أنور إبراهيم (القاهرة) يبدو أن النجم الدولي الإسباني دييجو كوستا الموجود حالياً في إجازة في مسقط رأسه بالبرازيل لا ينوي العودة مرة أخرى إلى ناديه الإنجليزي تشيلسي، بعد أن أبلغه أنطونيو كونتي مديره الفني الإيطالي صراحة «عبر رسالة على هاتفه المحمول» أنه لا يريده معه في الموسم الجديد، وأنه أسقطه تماماً من حساباته وخططه. كوستا لم يحضر تدريبات الفريق التي بدأت، ولا يفكر حالياً سوى في شيء واحد فقط هو العودة إلى ناديه الإسباني الذي شهد بداية تألقه «أتلتيكو مدريد» رغم علمه بأن هذا النادي معاقب من الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم ضم أي لاعبين جدد قبل يناير 2018. وأكد المقربون من هذا النجم الإسباني ذي الأصول البرازيلية أنه لا ينوي قطع تذكرة طائرة في الوقت الحالي لكي يكون حاضراً في تدريبات الفريق اللندني. وذكرت صحيفة «آس» الإسبانية أنه إذا نفذ كوستا تهديده بعدم العودة إلى لندن والانتظام في تدريبات فريقه، فإن ذلك سيكون إيذاناً ببدء عملية أشبه بـ«مصارعة الذراعين» بينه وبين الإيطالي كونتي مدرب الفريق الذي لا يحظى في الوقت نفسه بإجماع إدارة تشيلسي. وأشارت الصحيفة إلى أن دييجو كوستا اتفق على كل شيء مع ناديه السابق أتلتيكو مدريد، وأن هذا النادي يمثل له الأولوية الأولى في حالة استحالة استمراره مع «البلوز» في ظل تلك العلاقة المتوترة وشبه المقطوعة بينه وبين كونتي. وذكرت مصادر صحفية إسبانية أن العرض الوحيد الذي عرضه أتلتيكو على تشيلسي يدور حول رقم 30 مليون يورو، وهو ما يراه النادي اللندني غير كافٍ بالمرة. وكان نادي إيه سي ميلان الإيطالي قد اقترب في وقت سابق من التفاوض مع وكيل أعمال كوستا، ولكن سرعان ما توقفت المفاوضات بعد علم النادي الإيطالي بأن كوستا يفضل أن يعود إلى النادي الذي شهد بداية تألقه. وتتوقع المصادر الإسبانية نفسها استمرار مسلسل اللاعب كوستا طوال هذا الصيف، ما ينبئ بوضع مستقبله في مهب الريح ما لم تتم تسوية الخلافات بينه وبين كونتي مدرب الفريق، والتخوف بأن يؤدي صراع القوى بينهما إلى رحيل أحدهما بصفة نهائية عن الفريق في فترة الانتقالات الشتوية على أقصى تقدير، أو أن توافق إدارة تشيلسي على طلب نادي بيشكتاش التركي الذي يريد ضم كوستا بالإعارة حتى بداية فترة الانتقالات الشتوية المقبلة لكي يتسنى لكوستا بعدها الانضمام إلى أتلتيكو مدريد، ولكن عقبة الراتب الضخم الذي يحصل عليه النجم الإسباني (حوالي 8 ملايين يورو) قد تحول دون إتمام هذه الصفقة. وفي المقابل، والحديث للمصادر نفسها، قد تلجأ إدارة «البلوز» إلى محاولة عقد مصالحة بين كونتي وكوستا من أجل مصلحة الفريق، وخاصة أن كوستا كان قد أبدى استعداده للعودة إذا ما وافق المدرب الإيطالي على ذلك. جدير بالذكر أن كوستا البالغ من العمر 28 سنة سبق أن لعب لأتلتيكو مدريد من 2010 إلى 2014، وتخللتها فترة إعارة قصيرة لفريق رايوفايكانو.