الاتحاد

الإمارات

سعود القاسمي يشهد العرس الجماعي لـ 43 شاباً في رأس الخيمة


رأس الخيمة - صبحي بحيري:
شهد سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة مساء أمس الأول العرس الجماعي الثاني الذي تشهده الإمارة هذا العام بمشاركة 43 عريساً بحضور معالي د· علي بن عبدالله الكعبي وزير العمل والشؤون الاجتماعية والشيخ فيصل بن صقر رئيس الدائرة المالية وعبيد راشد الزحمي مدير صندوق الزواج وجمع من المسؤولين والشيوخ وأهالي الإمارة·
وقال علي بن عبدالله الكعبي وزير العمل والشؤون الاجتماعية إن رعاية سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة للعرس الجماعي تؤكد المكانة التي تتميز بها مثل هذه الأعراس التي تعد شكلاً راقياً من أشكال دعم الشباب الإماراتي المقبل على الزواج وبناء الحياة الزوجية وتكوين الأسرة المستقرة والانطلاق نحو المستقبل·
وقال: يأتي تنظيم العرس الجماعي الحادي عشر ليجعل من فكرة تنظيم الأعراس الجماعية واقعاً ملموساً بعد أن حظيت بمشاركة واسعة من الشباب المقبل على الزواج ومن المجتمع ووجدت الدعم المادي والمعنوي من كبار المسؤولين وعلى رأسهم أصحاب السمو الشيوخ والفعاليات الاقتصادية والقطاع الخاص·
وأضاف: ان تنظيم العرس الجماعي الحادي عشر في رأس الخيمة يقدم صورة أخرى مشرقة من صور مشاركة القطاع الخاص في دعم أفكار وأنشطة صندوق الزواج التي تهدف الى مصلحة الأسرة الإماراتية وان مشاركة فندق رأس الخيمة في رعاية هذا الحفل هي تجسيد لفكرة الشراكة التي يدعو إليها الصندوق من أجل وضع قاعدة ثابتة للتكافل تساعد على تحقيق فلسفة وأهداف المؤسسة·
وقال: لقد كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه صاحب فكرة هذا الصندوق ومؤسس هذه المؤسسة والداعم لأنشطتها، وظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' داعماً لهذه المؤسسة وراعياً لشباب الوطن من خلال تقديم كافة المبادرات والأفكار الرامية الى توفير الحياة الكريمة لشباب الإمارات·
وقال عبيد راشد الزحمي مدير عام مؤسسة صندوق الزواج ان فكرة الأعراس الجماعية تحولت الى واقع حقيقي يحظى بمشاركة واسعة من شبابنا وقد أرست المؤسسة قواعد صلبة لفكرة الأعراس الجماعية التي تعد شكلاً راقياً من أشكال التعاون بين الدولة ومؤسسات القطاع الخاص والشباب المواطنين المقبلين على الحياة الجديدة، كذلك فإنه يسهم في دعم الاستقرار الأسري· وأضاف: منذ بداية تنظيم الأعراس الجماعية لاحظ الجميع انخفاض تكاليف الزواج التي كانت تشهد فيما مضى تبذيراً وإسرافاً كانا يحيلان الحياة الزوجية فيما بعد الى جحيم بسبب تراكم الديون، الأمر الذي يسهم في مشاكل زوجية كبيرة كانت تؤدي في العديد من الأحيان الى الطلاق·
وقال إن فكرة الشراكة بين مؤسسة الصندوق والقطاع الخاص بدأت تتفاعل من خلال هذه الأعراس، وهذا الدعم الذي يقدمه فندق رأس الخيمة يعد تجسيداً حقيقياً لفكرة الشراكة التي يدعو إليها الصندوق في وطننا الغالي والتي تؤسس لنوع حميد من التكافل·
وأضاف: لا يسعنا في هذا المجال إلا أن نتقدم بخالص الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة واخوانه الحكام على دعمهم لمثل هذه المبادرات والى مؤسسات القطاع الخاص التي بدأت دورها في دعم مثل هذه المؤسسات·
وفي كلمتهم أكد العرسان المحتفى بهم عن امتنانهم لكل من شارك في تنظيم العرس وقالوا: سنسعى قدر جهدنا من أجل تحقيق أهداف مؤسسة الزواج والدعوة للمشاركة في الأعراس الجماعية والوقوف بقوة في وجه كل مظاهر الإسراف·

اقرأ أيضا

115 ألف مصلّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال العيد