديم المستوى المشرف واللائق باللاعبة الإماراتية في صالات السلة، كما قام عدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد بالاطمئنان على المنتخب أيضاً».
وتابع: «نشكر اللاعبات على ظهورهن بهذا المستوى المشرف والأداء المتوازن رغم الإصابة التي لحقت بكابتن المنتخب نجاة بورحيمة، وأمل بن حيدر والتي تعتبر من أفضل لاعبات البطولة، ولابد من تقديم الشكر لطاقم المنتخب الفني والإداري على هذا الظهور والسلوك الرائع على مدى أيام البطولة».
وطالب خالد الهنائي بضرورة الحفاظ على هذا المنتخب قائلاً: «علينا أن نساهم في صقل اللاعبات بمزيد من الخبرات وتوفير عدد أكبر من المباريات لزيادة خبرات اللاعبات، خاصة وأن المنتخب يضم بين صفوفه أكثر من لاعبة موهوبة، وستكون المحطة الثانية لنا بطولة الألعاب الجماعية التي تحدد لها مارس المقبل في سلطنة عمان، وأقيمت النسخة الأولى من هذه البطولة في البحرين، وأقر اجتماع اللجنة الخليجية لرياضة المرأة النسائية الذي انعقد في الكويت أن تكون النسخة الثانية في عُمان خلال مارس 2015».
القرقاوي: اللاعبة الإماراتية أثبتت كفاءة عالية
أشاد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي بالظهور المتميز لسيدات السلة في البطولة الخليجية قائلاً: «بالفعل أثبتت اللاعبة الإماراتية كفاءتها العالية في هذه النسخة، ومن خلال المتابعة لهن، فإن هناك تطوراً كبيراً ظهر في المستوى، وعلينا أن نواصل تقديم كل الإمكانيات لهذا المنتخب ليشرف الرياضة الإماراتية في المحافل الخارجية».
وتابع: «المسابقات المحلية التي يتم تنظيمها واحدة من الأسباب التي ساهمت في صقل اللاعبات بالمزيد من القوة والخبرة، لكن يبقى أن نوفر لهن مباريات خارجية مع منتخبات أخرى لمزيد من القوة والثقة بالنفس في المواجهات، ونشكر جميع أفراد المنتخب من لاعبات وجهازين فني وإداري على ما قدموه في البطولة بالكويت». (دبي - الاتحاد)

الزعابي في النهائي
قدم حكمنا الدولي سالم الزعابي مستوى متميزاً في إدارته عدداً من مباريات البطولة، حيث أدار 5 لقاءات في البطولة أقواها، وأبرزها المباراة النهائي بين الكويت وقطر، إضافة إلى عُمان مع قطر، والبحرين مع قطر، وعُمان مع البحرين، والبحرين مع الكويت، ويعتبر الزعابي أحد الحكام المتميزين حالياً في المنطقة، وينتظره مستقبل كبير، حيث قام الزعابي هذا الموسم بإدارة عدد من المباريات في دوريات أخرى، منها البحرين والكويت. (دبي - الاتحاد)


القائمة الفضية
ضمت بعثة منتخبنا الوطني اللاعبات: نجاة سيف بن محمد بورحيمه وأمل جمال عمر بن حيدر، وحصة قمبر علي، وسارة عيسى محمد عبدالل،ه وسهيلة عباس محمد علي مهدي، ونورا خالد إبراهيم القاسم وفاطمة محمد عبدالله حسين، وشمسة درويش محمد علي، وروضة سعيد خميس بالجافله، ولطيفة مبارك سالم هلال، وحمامة جابر محمد المنصوري وآمنة عبيد ضاعن المهيري، إضافة إلى خالد الهمائي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيساً للبعثة وابتسام الفلاسي رئيس اللجنة النسائية وفريبا محمد خلف إدارية المنتخب، والمدربة هلا أحمد شحادة ومريم ضاعن التميمي مساعدة مدرب، ومها حسين كاظمي للياقة البدنية، ومحمد لطفي للعلاج الطبيعي، والحكم الدولي المرافق سالم الزعابي.(دبي - الاتحاد)

اقرأ أيضا

بعثة النصر تغادر إلى ألمانيا